الخليج العربي

برنامج البنية التحتية المعلوماتية العراقي يرى النور خلال أيام

 ستشهد نهاية الشهر الحالي (آب/ أغسطس) إنجاز مشروع يعدّ العمود الفقري في نظم الاتصالات والارتباط في القوات الجوية العراقية، إذ يربط ما بين أربعة قواعد لسلاح الجو العراقي وبين شبكة الدفاع والاستخبارات العراقية من خلال شبكات جديدة محلية وأساسية وواسعة النطاق.

ويعتبر المشروع أساسيا لاستكمال الانسحاب الأميركي من العراق. وهو سيستعمل كمرتكز
 
 
 
لجميع نظم الإمرة والتحكم المستقبلية، مؤمنا بذلك قدرة حيوية للقوات الجوية العراقية، ما يسمح للعراق بالحصول على الحد الأدنى من القدرة الأساسية MEC.
 
ومن المفترض أن ينجز العمل على برنامج البنية التحتية المعلوماتية والتكنولوجية العراقي I3P، فريق من مركز النظم الإلكترونية الموجود في قاعدة هانسكونم الجوية التابعة لسلاح الجو الأميركي USAF، والواقعة في ولاية ماساتشوستس الأميركية.
 
وسيتيح الحد الأدنى من القدرة الأساسية للعراق بالحفاظ على الأمن الداخلي مع قوات الشرطة في الطليعة والقوات الدفاعية كقوات داعمة، مع بناء قدرات أساسية للقوات العسكرية العراقية لتأمين قدرة الدفاع الخارجي قبل انسحاب القوات الأميركية نهاية العام 2011.
 
ويتكون نظام الاتصالات I3P من عناصر عدة منها شبكة اتصالات صوتية عبر الإنترنت، وشبكة اتصالات لاسلكية، ومعدات للسيطرة والتحكم، بالإضافة إلى شبكة ألياف البصرية تمتد لمئات الكيلومترات وتربط بين عدة مناطق.
 
ومع المعلومات التي ستبثها معدات مشروع I3P، فإن العراقيين سيكونون قادرين على إدارة حركة الطائرات في الجو وعمليات الاستطلاع الجوي الاستراتيجي من خلال اتصالات مباشرة مع الطائرات ومركز إدارة عمليات القوات الجوية.
 
ويمثل المشروع الإطار الذي سيوفر مستوى من الأمن يؤمن الحفاظ على حماية العراقيين العاملين على إعادة بناء قواتهم الجوية، وفقا لاختصاصي الشراء فيليب ستيل. 
 
حاليا، يقوم الفريق الأميركي بتدريب ضباط من القوات الجوية العراقية ليكونوا مدربين لعناصرهم عبر اعتماد أسلوب "تدريب المدرب".
 
ويوضح مدير المشروع بول ريزوتي أن "كل المدربين العراقيين المحتملين يتلقون تدريبا حول استعمال النظام وصيانته، بالإضافة إلى تدريب المشغّلين الآخرين عليه."
 
أما الخطوة القادمة في المشروع فستكون إنشاء مركز عمليات خاصة بالقطاع، SOC، يقوم بتوزيع الصور الجوية من مركز قيادة العمليات إلى بقية قواعد سلاح الجو والأمن المنتشرة في أنحاء العراق، بالإضافة إلى نظام رادار بعيد المدى من شركة لوكهيد مارتن الذي ستستخدمه قوات الأمن العراقية للقيام بعمليات المراقبة التكتيكية، بحسب النقيب ويسلي كراولي، مدير برنامج الشؤون العراقية التابع لإدارة الشؤون الدولية في قسم نظم C2ISR في مركز الأنظمة الالكترونية في قاعدة هانسكوم الجوية.
 
ويلفت النقيب كراولي إلى أن "نظام I3P اجتاز اختبار القبول بنجاح وهو الآن قيد التشغيل وقد سلم لقوات سلاح الجو العراقي".

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق