الاخبار العالمية

تركيا متمسكة بصفقة إس ٤٠٠ وتفاوض لشراء باتريوت

رغم كل الضغوضات والتلويح بالعقوبات ما زالت تركيا ماضية في تطبيق صفقة S400 مع الروس.

حيث قال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية، هامي أكسوي، إن أنقرة تواصل المفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن إمكانية شراء أنظمة صواريخ “باتريوت” المضادة للطائرات.

وأكد المتحدث أن الموقف التركي من شراء صواريخ “إس — 400” الروسية لم يتغير.

وقال أكسوي في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة: “لم نتحدث عن رفض شراء نظام الدفاع الجوي باتريوت، والمفاوضات مستمرة. وفي الوقت نفسه، موقفنا من شراء صواريخ إس — 400 واضح”.

وأشار إلى أن الطيارين الأتراك يواصلون التدريبات على استخدام مقاتلات “إف-35” في الولايات المتحدة، وقال:

“لقد بدأ نقل الطائرة، ولن نتراجع. لكننا نقول باستمرار إنه من الخطأ تهديدنا بفرض حظر على توريد مقاتلات إف — 35  بسبب شراء صواريخ إس — 400  نوضح للولايات المتحدة أننا بحاجة ماسة إلى إس — 400، وهذه الصواريخ لن  تضر بالأسلحة الأمريكية. سلوك الولايات المتحدة في هذا الموضوع لا يتوافق مع علاقاتنا الطيبة.”

تركيا متمسكة بمنظومة S400

وكانت تركيا قد ذكرت في وقت سابق أنها لن تتخلى عن خطط لشراء صواريخ “إس — 400” وأن الدفعة الأولى من أنظمة الدفاع الجوي يجب يتم تسليمها في تموز / يوليو المقبل.

الحجة الأمريكة لرفض الصفقة

 تزعم الولايات المتحدة أن أنظمة الدفاع الجوي “إس — 400” لا تتوافق مع معايير الناتو، وتهدد بفرض عقوبات على امتلاكها، وقالت مرارًا إن بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع تركيا لمقاتلة  “إف — 35.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق