لا دليل واضح يحدد الجهة التي قصفت مخازن أسلحة فصائل الحشد الشعبي

أعلن زعيم تحالف الفتح هادي العامري، انه لا يوجد دليل واضح يحدد الجهة التي استهدفت مخازن أسلحة فصائل الحشد

بل توجد فقط بعض الشبهات والحكومة لا تعمل بالشبهات. وقال العامري خلال مشاركته في جلسات ملتقى الرافدين للأمن والاقتصاد في العاصمة بغداد إن “الحشد الشعبي ملتزم بقرارات الحكومة تجاه قضية استهداف مقراته، كما أنه ملتزم بهيكلية الحشد التي أقرها القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي”.

وأضاف أن “جميع فصائل المقاومة العراقية ملتزمة بالثوابت الوطنية”. وتابع: “نحن نريد العراق قائدا بذاته ولا يمكن ان يكون ذيلاً لأحد”، مشدداً على أن “الكيان الصهيوني ومن يدعمه لا يريدون الاستقرار في العراق”.

ومضى بالقول إنه “لا يوجد دليل واضح يحدد الجهة التي قامت بقصف مخازن أسلحة فصائل الحشد؛ بل توجد فقط بعض الشبهات والحكومة لا تعمل بالشبهات”. وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت قواعد يستخدمها “الحشد” لتفجيرات غامضة، كان آخرها مساء الثلاثاء الماضي، في مقر قرب قاعدة بلد الجوية (تضم عسكريين أمريكيين) شمال العاصمة بغداد، في ظل تلميحات من إسرائيل بالوقوف وراء تلك الهجمات.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*