الإمارات بين مستوردي الأسلحة الخمس الأوائل في العالم

بواسطة صلاح الدين الأيوبي

 أبرز تقرير انتشار الأسلحة الذي نشرته مؤسسة الأبحاث الدولية للسلم في ستوكهولم  SIPRI، أن الإمارات العربية المتحدة تحتل المركز الرابع عالميا في مجال استيراد الأسلحة في الفترة ما بين العامين 2005 و2009،وتأتي بعد الصين والهند وكوريا الجنوبية، وتحتل اليونان المرتبة الخامسة.

 وأظهر التقرير، أن دول الشرق الأوسط  حصلت على نسبة 17 بالمائة من الأسلحة التقليدية المستوردة خلال الفترة نفسها.
وجاء في التقرير ، أنه خلال السنوات الخمس الماضية، ذهبت 33 بالمائة من مبيعات
 
 
الأسلحة الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط لصالح الإمارات العربية المتحدة، و20 بالمائة إلى إسرائيل و13 بالمائة إلى مصر. وأضاف أنه من المنتظر أن تبقى الإمارات العربية المتحدة من ضمن المستوردين الكبار للأسلحة.
وأشار تقرير SIPRI أيضاً أن دول الخليج قد وضعت طلبات للحصول على المزيد من الأسلحة ومن ضمنها أربعة نظم صواريخ أرض/ جو من طراز باتريوت Patriot،  من الولايات المتحدة الأميركية و3 طائرات صهريج/ نقل طراز A-330 MRTT من فرنسا، وما يصل إلى 50 نظام دفاع جوي Pantsyr-S1 96K9 من روسيا.
وأضاف، أن الإمارات تسلمت 34 طائرة مقاتلة Mirage-2000 من فرنسا و72 طائرة F-16 من الولايات المتحدة الأميركية بين العامين 2005و2009.
وقد أظهرت البيانات عن تدني عمليات استيراد السلاح من قبل إيران بسبب خلافها المتعلق ببرنامجها النووي مع الغرب، والتي بقيت متدنية خلال العام 2009أيضاً. وتحتل الجمهورية الإسلامية الإيرانية المرتبة 29 من بين مستوردي الأسلحة عبر العالم في الفترة ما بين العامين 2005 و2009.
وبموجب تقرير مؤسسة SIPRI نفسها، فإن البلدان الخمسة الكبار في مجال توريد الأسلحة هم على التوالي: الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا