الخليج العربي

إعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثييون على الطائف

اعترضت قوات التحالف العربي، اليوم الاثنين، صاروخا باليستيا أطلقته جماعة “أنصار الله” الحوثيين، باتجاه مدينة الطائف التابعة لمنطقة مكة المكرمة غرب السعودية.

وقالت مصادر عسكرية إن “قوات الدفاع الجوي السعودي في الطائف تصدت بدقة متناهية لصاروخ حوثي إيراني، وذلك قبيل تناول سحور اليوم الإثنين”.

وأضافت، أن “هذا الاعتداء السافر يكشف حقيقة التخطيط الإيراني لزعزعة أمن وأمان المعتمرين في ليالي رمضان”.

وأشارت، إلى “تداول مغردين مقاطع فيديو لحظة اعتراض الصاروخ جهة الجزء الشرقي الشمالي من محافظة الطائف”.

وتتواصل، منذ 26 مارس / آذار 2015، معارك بين الجيش اليمني وقوات تحالف عسكري عربي تقوده السعودية من جهة، و”الحوثيين” من جهة أخرى.

مقتل وجرح عشرات الحوثيين بمعارك الضالع.. وأسر قيادي

إحتدام معارك الضالع ومقتل وأسر قياديين حوثيين

وكانت معارك الضالع قد إشتعلت في اليمن حيث قتل وأصيب 22 من عناصر ميليشيات الحوثي في معارك مع القوات المشتركة و الحزام الأمني شمالي محافظة الضالع،.

وقالت مصادر مدانية، إن القوات المشتركة استهدفت بصاروخ موجه تجمعاً للمتمردين الحوثيين جوار مزارع الريبي غربي مديرية قعطبة، ما أوقع 22 بين قتيل و جريح.

واستهدفت القوات المشتركة بالصواريخ الحرارية آليات عسكرية للحوثيين في منطقة حمر غرب مديرية قعطبة.

هذا وخاضت القوات المشتركة والحزام الأمني معارك عنيفة ضد المتمردين الحوثيين في جبهة حجر باتجاه الجب شمالي الضالع، وتمكنت خلالها من السيطرة على منطقة المقلب وعلى إحدى التباب المطلة على حبيل التنامي في منطقة الجب.

وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين، فيما قتل أربعة من أفراد القوات المشتركة.

وصدت القوات المشتركة هجوما للمتمردين في الريبي جنوب شرقي منطقة الفاخر، وسقط فيها عدد من القتلى والجرحى في صفوف المتمردين.

وشهدت المناطق المتاخمة لمنطقة الجب التابعة لمديرية قعطبة، ومنطقة باجة وبلدة دار السيد في قعطبة مواجهات بين الطرفين.

وأكدت مصادر عسكرية أسر قيادي ميداني حوثي ويدعى عبد الرحمن المسعدي “أبو فياض” في جبهة تورصه غربي مديرية الأزارق في الضالع.

المصدر
المزيد هنا
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق