الخليج العربي

تدمير مخازن أسلحة في قاعدة الدليمي العسكرية

شنت مقاتلات التحالف العربي، الثلاثاء، غارات استهدفت قاعدة الديلمي الجوية شمالي العاصمة صنعاء، فيما أكدت مصادر محلية سماع دوي انفجارات عنيفة في المنطقة وسط استمرار تحليق الطائرات.

وحسب مصادرنا، استهدفت الغارات مخازن أسلحة في قاعدة الديلمي بسبب النشاط المستمر للمليشيات الحوثية فيها، والتي اتخذت منها مخازن للطائرات المسيرة. بحسب ما أعلن التحالف في وقت سابق.

وتأتي الغارات في صنعاء بعد إعلان الناطق باسم التحالف تركي المالكي الاثنين، عن تزويد حزب الله للحوثيين بصواريخ من نوع “فاتح” وبطائرات مسيرة.

بالتزامن، لقي أكثر من عشرة من عناصر مليشيات الحوثي التابعة لإيران مصرعهم، وجُرح آخرون، في العملية العسكرية التي نفذتها وحدات من اللواء السادس حرس حدود التابع لقوات الجيش الوطني، على مواقع المليشيات الحوثية في مديرية “رازح” غربي محافظة صعدة.

وقالت مصادر عسكرية، إن المواجهات أدت لتكبد المليشيات قتلى وجرحى في صفوف مسلحيها، علاوةً على تدمير العديد من آلياتها القتالية، واستعادة أسلحة تركتها عناصرها قبل الفرار.

وأفشلت القوات المشتركة هجوما انتحاريا لميليشيات الحوثي هو الثاني خلال ٢٤ ساعة داخل مدينة الحديدة.

وقالت مصادر عسكرية، إن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف المتمردين الحوثيين في مواجهات مع القوات المشتركة، بعد أن دفع المتمردون بالعشرات من مسلحيهم لتنفيذ “محاولة تسلل انتحارية” باتجاه الأحياء الشرقية لمدينة الحديدة.

وقتل ثلاثة قناصة تابعين للحوثيين عقب استهداف لأفراد القوات المشتركة داخل مدينة الحديدة، فيما قالت مصادر في القوات المشتركة إنها رصدت مواقع تمركز القناصة الحوثيين على أسطح مبانٍ سكنية محيطة بجولة الحلقة في شارع الخمسين، وتم قتل ثلاثة منهم، عقب قتلهم أحد أفراد القوات المشتركة وإصابة آخر.

ميليشيات الحوثي تنفذ أكبر حملة نهب بصنعاء وتغلق مراكز تجارية

وكانت مليشيات الحوثي،نفذت حملة مداهمات ضد التجار ورؤس الأموال في العاصمة صنعاء، وأغلقت عددا من المراكز والمحلات التجارية، تحت ذريعة التعامل بالطبعة الجديدة من العملة المحلية التي قامت بمصادرتها.
وأقدمت مليشيات الحوثي على إغلاق أكبر المراكز التجارية بالعاصمة صنعاء، بذريعة تعاملها بالعملات الجديدة، الصادرة عن الحكومة الشرعية، والتي تعتبرها عملات غير قانونية.

وذكرت مصادر وشهود عيان، أن الحوثيين أغلقوا مركز “سيتي ماكس” في شارع الستين، بذريعة تعامله بالعملات النقدية الجديدة فئة ” 1000 -500- 200 ريال، التي طبعها البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن لسد العجز والخلل في السيولة النقدية التي أفرغ المتمردون البنك منها.

وقالت مصادر أخرى، إن الحوثيين طلبوا من صاحب المركز دفع نسبة 5% من رأس المال كدعم للمجهود الحربي، وهو ما رفضه صاحب المركز، ليقوم المتمردون بإغلاقه، كما فعلوا قبل ذلك مرتين.

وأغلق المتمردون عددا من المحلات التجارية الكبيرة في شارع الأصبحي، وحدّة، والتحرير وغيرها، ونهبوا الملايين من خزانات المحلات التجارية، بعد تحطيم كاميرات المراقبة وإخراج الباعة من أوساط المحلات، التي تكتظ عادة بالزبائن لشراء حاجيات العيد.

السعودية تدعو إلى اتخاذ موقف حازم تجاه إرهاب مليشيات الحوثي

دعا مجلس الوزراء السعودي، برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، الثلاثاء، المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته باتخاذ موقف حازم تجاه استهداف مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران للمناطق المأهولة بالسكان في المملكة، بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة. بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

واعتبر بيان لمجلس الوزراء، أن ماتقوم به المليشيات الإيرانية، يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والإنساني ولقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

والجمعة، دعت السعودية، المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته باتخاذ موقف حازم مع ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، على استهدافها المناطق الحيوية المأهولة بالسكان.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق