الاخبار العالمية

قلق أمريكي من أجهزة التشويش الإلكترونية الروسية

يشعر حلف شمال الأطلسي”الناتو” وخاصة أمريكا بالقلق حيال وسائط الحرب الإلكترونية الروسية ,وخاصة بعد أن تسببت أجهزة التشويش الإلكتروني الروسية، كما قالت مصادر أطلسية — في قطع اتصالات قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في اسكندينافيا.

ولذلك تسعى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جاهدة إلى إيجاد ما يحمي قوات الناتو ضد وسائط الإعاقة التشويشية الروسية.

وأعلن موقع موقع أمريكي متخصص عن إنشاء منظومة قادرة على حماية نظام (جي بي إس) لتحديد الموقع العالمي والملاحة الإلكترونية، وهو النظام الذي تستعين به قوات الناتو، ضد التشويش الإلكتروني، مشيرا إلى أن التقنية المبتكرة تمكّن نظام (جي بي إس) من مواصلة العمل في ظروف التشويش الإلكتروني.

وليس هذا فقط، بل يفترض أن تتمكن التقنية المعروفة اختصارا باسم MAPS من تحديد مكان وجود جهاز الإعاقة التشويشية الروسي وفقا لما قاله العقيد الأمريكي نيكولاس كيوتاس.

وتجدر الإشارة إلى أن روسيا كانت قد صنعت العديد من أجهزة التشويش الإلكتروني ومنها “كراسوخا” و”مورمانسك” و”زاسلون” و”بوريسوغليبسك”.

التشويش الالكترونى :

المقصود به التشويش الالكترونى العمدى الذى يتمثل فى توجيه أو أعاده توجيه طاقه كهرومغناطيسيه على أجهزه الاستقبال المعاديه على نحو يترتب عليه افساد ذلك الجزء من الطيف الكهرومغنطيسى الذى تستخدمه و بالتالى تعطيل قدرتها على استقبال الاشارات المطلوبه أو الحد من قدرتها على ذلك .

التشويش الملاحى :

يطلق عليه ايضا مصطلح ارباك أجهزه التوجيه الملاحيه و هو عباره عن التقاط الموجه الرداريه أو اشارات التوجيه الملاحى المعاديه و اعاده بثها بنفس التردد فى توقيت مختلف على نحو يربك أجهزه استقبالها مما يجعل معدات العدو تتخذ توقيتات أو اتجاهات خاطئه .

التشويش الايجابى :

يختلف التشويش الايجابى عن التشويش السلبى بأنه يستخدم الوسائل المشعه للموجات الكهرومغناطيسيه التى تؤثر فى الاجهزه الالكترونيه المعاديه التى يعتمد عملها على هذه الموجات , و تندرج تحت التشويش الايجابى أنواع متعدده .
التدخل اللاسلكى :

هو توجيه موجات كهرومغناطيسيه نحو الأجهزه الالكترونيه اللاسلكيه أو الرداريه فتتداخل معها و تؤدى الى التشويش عليها و ارباكها و كذلك نحو الصواريخ الموجهه لتضليلها حتى تخطى اهدافها .

التشويش الايجابى الحاجب :

من بين المسميات المتعدده التى تطلق على هذا النوع من التشويش ” التيويش الضجيجى ” و ” التعميه ” و هو عباره عن تشويش الكترونى على أجهزه الرادار يظهر على الشاشه كقطاع مضئ يخفى خلفه الأهداف الجويه , و كذلك احداث تداخل كهرومغناطيسى عالى القدره يؤثر فى قدره أجهزه الاستقبال على التقاط اشارات أجهزه الارسال .

التشويش الايجابى الخادع :

يعمل ها النوع من التشويش على احداث تدخل مع موجات العدو اللاسلكيه و اطاؤه معلومات خاطئه تعين القوات الصديقه تحقيق اهدافها .

التشويش الايهامى :

هو تبادل محادثه بين جهازى لأسلكى صديقين بها قليل من المعلومات الصحيحه و الكثير من المعلومات الخاطئه التى تخدع أجهزه التصنت المعاديه و تدفع العدو الى اتخاذ ردود أفعال خاطئه أو يستهلك تحليلها وقتا طويلا يتمكن خلالها الخصم من تحقيق أهدافه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق