الاخبار العالمية

روسيا تخشى ضربة نووية مباغتة من أمريكا

الولايات المتحدة تنشر وسائل الدرع الصاروخية قرب حدود روسيا، كي تتمكن من توجيه ضربة صاروخية نووية مباغتة إليها, هذه التصريحات صدرت عن مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الروسية .

وأثناء مؤتمر موسكو للأمن الدولي، الأربعاء، أشار الفريق فيكتور بوزنيخير، النائب الأول لرئيس إدارة العمليات العامة في هيئة أركان الجيش الروسي، إلى أن الولايات المتحدة تسعى أيضا، عبر نشر الدرع الصاروخية العالمية، للحصول على إمكانية استهداف أي دولة غير مرحب بها في نظر واشنطن دون أن تكون لهذه الدولة إمكانية الرد.

كما حذر بوزنيخير الدول التي تقدم أراضيها لنشر أنظمة الدرع الصاروخية الأمريكية من الأخطار التي قد تلحق بها.

وأشار إلى أن من العناصر السلبية بالنسبة للأمن الإقليمي “المستوى المرتفع للأخطار المحدقة بالدول التي تنتشر أو سوف تنتشر على أراضيها وسائل الدرع الصاروخية الأمريكية”.

وأوضح المسؤول العسكري أن على هذه الدول إدراك أن “الأنظمة المعلوماتية والقتالية للدرع الصاروخية هي المستهدفة بالدرجة الأولى”.

كما لفت بوزنيخير إلى أن استخدام وسائل الدرع الصاروخية خلال مدة زمنية طويلة ينجم عنه تهديدات متعلقة بالتلوث الإشعاعي للأراضي، الأمر الذي يعرض للخطر دولا لا تشارك في تنفيذ مخططات البنتاغون في المجال المذكور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق