الخليج العربي

قرار ملكي سعودي يخص العسكريين

أعلن وزير الداخلية السعودي، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، تبرع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان لخدمة “فُرِجَت” في مرحلتها الثانية.

وحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”، فقد أعلن “الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية السعودي، تبرع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بمبلغ عشرة ملايين ريال، وتبرع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، بمبلغ خمسة ملايين ريال، بالإضافة إلى تبرع وزير الداخلية بمبلغ مليوني ريال لخدمة “فُرِجَت” في مرحلتها الثانية”.

وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن ذلك جاء خلال تدشين الأمير عبد العزيز بن سعود في جدة مساء أمس الأربعاء، للمرحلة الثانية من خدمة “فُرِجَت” التي جاءت لتشمل الموقوفين العسكريين في قضايا مالية بالقطاعات العسكرية كافة.

ورفع وزير الداخلية السعودي، أسمى عبارات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، على تبرعهما السخي لخدمة “فُرِجَت.

ما هي خدمة فرجت

في شهر مايو الماضي أعلنت منصة أبشر، التابعة لوزارة الداخلية السعودية نيتها إطلاق خدمة تساعد الموقوفين في قضايا مالية على سداد ديونهم، وتم بالفعل إطلاق هذه الخدمة يوم 29 من الشهر الماضي.

وقد تمكنت هذه الخدمة التي تزامنت مع شهر رمضان، من جذب المتبرعين وفاعلي الخير، حيث تم الافراج بعد أيام فقط على تدشينها عن أكثر من 200 سجين.

وتقوم هذه الخدمة على تحويل مبلغ من المال إلى جهات معنية إلكترونيا، ليتم تسخيرها لحالات معينة لتخليصها من ديونها.

وتقوم هذه الخدمة على تحويل مبلغ من المال إلى جهات معنية إلكترونيا، ليتم تسخيرها لحالات معينة لتخليصها من ديونها.

للمشاركة في هذه العملية، يجب أول الاشتراك في خدمة “أبشر” ومن ثم تحويل المبلغ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق