أمريكا تحصل على الرادار الأوكراني 36D6M1-1 المتطور

بواسطة Hanan

حصلت الولايات المتحدة على رادار متقدم من الإنتاج الأوكراني من طراز 36D6M1-1 الثلاثي الأبعاد .وذكرت مؤسسة “امبورت جينيوس” الأمريكية، ومقرها ولاية أريزونا المتخصصة في رصد صفقات شراء السلاح حول العالم، أن قيادة الجيش الأمريكي أورلاندو قد استلمت الرادار الأوكراني الجديد، زاعمة أن موسكو حاولت إعاقة صفقة البيع للولايات المتحدة .

الرادار الأوكراني الجديد طورته مؤسسة /ايسكرا/ الأوكرانية لتكنولوجيا الدفاع وهي مؤسسة مملوكة للدولة، ويتميز بقدرته على الرصد الذاتي للأهداف الجوية والصاروخية المعادية في آن واحد، كما أنه مقاوم لعمليات التشويش والإعاقة التي عادة ما تطلقها نظم الهجوم الجوي المعادية سواء الطائرات أو الصواريخ لتفادى الانكشاف الراداري .

ويطلق حلف شمال الأطلنطي على الرادار الأوكراني من هذا الطراز اسم /الدرع الواقي/ حيث يتميز بكونه نظاما متحركا وتعتمد عليه منظومات الدفاع الجوي الروسية /اس – 300/ وذلك لكفاءة نظم الدفاع الصاروخي الروسية وأنظمتها الرادارية المكملة القادرة على رصد الأهداف الجوية المعادية سواء كانت على ارتفاعات عالية أو متوسطة أو منخفضة بنفس الكفاءة، وهي القدرات التي تسعى واشنطن إلى تحسينها في منظومات باتريوت التي تنتجها الولايات المتحدة للدفاع ضد العدائيات الجوية كالطائرات والصواريخ ذات الارتفاعات المتعددة .

الصناعات العسكرية الأوكرانية تصدر لأكثر من 100 بلد

أعلن النائب الأول للمدير العام لمؤسسة “أوكر أوبورون بروم” الحكومية الأوكرانية للصناعات الدفاعية، سيرغي أوميلتشينكو، اليوم الجمعة، أن الشركات الأوكرانية تبيع أسلحة لأكثر من 100 بلد في العالم.

وقال أوميلتشينكو، في حديث لقناة “برياموي” التلفزيونية الأوكرانية: “نعتقد أن أوكرانيا ليست مستهلكا لتكنولوجيا الآخرين في الوقت الحالي. لدى أوكرانيا ما يمكنها تقديمه لشركائنا الدوليين الآخرين من حيث الأسلحة والتكنولوجيا المستخدمة في الدفاع. لأن شركاتنا تصنع الأسلحة الأوكرانية، والتي تباع في أكثر من 100 دولة”.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأوكراني، بيوتر بوروشينكو، بدء إعادة التسليح التقني للجيش. وشرع مجمع صناعة الدفاع الأوكراني في العمل بنشاط، لكن للمفارقة الخبراء العسكريين ومستخدمي الإنترنت يعقبون على التصميمات الجديدة بسخرية.

على سبيل المثال، في عام 2017، عرض المصنعون الأوكرانيون “أحدث” عربات القتال “ستراج”. في حين تم تصميمها على على هيكل دبابة “تي-64” التي وضعت في الخدمة في وقت مبكر من عام 1967 ، ولها مجموعات من الأسلحة والدفاع من التصنيع السوفيتي.

بالإضافة إلى ذلك، تم عرض عدد من المنتجات الجديدة الأخرى في العرض العسكري في يوم الاستقلال لأوكرانيا في 24 آب/ أغسطس 2018، بما في ذلك نظام الصواريخ التكتيكي العملياتي “سابسان” ، وقاذفات الصواريخ “أولخا” و”وفيربا”، ومدفع ذاتي الدفع “بوغدان” ونظير “جافلين” الأمريكي — نظام صاروخ مضاد للدبابات “ستوغنا —بي”

ووصف الخبراء جميع هذه الأسلحة بـ”نماذج”، يعرضها مجمع صناعة الدفاع الأوكراني باستمرار في المعارض الدولية، ولكن لم يتم توقيع أية عقود لإنتاج هذه الأسلحة.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا