الاخبار العالمية

صاروح أمريكي أسرع من الصوت..صورة


نشر موقع Breaking Defense جزءًا من العرض التقديمي للمنظومة الأمريكية للأسلحة الصاروخية الأرضية Hypersonic Weapons System, HWS.

وتحدث رئيس مكتب التطوير السريع والتكنولوجيات الحرجة (RCCTO) نيل تورغود عنتفاصيل المنظومة.

تعمل الإدارة المنشأة حديثًا في RCCTO على أكثر البرامج تقدماً من الناحية التكنولوجية والأولوية العليا — أسلحة الطاقة الموجهة والفضاء وفرط الصوت. لم يكن هناك الكثير من التفاصيل حول HWS في المؤتمر، ويمكن استخلاص النتائج الرئيسية من إطارات العرض التقديمي.

يجب أن يكون أساس المنظومة الرأس الحربي الموجه المناور الأسرع من الصوت Common Hypersonic Glide Body (C-HGB)، وفقا لموقع bmpd.

وتعمل على إنشاء الرأس الحربي مختبرات سانديا الوطنية التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية التي تعمل على المكونات غير النووية للأسلحة النووية. ويتم تطويره للجيش الأمريكي والقوات الجوية والبحرية. وسيتم وضعه على صاروخ أرضي يعمل بالوقود الصلب.

وسيتم إطلاق الصاروخ من حاوية نقل طولها 10 أمتار. تحتوي على منصة إطلاق Oshkosh M983A4، وسيكون هناك حاويتين. وسيكون في المنظومة نظام صاروخي مدفعي للتحكم بإطلاق النار Advanced Field Artillery Tactical Data System (AFATDS) إصدار 7.0.

يجب أن يبدأ اختبار HWS في عام 2021. قبل ذلك، سيتم تسليم المنظومة إلى وحدة الصواريخ والمدفعية المختارة، بحيث يمكن للجيش التدرب على كل شيء ما عدا الإطلاق.

وأشار  نيل تورغود إلى أن هذه المنظومة ليست مدفعية بعيدة المدى. وأكد “أنها سلاح استراتيجي يمكن للقيادة استخدامه على مستوى استراتيجي”. ووفقا له، فإن الجيش يطور حاليا حوالي ستة دزينة من أنظمة الأسلحة التي تفوق سرعة الصوت، بما في ذلك من خلال مكتب مشاريع البحوث المتقدمة التابع لوزارة الدفاع الأمريكية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق