الاخبار العالميةشمال افريقيا

الجيش المصري يتفوق بالسلاح على نظيره الأمريكي

يصنف الجيش المصري في الترتيب 12 عالميًا، رغم تراجع ترتيبه من المرتبة 10، إلا أنه لا يزال يحتفظ ببعض نقاط القوة التي تجعله يتفوق على جيوش من الأقوى في العالم.

ووفقا لموقع «غلوبال فاير باور» المتخصص في ترتيب الجيوش، فإن الجيش المصري يتفوق على جيوش الولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل في سلاح الدفاع الجوي والصواريخ، حيث يمتلك 1100 بطارية صواريخ تضعه في المرتبة 5 بين أقوى الجيوش الممتلكة لهذا السلاح في العالم.

ومعلومات الموقع تؤكد، أن الولايات المتحدة تقع في المرتبة 6 بعد مصر بامتلاكها 1056 بطارية، فيما تأتي تركيا في المرتبة 12 بـ350 بطارية وإسرائيل في المرتبة 26 بـ150 بطارية.

لم يتوقف تفوق مصر على تركيا وإسرائيل في بطاريات الدفاع الجوي فقط، بل تتفوق عليهما بسلاح الطيران وتحتل المرتبة التاسعة بـ1.092 طائرة حربية، بينما تشغل تركيا المرتبة العاشرة بـ1.067، وإسرائيل في المرتبة الثامنة عشرة بـ595.

كما تتفوق مصر على تركيا وإسرائيل بسلاح البحرية، حيث تمتلك وفقًا للموقع 319 آلة بحرية تضعها في المرتبة السادسة بين أقوى جيوش العالم، حيث جاءت تركيا في المرتبة الثانية عشرة بـ194 آلة، وإسرائيل في المرتبة السابعة والثلاثين بـ65.

وتقع مصر في المرتبة الثانية عشرة من حيث القوة العسكرية متفوقة على إيران وإسرائيل، بينما تحتل تركيا المرتبة التاسعة بين أقوى جيوش العالم.

أخطر 7 أسلحة يمتلكها الجيش

الميسترال

كانت البداية في عام 2015 حين تسلمت مصر أول حاملة لطائرات الهليكوبتر من فرنسا من طراز “ميسترال”، وسمتها مصر باسم “جمال عبد الناصر”، ثم تسلمت مصر الحاملة الثانية وتم إطلاق عليها اسم “أنور السادات”، وأضافت الميسترال قدرات عسكرية كبيرة إلى القوات البحرية المصرية، في إطار اتفاق عسكري بقيمة 1.1 مليار دولار.

الرافال

وقعت مصرمع فرنسا على صفقة شراء 24 طائرة “رافال”، من إنتاج شركة “داسو” للطيران، وفرقاطة متعددة المهام تصنعها مجموعة الصناعات البحرية “دي سي إن إس”، في صفقة تاريخية بلغت قيمتها 5.2 مليار يورو.

وتتميز طائرات “الرافال” بقدراتها القتالية والتعامل مع الأهداف المعادية بكفاءة ودقة عالية، فهى الاحدث داخل القوات الجوية المصرية، حيث يصل سعر الطائرة الواحدة إلى 100 مليون دولار أمريكي، كما يتكلف تشغيل الطائرة ساعة طيران واحدة 16.500 دولار أمريكي.

الفرقاطة

تسلمت القوات البحرية المصرية أول فرقاطة من طراز “جويند” بميناء لوريون الفرنسي سبتمبر الماضي، وتتميز بقدرتها القتالية على تنفيذ جميع المهام القتالية بالبحر، من بينها لبحث عن وتدمير الغواصات، واستخدام الصواريخ والمدفعية في المهام القتالية، وتنفيذ مهمة تأمين خطوط المواصلات البحرية، كما يصل مداها إلى أكثر من 9000 كيلو متر في الساعة، ويبلغ طولها 103 أمتار، ووزنها 2500 طن.

مقاتلات “إف-16”

تسلمت مصر من الولايات المتحدة الامريكية 12 طائرة من طراز إف 16 في عام 2015، حيث تعد هذه الطائرة من أهم أهم المقتلات الجوية خلال الفترة الأخيرة، حيث تتميز بدخولها المجال القتالي بشكل سريع والتعامل مع الردارات في أصعب الظروف.

طائرة ميج 29

وقعت مصر بداية العام الجاري اتفاقية مع الجانب الروسي؛ بهدف شراء 50 مقاتلة من طائرات ميج 35، وتُعد هذه الطائرة الشكل المتطور للطائرة “ميج 29″، والتي تنتجها شركة ميكويان الروسية، وتحمل على ظهرها الصواريخ الموجهة “جو – جو” و”جو – سطح”.

كما تحمل هذه الطائرة صواريخ غير موجهة، كما أنها مزودة بمدفع جوي عيار 30 مم، فهي طائرة متعددة المهام القتالية.

الغواصة الألمانية “تايب”

الغواصة الألمانية

تسلمت مصر غواصتين من ألمانيا الاولى في عام 2015 والثانية في عام 2017، كما يتبقى غواصتين سيتم استلامهم خلال افرتة المقبلة، حيث تعد هذه الغواصة من أحدث الغواصات الموجودة في العالم والتي أنتجتها برلين، ولديها القدرة على إطلاق صواريخ بحر بحر وطوربيدات، وملاحقة أي أهداف معادية؛ في المياه العميقة.

الصاروخ Meteor

وخلال فترة حكم الرئيس السيسي امتلكت مصر صاروج ” Meteor” فهو من ضمن تسليح الطائرات، فهو يعد من أقوى صواريخ (جو – جو) على الإطلاق، وتتخطى سرعته 4 أضعاف سرعة الصوت، كما يتميز بالقدرة على إصابة أهدافه بدقة عالية للغاية.

وهذا الصاروخ يتم تصنيعة في الولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وإنجلترا، وإسبانيا، ويصل سعر الصاروخ إلى مليون جنيه استرليني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق