الشرق الاوسط

إسرائيل تتجهز لتدمير منظومة S300 السورية

تعمل إسرائيل على تحييد وتدمير منظومة s300 التي تسلمتها سوريا من روسيا قبل أشهر قليلة ,حتى تمتلك طائراتها حرية الحركة في أي حرب مقبلة أو غارة على سوريا .

وقال “تومير بار” الضابط في ​سلاح الجو الإسرائيلي​ في مقابلة مع صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن “​منظومة​ ​صواريخ​ إس-300 الروسية في ​سوريا​ وضعت في الخدمة الفعلية”، معلنا أن “​الجيش الإسرائيلي​ يتجهّز لتدميرها .

وهدّد أن “كل بطّاريّة صواريخ تهدّد حريّة نشاطنا وإتمام مهمّتنا قد تجد نفسها عرضة للهجوم”، مشددا على أنه “من غير الصحيح التوقف عند موضوع ما إذا كانت (منظومة إس 300) تدار من قبل السوريين، أو تحت مراقبة الروس.

في كل الحالات علينا أن ننطلق من أن المنظومة جاهزة للتصدي لعملياتنا في صباح الغد”.

ولفت بار إلى أن “مسار تدريب طواقم سوريّة للتعامل مع المنظومة، الذي استمرّ عدّة أشهر انتهى،وقد يتطلّب الأمر تدريب طواقم أخرى”.

وأضاف كي لا يكون هناك وجود إيراني على ​الأراضي السورية​. الإصرار الذي نبديه في هذا الموضوع أتى بنتيجة، لكننا لم نصل للنهاية بعد”.

لافتا إلى أن “الإصرار الإيراني على التموضع في سوريا ما زال مستمرًا وأن طهران لن تتنازل بسهولة”.

وكانت سوريا قد تسلمت منظومة S300 من روسيا قبل أشهر قليلة ,تنفيذاً لقرار اتّخذته موسكو في أعقاب إسقاط الجيش السوري عن طريق الخطأ طائرة عسكرية روسية خلال تصدّيه لغارة إسرائيلية.

مميزات منظومة S300

هي منظومة الصواريخ المضادة للجو المتوسطة المدى والمخصصة لحماية المواقع والمؤسسات الصناعية والإدارية والقواعد العسكرية ومراكز القيادة من ضربات وسائل الهجوم الجوي الفضائي للعدو.

وهي قادرة على تدمير أهداف باليستية، ولديها إمكانية نظرية لإنزال ضربات بمواقع أرضية.

المواصفات الفنية التكتيكية لمنظومة “اس -300 بي ام او فافوريت”

مدى تدمير الأهداف 5- 195 كلم،
ارتفاع تدمير الأهداف 10 امتار – 27 كلم،
احتمال تدمير الطائرات 90%،
سرعة الاهداف القصوى حتى 2800 كلم في الساعة،
الاحتياطي القتالي 96 – 288 صاروخا،
سرعة إطلاق الصواريخ: صاروخ واحد كل 3 ثوان ،
زمن النشر والطي 5 دقائق.

تاريخ تصنيع المنظومة

تم تصميم المنظومة في شركة “ألماس – أنتاي”. وبدأ تصنيعها على دفعات في سنة 1975. وانتهى اختبار المجمع في عام 1978. وادخلت المنظومة حيز الاستخدام عام 1979. وشهدت عدة تطويرات.

وقد جرى تطويرها ما قبل الاخير في عام 1993 حيث اصبح بمقدور منظومة “اس -300 بي أم او” متابعة 100 هدف وضرب 10 أهداف في آن واحد على مسافة تتراوح بين 5 كلم و 150 كلم وارتفاع حتى 27 كم. وشهد عام 1997 آخر تطوير للمنظومة حيث اطلقت عليها تسمية “اس – 300 بي ام او فافوريت” وبلغ مدى تعاملها مع الاهداف 195 كم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق