• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

li؏...`♡

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
21 نوفمبر 2010
المشاركات
725
الإعجابات
367
النقاط
807
#1
السلام عليكم ورحمة الله
سأعرض لكم الان صور وما أجملها وما اعظمها اذا كانت تخص خير البشرية صور في شكلها بسيطة ولكنها في معناهايجتمع فيها جميع معاني الابداع يتلخص فيها جميع معاني الحياة البسيطة التي لم تثني أصحابها عن العمل لاجل هذا الدين وبذل الغالي والنفيس لاجلة حياة يعتقد البعض انها صعبة لاجل ان تنقصهم بعض وسائل الراحة " فو الذي نفسي بيدة انهم اكثر راحة من غير هذه الوسائل " نعتقد انهم لا يجدون للسعادة طعم في ظل ظروفهم الصعبة ولكنهم حصلوا جميع معاني السعادة وذللوا الصعاب كل ذلك لانهم امنوا بالله حق ايمانه لانهم وجدوا حلاوة الايمان .

فبعد هذه المقدمة عن عظماء الأرض وفي مقدمتهم النبي الكريم صلى الله علي وسلم , اترككم مع هذه الصور النادرة لاثار النبي صلى الله عليه وسلم

1 ) مدخل غرفة النبي صلى الله عليه وسلم .

2 ) مكان ولادة السيدة فاطمة الزهراء .

3 ) بيت السيدة خديجة رضي الله عنها .

4 ) مكان استقبال الوفود في بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

5) مصلى النبي صلى الله عليه وسلم .

6 ) مدخل غرفة النبي صلى الله عليه وسلم .

7) سيف الرسول صلى الله عليه وسلم وقوسه .

8) صوره أخرى لسيفه صلى الله عليه وسلم .

9 ) عمامة النبي صلى الله عليه وسلم وبردته وعصاه .

10 ) صوره لقميص النبي صلى الله علية وسلم .

11 ) صورة اخرى لقميص النبي صلى الله عليه وسلم .

12 ) فص خاتم النبي صلى الله عليه وسلم .

13 ) شعرات من شعر النبي صلى الله عليه وسلم .

14 ) اسطوانة زجاجية مغلقة الطرفين تحتوي على شعرات من شعر الرسول صلى الله عليه وسلم توجد في جامع عصمان في مدينة بنغازي في ليبيا ، ويحتفظ بهذه الاسطوانة في صندوق موشى بالمخمل، ويحفظ الصندوق في غرفة تقع بالطابق العلوي، ولا يتم إخراجها إلا في مناسبة
المولد النبوي أو عند حضور أحد كبار الزوار
.

15 ) صورة لختم النبي صلى الله عليه وسلم .

16 ) آثار قدمه الشريفة صلى الله عليه وسلم .


17 ) صندل من جلد كان للنبي صلى الله عليه وسلم .


ملاحظة الموضوع من تجميعي أرجو التثبيت لتعم الفائدة
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

li؏...`♡

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
21 نوفمبر 2010
المشاركات
725
الإعجابات
367
النقاط
807
#2
رسائل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ملوك عصره:

رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى هرقل عظيم الروم:

رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى كسرى عظيم فارس:


رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى النجاشي ملك الحبشة، وجواب النجاشي:

رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المقوقس ملك مصر والإسكندرية وجواب المقوقس:

رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المنذر بن ساوى عامل البحرين وجوابه لرسول الله:

رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى ملك عمان:









أحد رسائل النبي محمد صلى الله عليه وسلم




 

عرعوري مندس

ثائر على الباطل
صقور الدفاع
إنضم
2 نوفمبر 2011
المشاركات
0
الإعجابات
0
النقاط
7,517
#7
ولا يتم إخراجها إلا في مناسبة
المولد النبوي أو عند حضور أحد كبار الزوار
----------

أخي ارجو التعديل ... الاحتفال بالمولد بدعة ...
 

هرقليطس

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
9 يناير 2014
المشاركات
666
الإعجابات
1,362
النقاط
530
#8
السلام عليكم ورحمة الله

18 ) صورة لما لم يشاهده الا القليل فقط من المسلمين وهو قبر الرسول صلى الله عليه وسلم بالمسجد النبوي بالمدينة المنورة .


ملاحظة الموضوع من تجميعي أرجو التثبيت لتعم الفائدة

بالمناسبه هذه الصوره ليست لقبر النبي عليه الصلاه والسلام .. ( هذا الخطاء الفادح الذي وقع به جٌل المسلمين )
الرسول عليه الصلاه والسلام لم يوضع بتابوت بل دفن تحت الارض بغرفه عائشه .. رضي الله عنها

(( ثانيا قبر الرسول محمد عليه الصلاه والسلام .. قد صب بالرصاص بزمن نور الدين زنكي حفاظا عليه من الاعتداء والى يومنا هذا لايمكنك فتحه او التقاط صوره له .. كما أن القبر محفوظ بثلاث جدران صلبه ليس لها باب حفاظا على جسد الرسول الطاهر ))

للمعلوميه هذه الصوره المزعومه بأنها لقبر الرسول هيا لأحد علماء الشيعه الكبار .. في أيران على ماأذكر ..
واضح أصلا من الجداران انها لاتمت للمسجد النبوي بصله .. وهذه مجموعه من الصور للقبر الشيعي المنسوب للنبي محمد عليه افضل الصلوات وأتم التسليم ..


لذالك أخي لاتصدق كل ماترى .. ( المشكله هنا ان 99 % من المسلمون يصدقون هذه الصوره ويبكون عن مشاهدتها !!!!! )
عموما شكرا لك اخي .. ولك تقيم على الموضوع ..
 

ابن جلا

صقور الدفاع
صقور الدفاع
إنضم
21 يناير 2012
المشاركات
11,413
الإعجابات
37,028
النقاط
6,017
الدولة
Saudi Arabia
#10
حول سيف النبي صلى الله عليه وسلم " البتار " وآثاره في المتاحف

لقد شاهدت صوراً لسيف يسمى " البتَّار " ، ويقال إنه كان للرسول صلى الله عليه وسلم ، وإنه منقوش عليه أسماء الأنبياء ،
وصورة للنبي داود عليه السلام وهو يقطع رأس جالوت ، وقد شاهدت هذه الصور وقرأت هذا الكلام في الموقع :
http://www.usna.edu/Users/humss/bwheeler/swords/batar.html
وسؤالي هو :
إذا علمنا أن النبي صلى الله عليه وسلم حرَّم صور الأشخاص والحيوانات ، فكيف يمتلك سيفاً عليه صور ؟.



الحمد لله

أولاً :
ورد في كتب السيرة أنه كان للنبي صلى الله عليه وسلم عدة أسياف ، وقد ذكر بعض العلماء أنها تسعة أسياف ، وليس يثبت من ذلك في السنة الصحيحة إلا واحد فقط ! .
قال ابن القيم – رحمه الله - :
كان له – صلى الله عليه وسلم - تسعة أسياف :
" مأثور " ، وهو أول سيف ملكه ، ورثه من أبيه ، و " العضب " و " ذو الفقار " - بكسر الفاء وبفتح الفاء - وكان لا يكاد يفارقه ، وكانت قائمته ، وقبيعته ، وحلقته ، وذؤابته ، وبكراته ، ونعله من فضة ، و " القلعي " ، و " البتار " ، و " الحتف " ، و " الرسوب " ، و " المخذم " ، و " القضيب " ، وكان نعل سيفه فضة ، وما بين حلق فضة .
وكان سيفه " ذو الفقار " تنفله يوم بدر ، وهو الذي أُري فيها الرؤيا .
ودخل يوم الفتح مكة وعلى سيفه ذهب وفضة [ ضعفه الألباني في مختصر الشمائل (87) ]
" زاد المعاد " ( 1 / 130 ) . وانظر : التراتيب الإدارية ، للكتاني (1/343) .

ومما ثبت من ذلك في السنَّة الصحيحة " ذو الفقار " :
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَنَفَّلَ سَيْفَهُ ذَا الْفَقَارِ يَوْمَ بَدْرٍ وَهُوَ الَّذِي رَأَى فِيهِ الرُّؤْيَا يَوْمَ أُحُدٍ .
رواه الترمذي ( 1561 ) وابن ماجه ( 2808 ) وحسنه الألباني في " صحيح ابن ماجه " .
وقوله : ( تنفل سيفه ) أي : أخذه زيادة عن السهم .
ورواه أحمد ( 2441 ) – وحسنه الأرناؤط - بأتم من هذا ، وفيه بيان الرؤيا :
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : تَنَفَّلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَيْفَهُ ذَا الْفَقَارِ يَوْمَ بَدْرٍ ، وَهُوَ الَّذِي رَأَى فِيهِ الرُّؤْيَا يَوْمَ أُحُدٍ فَقَالَ :
( رَأَيْتُ فِي سَيْفِي ذِي الْفَقَارِ فَلًّا فَأَوَّلْتُهُ فَلا يَكُونُ فِيكُمْ ، وَرَأَيْتُ أَنِّي مُرْدِفٌ كَبْشًا فَأَوَّلْتُهُ كَبْشَ الْكَتِيبَةِ ، وَرَأَيْتُ أَنِّي فِي دِرْعٍ حَصِينَةٍ فَأَوَّلْتُهَا الْمَدِينَةَ ، وَرَأَيْتُ بَقَرًا تُذْبَحُ فَبَقَرٌ وَاللَّهِ خَيْرٌ فَبَقَرٌ وَاللَّهِ خَيْرٌ )
فَكَانَ الَّذِي قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
وسمِّي سيف النبي صلى الله عليه وسلم " ذا الفقار " لأنه كانت فيه حفر صغار حسان ، ويقال للحفرة فقرة ، وهو أشهر سيوفه .

وأما سيفه " البتَّار " فقد جاء ذِكره عند ابن سعد في " الطبقات " ( 1 / 486 ) لكنه مرسل – وهو من أقسام الضعيف - ، وفي سنده الواقدي ، وأحاديث غير صحيحة .

قال الحافظ العراقي – رحمه الله - :

ولابن سعد في " الطبقات " من رواية مروان بن أبي سعيد ابن المعلى مرسلاً قال : أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من سلاح بني قينقاع ثلاثة أسياف : سيف " قلعي " ،
وسيف يدعى " بتَّارا " ، وسيف يدعى " الحتف " ، وكان عنده بعد ذلك " المخذم " ، و " رسوب " ، أصابهما من الفلْس .

وفي سنده الواقدي .
" تخريج أحاديث الإحياء " ( 2471 ) .
و" القلعي " نسبة إلى " مرج القلعة " موضع بالبادية .
وإذا كان لم يثبت في السنَّة الصحيحة وجود سيف بهذا الاسم للنبي صلى الله عليه وسلم : فكيف نصدق وجوده على تلك الصورة التي ينشرها من يزعم أنها صورة سيف النبي صلى الله عليه وسلم ؟! .
ثانياً :

قد ورد في السنة الصحيحة وصف سيف النبي صلى الله عليه " ذو الفقار " ، وليس فيه أنه يحوي صوراً لأحدٍ ، وكيف يمكن أن يقتني النبي صلى الله عليه وسلم سيفاً كهذا ،
وهو الذي نهى عن الصور وأمر بطمسها ؟! .

وعندما فتح النبي صلى الله عليه وسلم مكة لم يدخل الكعبة إلا بعد أن أمر بطمس ما كان فيها من صور .

عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ زَمَنَ الْفَتْحِ وَهُوَ بِالْبَطْحَاءِ أَنْ يَأْتِيَ الْكَعْبَةَ فَيَمْحُوَ كُلَّ صُورَةٍ فِيهَا ،
فَلَمْ يَدْخُلْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى مُحِيَتْ كُلَّ صُورَةٍ فِيهَا .
رواه أبو داود ( 4156 ) وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " .

وقد ثبت في السنَّة أن مقبض سيفه " ذو الفقار " كان من فضة .
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلٍ قَالَ : كَانَتْ قَبِيعَةُ سَيْفِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ فِضَّةٍ .
رواه النسائي ( 5373 ) وصححه الألباني في " صحيح النسائي " .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :
والسيف يباح تحليته بيسير الفضة فإن سيف النبي كان فيه فضة .

" مجموع الفتاوى " ( 25 / 64 ) .
ثالثاً :
يردُّ على ما ورد في الموقع – من وجه آخر - من زعمهم أن هذا سيف النبي صلى الله عليه وسلم أنه لا يثبت بقاء شيء من آثار النبي صلى الله عليه وسلم على وجه اليقين ،
فقد زُعم وجود نعل وشعر وثياب وأحجار تخص النبي صلى الله عليه وسلم في مواطن كثيرة في العالم ، وكل دولة تزعم أنها المحقة وغيرها ليس محقّاً ، وثبت في القديم
والحديث زيف ادعاءات كثيرين بنسبة ما يملكونه للنبي صلى الله عليه وسلم ؛ لما في ذلك من التكسب من أموال الناس .

وقد ذكر ابن طولون في كتابه " مفاكهة الخلان في حوادث الزمان " في حوادث سنة تسع عشرة وتسعمائة أن بعضهم زعم أنه يملك قدحاً وبعض عكاز للنبي صلى الله عليه وسلم ،
وأنه " تبيَّن أنهما ليسا من الأثر النبوي ، وإنما هما من أثر الليث بن سعد " !!

وقد حافظ بعض الخلفاء والكبراء على بعض آثار النبي صلى الله عليه وسلم ، لكن ذهب كثير منها في الفتن التي تعاقبت على دولة الإسلام .
ومن ذلك : إحراق التتار عند غزوهم بغداد ( سنة 656 هـ ) بردة النبي صلى الله عليه وسلم ، وفي فتنة تيمورلنك في دمسق ( سنة 803 هـ ) ذهب نعلان ينسبان إلى الرسول صلى الله عليه وسلم .
ولذا شكك الأئمة بثبوت شيء من آثار النبي صلى الله عليه وسلم باقٍ إلى الآن ، بل إن منهم من جزم بعدم ثبوته .

1. قال ابن كثير – رحمه الله – وهو يتحدث عن أثواب النبي صلى الله عليه وسلم - :
قلت : وهذه الأثواب الثلاثة لا يدرى ما كان من أمرها بعد هذا .
" البداية والنهاية " ( 6 / 10 ) ، و" السيرة النبوية " ( 4 / 713 ) .

2. وقال السيوطي – رحمه الله - :
وقد كانت هذه البردة عند الخلفاء يتوارثونها ويطرحونها على أكتافهم في المواكب جلوساً وركوباً ، وكانت على المقتدر حين قتل وتلوثت بالدم ،
وأظن أنها فقدت في فتنة التتار ، فإنا لله وإنا إليه راجعون .
" تاريخ الخلفاء " ( ص 14 ) .

3. ويقول العلامة أحمد تيمور باشا - بعد أن سرد الآثار المنسوبة إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالقسطنطينية في ( إسطنبول ) ـ:

لا يخفى أن بعض هذه الآثار محتمل الصحة ؛ غير أنّا لم نرَ أحداً من الثقات ذكرها بإثبات أو نفي ، فالله سبحانه أعلم بها ،
وبعضها لا يسعنا أن نكتم ما يخامر النفس فيها من الريب ويتنازعها في الشكوك .

" الآثار النبوية " ( ص 78 ) .
وقال في ( ص 82 ) - بعد أن ذكر أخبار التبرك بشعرات الرسول صلى الله عليه وسلم من قبل أصحابه رضي الله عنهم - :
فما صح من الشعرات التي تداولها الناس بعد بذلك : فإنما وصل إليهم مما قُسم بين الأصحاب رضي الله عنهم ، غير أن الصعوبة في معرفة صحيحها من زائفها . انتهى

4. وقال الشيخ الألباني – رحمه الله - :
هذا ولا بد من الإشارة إلى أننا نؤمن بجواز التبرك بآثاره صلى الله عليه وسلم ولا ننكره ، خلافاً لما يوهمه صنيع خصومنا ، ولكن لهذا التبرك شروطاً ، منها :
الإيمان الشرعي المقبول عند الله ، فمن لم يكن مسلماً صادق الإسلام : فلن يحقق الله له أي خير بتبركه هذا .
كما يشترط للراغب في التبرك أن يكون حاصلاً على أثر من آثاره صلى الله عليه وسلم ويستعمله .
ونحن نعلم أن آثاره من ثياب ، أو شعر ، أو فضلات : قد فقدت ، وليس بإمكان أحد إثبات وجود شيء منها على وجه القطع واليقين .
" التوسل " ( 1 / 145 ) .

5. وقال الشيخ صالح الفوزان – حفظه الله – في مقال " تعقيب على ملاحظات الشيخ محمد المجذوب بن مصطفى - :
وأما ما انفصل من جسده صلى الله عليه وسلم أو لامسه : فهذا يُتَبَرَّك إذا وُجد وتحقق في حال حياته وبعد موته إذا بقي ، لكن الأغلب أن لا يبقى بعد موته ، وما يدَّعيه الآن بعض الخرافيين من وجود شيء من شعره أو غير ذلك : فهي دعوى باطلة لا دليل عليها ... .

لا وجود لهذه الآثار الآن ؛ لتطاول الزمن الذي تبلى معه هذه الآثار وتزول ؛ ولعدم الدليل على ما يُدَّعى بقاؤه منها بالفعل .
" البيان لأخطاء بعض الكتَّاب " ( ص 154 ) .

6. وتحت عنوان " هل يوجد شيء من آثار الرسول صلى الله عليه وسلم في العصر الحاضر " بيَّن الدكتور ناصر بن عبد الرحمن الجديع في " التبرك ، أنواعه وأحكامه " - ( ص 256 - 260 ) - أنه يشك في ثبوت نسبة ما يوجد الآن من هذه الآثار إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وبيَّن فقدان الكثير من آثار الرسول صلى الله عليه وسلم على مدى القرون والأيام بسبب الضياع ، أو الحروب والفتن . انتهى

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
http://islamqa.info/ar/91969
 

الاردني

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
15 يونيو 2014
المشاركات
2,209
الإعجابات
4,713
النقاط
620
#12
ولا يتم إخراجها إلا في مناسبة
المولد النبوي أو عند حضور أحد كبار الزوار
----------

أخي ارجو التعديل ... الاحتفال بالمولد بدعة ...
والاحتفالات بالأعياد الوطنية والجيش وووو ووو أليست بدعة

عزيزي الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ليس ببدعة انت تحي ذكرى مولد الحبيب المصطفى فماهي البدعة من الأساس ومن الحب الشديد للناس بالحبيب المصطفى يقام احتفال بذلك
 

typhon99

خبراء المنتدى
خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
19 سبتمبر 2008
المشاركات
12,737
الإعجابات
63,585
النقاط
7,450
#13
والاحتفالات بالأعياد الوطنية والجيش وووو ووو أليست بدعة

عزيزي الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ليس ببدعة انت تحي ذكرى مولد الحبيب المصطفى فماهي البدعة من الأساس ومن الحب الشديد للناس بالحبيب المصطفى يقام احتفال بذلك
الاحتفال بالمولد النبوي بدعه مستحدثه لم يحييها النبي صلى الله عليه وسلم او الصحابة او السلف الصالح من خلفهم بل احيتها القرون المتاخرة باسم الحب للنبي عليه الصلاة والسلام . وورد في الحديث الشريف ( من اتى بامر ليس عليه امرنا هذا فهو رد ) او كما قال صلى الله عليه وسلم بمعنى من استحدث امرا لم يقم بالرسول عليه الصلاة والسلام او اصحابه معه فهو امر مستحدث في الدين وهو مرفوض وليس مقبول او بالمعنى الاخر مبتدع وليس من اصل الدين .
 

Legend

الطاقم الفني
إنضم
16 أكتوبر 2011
المشاركات
1,568
الإعجابات
3,924
النقاط
1,193
الدولة
Saudi Arabia
#14
والاحتفالات بالأعياد الوطنية والجيش وووو ووو أليست بدعة

عزيزي الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ليس ببدعة انت تحي ذكرى مولد الحبيب المصطفى فماهي البدعة من الأساس ومن الحب الشديد للناس بالحبيب المصطفى يقام احتفال بذلك
الرسول والصحابة والخلفاء من بعده لم يحتفلون باعياد الميلاد لذلك وجب الالتزام بالسنة والسلام ختام.


بالنسبة للموضوع هناك العديد من الاشياء المذكورة لا اساس لها من الصحة والوقت لايسعني لان ابين ذلك.
 

qo0op

رئــيـــس الأركان
إنضم
24 نوفمبر 2009
المشاركات
1,246
الإعجابات
4,159
النقاط
789
#15
والاحتفالات بالأعياد الوطنية والجيش وووو ووو أليست بدعة

عزيزي الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ليس ببدعة انت تحي ذكرى مولد الحبيب المصطفى فماهي البدعة من الأساس ومن الحب الشديد للناس بالحبيب المصطفى يقام احتفال بذلك

بل بدعة أصبحت عادة فعبادة

لم يثبت يوم محدد لمولده صلى الله عليه وسلم
فقد اختلف في يوم مولده وهنالك عدة اقوال
فكيف نحتفل بيوم مولد لم يثبت ؟!

ثانيا لو كان خيراً لسبقنا اليه النبي صلى الله عليه وسلم
وصحابته رضي الله عنهم وأرضاهم

ولا يُحتج بما فعله عمر بن الخطاب رضي الله عنه في التراويح
فالتراويح كان يصليها رسول الله صلى الله عليه وسلم
ويجتمع معه نفر من الصحابه يصلون معه
ولما خشي رسول الله صلى الله عليه وسلم
ان تفرض على أمته فتثقل عليهم
ترك صلاتها في المسجد ولما تُوفَّي بأبي هو وأمي ونفسي
صلى الله عليه وسلم ذهب احتمال فرضها لانه انقطع الوحي
والفروض انما فُرضت بالوحي فانتفى هذا السبب
الذي من أجله حاذر النبي صلى الله عليه وسلم

فرأى عمر رضي الله عنه "المحدث" الملهم
ان يعيدها كسنة نبوية ليست فرضاً
فمن من الأمة مثل عمر ولديه علم عمر رضي الله عنه ؟

ثالثاً ان فيه تشبه بالنصارى واحتفالهم بمولد المسيح
في يوم مزعوم لايصح وثبت خطأه
وقد نهينا عن التشبه بهم

المصيبة الاعظم مايصاحب احتفالات المولد
من الشركيات والفسق والمجون والغناء والرقص وغيرها
مما يسخط الله ويوجب الكف والنهي والمنع.
 

qo0op

رئــيـــس الأركان
إنضم
24 نوفمبر 2009
المشاركات
1,246
الإعجابات
4,159
النقاط
789
#16

ماينسف موثوقية كل هذه الآثار
ونسبتها الى رسول الله صلى الله عليه وسلم

هي رسالته صلى الله عليه وسلم الى كسرى

ألم يمزقها كسرى ويرميها ؟!!!
فكيف عادت مرة اخرى ؟!!

 

Nabil

مــراقب عـــام
طاقم الإدارة
مـراقــب عـــام
إنضم
19 أبريل 2008
المشاركات
13,510
الإعجابات
1,858
النقاط
20,196
#17
الصورة المنسوبة الى قبر الرسول صلى الله عليه وسلم غير صحيحة وتم حذفها
 

Nabil

مــراقب عـــام
طاقم الإدارة
مـراقــب عـــام
إنضم
19 أبريل 2008
المشاركات
13,510
الإعجابات
1,858
النقاط
20,196
#18
ماينسف موثوقية كل هذه الآثار
ونسبتها الى رسول الله صلى الله عليه وسلم

هي رسالته صلى الله عليه وسلم الى كسرى

ألم يمزقها كسرى ويرميها ؟!!!
فكيف عادت مرة اخرى ؟!!



على مهلك شوية بنسف موثوقية كل الآثار!
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى