• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

القائد المصرى

صقور الدفاع
صقور الدفاع
إنضم
16 ديسمبر 2011
المشاركات
5,102
الإعجابات
3,616
النقاط
1,150
#1
كتبه احد المختصين بالشئون العسكرية المصرية وهو طويل بعض الشى لكن رائع بمعنى الكلمة :


بسم الله الرحمن الرحيم :
الصناعة العسكرية لاى دولة تتبع سياستها العسكرية وعقيدتها القتالية وحجم التهديدات التى تواجهها ومنها بالطبع الصناعة العسكرية المصرية الصناعة العسكرية المصرية تتبع مستوى التهديدات المتاحة وحج سوقها المحلى والدولى للسلاح من انتاجها المحلى ومدى توافر احتياجاتها من الاسلحة محليا ودوليا مصر دولة متوسطة او فوق متوسطة وبالتالى نوعيه انتاجها العسكرى من الاسلحة يختلف عن الدول الصغيرة سوق الدول المنتجة للسلاح به متغيرات عديدية فاولا الدول المتوسطة والكبيرة تسعى لتلبية احتياجاتها من الاسلحة معظمه من الانتاج المحلى الدول الصغيرة تنتج بعض الاسلحة وتطور البعض طبقا لامكانياتها العسكرية

التوجة العالمى لعالمية انتاج السلاح لدى الدول الغربية ليس كل الدول تراة توجه صحيح قيود صادرات السلاح ادت الى قيام شركات الدول الكبرى باقامة مصانع تجميع اسلحة لدى دول صغيرة لا يوجد لها اى قيود بل قيودها هو الربح المادى فقط لذا انتشار صناعة السلاح لدى تايون وسنغافورة والتوجة الجديد لدى الامارت يرجع الى هذا المفهوم فى الاساس دول صغيرة لا عداء لها دولى وليس لها توجهات اقليمية فى الاساس بل ينحصر الامر فى امنها الوطنى المحلىة بدون اى طموحات اقليمية وهامش الربح هو المحرك الاساسى لها وهو ما ادى الى خروج بعض الشركات الامريكة الاستقرار فى الامارت وبعض الشركات الاوربية كونهم يهربون من اى قيود امريكية او اوربية على صادرات الاسحلة خصوصا الاسلحة الصغيرة ومستويات التسليح شبه المتوسطة . المصريون عدوهم الرئيسى اسرائيل وربما قائمة التهديدات سواء دول حوض النيل او ايران تجعل لهم توجة كامل لتبية معظم الاسلحة الحرجة لهم محليا وهى الاسلحة المتوسطة والصغيرة ثم انتاج الاسلحة الكبيرة باكبر عمق تسليح محلى صناعة الاسلحة المحلية فى مصر تعتمد على 3 جهات انتاج رئيسية :

1 - جهه حكومية وتقوم باانتاج الاسلحة الصغيرة والمتوسطة والاسلحة البرية والمقذوفات والذخائر والصواريخ التكتيكية الاستراتيجية وصناعة الردارات ومكونات الاسلحة ومتطلباتها من المعادن والكيماويات اللازمة للانتاج الحربى هى مجموعة شركات تابعة لوزرة الانتاج الحربى بشكل مباشر تحت مسمى الهيئة القومية للانتاج الحربى
2- جهة دولية ملكية مصرية وهى الهيئة العربية للتصنيع وتختص بصناعة الصواريخ الموجهة والطائرة وبعض الصناعات الالكترونية
3 - شركات خاصة تحت بانتاج بعض مشبهات التدريب
4 - شركات تتبع الجيش المصرى سواء ملكه كاملة وهم حوالى 7 شركات ومجموعة من هخطوط الانتاج المختلفة تختص بانتاج بعض الذخائر وتجميع بعض الصواريخ وانتاج قطع الغيار لبعض الاسلحة وبعض مكونات التطوير للاسلحة وشركة مشتركة بين جهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة وهى الشركة العليمية للبصريات بالمشاركة مع شركة تاليس الفرنسية حاليا تقوم بناتج الاجهزة البصرية وانظمة ادارة النيرات للمدرعات وبعض الدبابات وانظمة الرؤية اليلية لها

5 - ترسانتى اسلحة احدهم مختصة بانتاج النشات المختلفة من لنشات الصواريخ والفرقاطات وتعمير الغواصات والسفن الحربية والاخرى ترسانة الاسكندرية المختصة بانتاج سفن نقل حتى حمولة 38 الف طن وتختص بانتاج السفن المدنية وبعض سفن النقل العسكرية وسوف تختص بانتاج سفينتين LST حديثة للبحرية المصرية مخصص اعتماد 400 مليون دولار لكل سفينة ازاحة 5000 طن جافة و7000 طن بطول 160 مترا
التصميم السنغافورى مشابهة لمتطلبات البحرية المصرية سفينة بطول 160 مترا ازاحة 7000 طن
وبخلاف ذلك سوف تستعين البحرية المصرية بترسانة بورسعيد لانتاج سفينه جديدة RO/RO ازاحة 40000 طن لتكن اكبر سفينة نقل للبحرية المصرية تنتج فى ترسانة مدنية


السفينة المصرية طولها 200 مترا بمدى 10 الالاف ميل بسرعه 12 عقدة أقصى سرعة 20 عقدة
الطائرت بدون طيار انواع متعدد غير معلنه فى مصر رغم انها تسوق دوليا

الطائرات Yarara & Cabure انتاج وتطوير مشترك بين شركة مصرية Ariegsa وشركة نستروموا الارجنتينية لصالح الجيش والبحرية المصرية الشركة المصرية القسم الدفاعى بها متخصص فى انتاج كل الانظمة المقادة عن بعد من

الشركة المصرية متخصصة فى كل انظمة الروبوت العسكرية طائرت بدون طيار- عربات برية - لنشات - عربات تحت مائية

Ariegsa

هدف الصناعة المحلية هو تأمين الحاجات الفعلية المصرية وقت السلم او الحرب لجيش وقت التعبية يصل حجمة الى 1.2 مليون مقاتل السوق الدولى
للسلاح ليس من اهداف مصر التوسع بشراهة فى صادرات السلاح بفرض استخدام صادرات السلاح فى دعم الحلفاء او خدمة السياسة المصرية والامن القومى فى الاساس
مستوى الصناعة المصرية الحربية هناك فرق بين ما يعلن عنه او ينوه عنه وما يتم انتاجه فى الوقت الحالى من انظمة تسلح

تصنيف صناعة السلاح المصرية من حيث الامكانيات والقدرات والاداء ربما لايتخيل البعض فى الثمانينات كانت مصر منتج للسلاح الصغير والمتوسط سواء الانتاج بترخيص او استنساخ

مرحلة التسعينات دخلت مصر صناعة السلاح الثقيل

مرحلة ما بعد عام 2000 انتقلت الى مرحلة بدء تصميم انظمة السلاح والان تصمم مصر الاسلحة الصغيرة والمتوسطة وتنتج الاسلحة الثقيلة وتطورها بالانتاج الذاتى

العقيدة العسكرية المصرية شرقية فى الاساس وهى تعتمد على مبداء السرية بشكل كبير سواء عن التسليح المصري او الانتاج المصري ولكن كل فترة يصدر اشارت عن برامج تطوير اسلحة او اسلحة جديدة بدون اى تفاصيل

فى السابق اشرنا الى ان مصر تمتلك قاعدة صناعية عريضة فى المجال المدنى فى المستوى المتوسط عالميا وهى تدعم الصناعة الحربية فى مصر

فعندما يفوز مصنع مصرى بجائرز تصمييم افضل Motherboard فى العالم عام 2009 يوضح ان هناك صناعة تصميمات لانظمة الكمبيوتر فى مصر بالاضافة شركات متعددة ومكاتب تصيميمات فى مجالات انظمة الاتصالات فالعالم الان يتجة الى ثورة فى مجالات التصنيع والتطوير

اولا لايوجد صناعة سلاح فى الدول العربية عدا مصر بالمعنى المطلوب فى الاساس كيف هذا

الصناعات فى الدول العربية ليس لها اى اساس فالصناعات الثقيلة تكاملية .لايمكن القول ان دولة تصنع دبابات مثلا او تطور دبابات وكل مكونات التطوير والانتاج مستوردة
فالدبابة لكى يتم انتاجها تحتاج الى 12 مصنع حرب متخصصة بخلاف قاعدة صناعة مدنية ضخمه من صناعات معدنية لتوفير كافة المعادن اللازمة لصنعها وصناعات كهربائية وصناعات الكترونية وصناعات هندسية مختلفة

نفس الامر هناك فرق بين انتاج الذخائر وتعليب الذخائر
احدى الدول العربية الشقيقة كنت فى احدى الشركات الموردة لكيماويات تدخل فى صناعة الذخائر والقنابل بعرضنا المنتجات الكيماوية فوجئنا برد غريب ذكر احد المدارء ان الكيماويات تاتى من امريكا فى براميل ويطلب منا مزج كميات ونسب من تلك البراميل وتلك بدون ما يعرفوا المحتويات
اذا حتى الذخائر التقليدية البعض يتكلم ولا يعرف اصلا عما يتكلمون او مستويات التقنية للدول فما بالنا بالذخائر الموجهة

المصريون بسبب الرغبة المصرية فى تامين انتاجهم الحربى بخلاف عيقدتهم الشرقية التسليحية تحتم عليهم الهندسة العكسية لاقصى حد مثلما يفعل الصينيون والكوريون بخلاف رغبتهم فى تامين اسلحتهم كل هذا يجعلهم يحاولون بشتى الطرق تامين انتاج السلاح فى حالة حظر من الدولة المنتجة الاصلية له بترخيص او حتى تامين الاسلحة المشتراة من الخارج
فكل معدة لابد من فك اسرارها وتامينها حتى لايحدث اى خلل فى الحرب نتيجة استخدامها

النقطة التالية عملية تصميم الاسلحة الاسلحة الصغيرة ومعظم الاسلحة المتوسطة لايوجد ادنى مشكلة فى عملية تصميمها محليا ف دولة مثل مصر ولا يوجد خزعبلات مثل قيادة شابة او ارادة سياسية بل يوجد ما يطلق عليه تعتيم اعلامى كامل وسرية عسكرية شاملة

القاعدة العلمية للصناعة الحربية المصرية من حاصلى درجة الدكتوراة فى مصانع الهيئة القومية للانتاج الحربى 80 دكتورا والحاصلين على درجات الماجستير 180 و 200-300 فى بعثات نفس الامر فى الهيئة العربية للتصنيع اى ان الحاصلين على الدرجات العلمية فى الصناعات الحربية فى مصر يعادل ما هو موجود فى العالم العربى باكملة

الجهات البحثية فى الانتاج الحربى

1 - مدينة ابحاث علمية فى القوات المسلحة المصرية انتاجها السنوى 60 بحث واخترع جديد سنويا

2 – الكلية الفنية العسكرية يقدر مشروعات البحثية بها وبرامج التطوير 20-50 مشروعا سنويا

3 - المعهد الفنى للقوات المسلحة 15-20 بحثا سنويا

بخلاف ما يقدمه الضباط العاملون فى الخدمة من ابتكارت واختراعات

نتيجة ان هناك برامج تطوير تعتمد على مكونات بالكامل محليا بدون الاستعانه باى دولة من الخارج لايعلن عنها تماما فى الاغلب
العديد من الضباط فى القوات المسلحة حاصلى على درجة الدكتوراة فى مجالات الانتاج الحربى

ان ما يعلن عن برامج تطوير فى احتفالات القوات المسلحة ليس سوى عينات وهى الانظمة غير الحساسة او الاعلان عنها لا يوثر تأثيرا كبيرا فكل برامج التطوير الكبيرة التى تنفذ لايتم الاعلان عنها بل فقط تعرض فى نطاق ضيق على القادة والمختصين ثم يتم تعميمها على الجيش
ناتى الى نقطة نوعية الانتاج الحربى اعلاميا لا يتم الاعن عن انتاج اى اسلحة حديثة من فترة طويلة فى مصر ربما ما يفرج عنه هو انتاج منذ 20 عاما
فالمصريون منذ عام 2000 توجهه الاساسى مثلا فى الذخائر انتاج الذخائر الموجهه سواء للمدفعية او المدفعية الصاروخية

غير معلن مثلا عن انتاج الصاروخ عين صقر الحديث الذى وصل الى الجيل الثالث لانتاجه فى مصر الان

لايعلن فى مصر عن اى صواريخ مضادة للدبابات حديثة سوء السوينج فاير القديم الذى توقف انتاجه منذ اكثر من 16 عاما لكن اعلن فقط عن ابحاث انتاج صاروخ مضاد للدبابات حديث منذ عدة سنوات فقط شائعات عن انتاج صاروخ مشابه للهيل فاير بالتعاون مع الصين لكن الحقيقة هناك انظمة صواريخ موجهة مضاد للدبابات انتجت وصممت من الاساس للتغلب على انظمة الحماية فى الدبابات الايجابية مثل تروفى

ان برامج تطوير الاسلحة فى مصر تختلف انه فى انظمة متعددة يدمج مكونات غربية فى سلاح شرقى والعكس لتطويرة وكون مصر تطلب مكونات فقط بدون الافصاح عن ما هو الغرض منها يدعم السرية فى برامج التطوير والانتاج

اهميه السرية انها توفر عامل المفاجأة فى الحرب فالمفاجأة لابد من تطبيقها فى جميع الاتجاهات فى التسليح فى طرق استخدام السلاح فى توظيف السلاح فى تكتيكات استخدامها توقيتات استخدامها

نتيجة عدم اهتمام مصر بتصدير السلاح وبعض القيود فمثلا الاتار على سبيل المثال نتيجة شراءهم برامج تطوير اسلحة اسرائيلية بمليارات الدولارات سمح لهم الامريكيون والاسرائيليون بتصدير السلاح بينما الامر مع المصريون مختلف يحدث تقييد على تصدير السلاح بسبب الرخص المعطاة فى الاساس والمصريون كما قلنا يهدفون فى الاساس الى تلبية احتياجتهم فى الاصل


البعض يقارن برامج تطوير الاسلحة القديمة والعتيقة لديها بصناعة السلاح المصرية او حتى برامج تطوير الاسلحة يتناسون فى الاساس اسس برامج التطوير

ما الفائدة مثلا على برنامج تطوير عقيم تكلف 1.5 مليون دولار لدبابة ليس لها القدرة بعد تطويرها على اكتشاف الميركافا مبكرا او انها تمتلك حركية ضعيفه فى الاساس ففقدت ميزة المبادءة والسرعة كما فقدت قوة النيران التى لاتوازى قدرة النيران لمدفعية الدبابة الاسرائيلية المظهر الضخم للدبابة جعل اكتشفاها اكبر فضلا ان سعر التطوير للدبابة 1.7 مليون دولار اذا رئينا ان سعر الدبابة VT1 الصينية MBT2000 وهو اصلا اكبر من سعر دبابة تى 80 مستعملة الذى برنامج التطوير لم يصل الى مستواها اصلا الم يكن من الاجدى الاتجاه الى حل افصل بدبابة جديدة بدل من ترقيع دبابة قديمة بتكلفة ضخمه للغاية هل هذا تطور ام تخلف فى الاساس

البعض يضع مبالغات لاترقى الى الحقائق اوالفعل
ناتى الى جودة الانتاج وتطوره المدرعات القديمة الفهد التى تنتج منذ عام 1986 بداءت بمحرك 168 حصان ثم 235 ثم 235 والى 275 ثم مؤخرا الى 300 حصان اى اننا نرى ان الانتاج يتطور خلال 25 عاما

نفس الامر التقنية الامر ليس فقط الانتاج بترخيص كما يعتقد بعض السذج سنروى امر صغيرا عندما ارادت مصر انتاج مدرعة قتالية جديدة كان هناك متنافسان BMP-3 والعرض الامريكى انتاج المدرعة MTVL
وجد المصريون ان الافضل لهم انتاج المدرعة MTVL التى كانوا يروا ان المدرعة الروسية تتفوق عليها فى التدريع وقوة النيران فقط فقاموا بتطوبر
المدرعة المصرية قبل انتاجها حيث زودت فى المرحلة الانتاجية بمحرك 550 حصان بدلا من الاول بقدرة 400 حصان واصبحت حماية الدروع المطورة افضل من الروسية المماثلة واستفاد المصرون من مزايا المدرعة كون تصميمها الصندوق بصلح للعديد من الاغرض بخلاف تصميم المدرعة BMP-3
كما ان دمج مدفع المدرعة BMP-3 بها جعل التميز فى قدرة النيرات قد تلاشى
اذا ظاهر الامر المدرعة الروسية كانت افضل لكن انتاج المصريون المدرعة MTVL باستقلالية كاملة من حيث الاعداد المنتجة حيث كان الترخيص لايتعلق باى قيود على الانتاج المصري سيذكر البعض ان مصر لاتصدر الاسلحة المنتجه بترخيص الامر كذلك حتى بالنسبة لتركيا لم يكن فى استطاعتها تصدير حتى طائرة واحدة اف 16 لمصر سابقا بدون ترخيص
من الولايات المتحدة

النقطة الثانية تجارة السلاح من اكثر انواع التجارة قذارة ففيها نواحى فساد متعددة سواء فى رشاوى قد تصل لمليارات فى بعض الصفقات وفيها حروب وضربات من تحت الحزام بل ان هناك دول المحت لمصر عدم الاعلان عن برنامج مقاتلاتها حتى يتم اتمام صفقات اسلحة لطائرات اقل قدرة مع بعض الدول حتى تكون تلك الدول قد اتمت الصفقات وتعاقدت لايمكن الافلات منها فى انظمة محدودة الاداء
النسخة السويسرية لمقذوف ار بى جى قدرة اختراق
900 مللى مترا انتاج RUAG
هناك مثال اخر احدى الدول استطاعت الحصول من الروس على عقد انتاج صاروخ غير موجة قيمته 2000 دولار بعقود قيمتها 60 مليون دولار البعض يهلل كثيرا لهذا العقد لكن عندما نرى الحقائق بشكل اخر نجد كارثة

اولا الصاروخ ليس وقت انتاجه عام 2012 ليس متميز ولا يوزاى ما دفع فيه من اموال وليس له القدرة الفعلية على التعمل مع دبابات الجيل الحالى ولا حتى برامج التطوير لدبابات اليوم قيمة الصاروخ توازى قيمة صاروخ يوغسلافى موجة BUMBAR افضل اداء مدى الصاروخ الصربى الان 1000 مترا قدرة اختراقة 100 سم موجة سعره فى السوق الدولية 2000 دولار الاتجاه الاخر ان النسخ من الار بى جى وبرامج تطويرها تجاوزت هذا الصاروخ فعلا فقدرة اختراق الاربى جى المصرى تجاوزت فى الكوبرا 3 80 سم بينما مداه 500 مرت التطوير السوبيسرى لمقذوف الار بى جى وصل الى قرة اختراق 900 مللى مترا بخلاف ان سعر مقذوف الاربى جى 7 المطور لايتجاوز 500 دولار اذا تلك الدولة حققت انجازا ام نالت خازوقا

ذكاء الروس قدمو تصميما اقل تقدما من تصميماتهم الحدبثة
للحفظ على صادرتهم من نسخ الار بى جى المختلفة

اتجاه اخر مثلا انتاج المصرى من ارى بى جى 7 عام 1988 قدما تطويرا جديدا وهو نسخه على منصة تطلق ذاتيا بدمج مستشعر فى القاذف عند اقترب الدبابات فى المناطق الحاكمه فيقوم باطلاق الصاروخ ار بى جى بدون طاقم وهذا المستشعر زود به الصاروخ الفرنسى ابلايس بنفس طريقة الاطلاق لاستخدامه فى المضايق لمنع اختراق المدرعات له بدون تدخل بشرى كون عدم الاعلان لايعنى انه لايوجد هناك تطور .
الصاروخ الصربى Bumber موجة وقدرة اختراق عالية وسعره منخفض

كذلك نقطة اخرى عملية انتاج الاسلحة الثقيلة مثلا ليست بالسهولة التى يتخيلها البعض فمثلا انتاج دبابة بترخيص لايعنى انه لايمكن لك ان تطورها بدون صاحل الترخيص بل الامر يختلف عن ذلك تماما فهو يتعلق بتحقيق الانتاج مستويات الجودة المطلوبة لكن تطويرها امر اخر فمثلا البعض يعتقد ان العلم او التطور حكر على امريكا او الدولة مانحة الترخيص وهذة عقلية ضعيفة ليس لها فكر او مرونه على الاطلاق الامريكون مثلا دبابتهم ابرامز مبنية على الدبابة المشتركة MBT-70 وهو برنامج تطوير مشترك خرج منه فى النهاية دبابتين مختلفيتن الليبورد والابرامز ان الامريكيون انفسهم كانوا عاجزين عن انتاج الدبابة الابرامز وتطورها بنفسهم للوصول الى مستويات التطور المطلوبة فاستعانوا بالالمان الانتاج المصرى من الابرامز مثلا يحتوى على انظمة ليست فى الامريكية على الاطلاق مثل مستشعر لاكتشاف الالغام الارضية على بعد 30 مترا كما ان الانتاج الابرامز فى مصر يتعلق فى الاساس باستعلال المعونة الامريكية كون المصريون اتجهوا لدروع خارج اليورنيوم اتاح لهم الامريكيون مستوى معين من تقنية الدروع المصريون من حقهم بالطبع يطورون دروعهم مع دول اخرى مثل المانيا او اوكرانيا
امر اخر الفرنسيون مثلا انتجوا مدفع الدبابة ذو التلقيم الاتوماتيكى ونجحوا فى استخدامه بكفائة على الليكليرك بينما الامريكيون مازلوا لم يطوروا مدفعهم الخاص بهم

الروس طوروا بالفعل فى دبابتهم الجديدة برج غير مأهول

انظمة الحماية الايجاببة فى الدبابة الكورية افضل من الامريكية
اذا دمج تقنيات اخرى فى الدبابة الامريكية ليس له علاقة بالترخيص او ان الامريكيون كما يحاول البعض تسويق الوهم اسياد التقنية فالامر اختلف عن السابق
عملية صناعة السلاح تتعلق بما يطلق عليه الانتاج الاقتصادى فمثلا احدى الدول تتباهى بانتاجى عدد 12 طائرة قيمة الطائرة ربع مليون دولار او انها وقعت عقد انتاج طائرات هليكوبتر بقيمة 25 مليون دولار لانتاج طائرة هيل
احدى الدول تقارن بمصر على ان برامج تطوير الاسلحة لديها متطورة على اى اساس هل هى تمتلك اصلا عناصر هندسية يعتد بها هل برامج تطوير السلاح اصلا مجزية واذا كان البرامج للاسلحة وبرامج التطوير مستوردة ومكونات التطوير مثل برانامج تطوير دبابة المدفع مستوردة انظمة ادارة النيران مستوردة الدروع مستوردة برنامج تطوير المحرك نفذته الشركة الام اذا ما المدخل الوطنى دلة قهوه ولا اكواب الشاى

عندما نرى فى البرامج مثل طلائع النصر عن برامج تطوير اسلحة لم يكن بها اى اعلان او اخبار محلية او دولية عنها وتظهر هذا يعنى انها محلية بالكامل سواء فكر او تطوير فليست البراعة الاعتماد على الكل فى الخارج ثم الدعايات والمبالغة فى الدعايات
عندما يتكلم قائد البحرية عن نجاح اطلاق صاروخ بحرى مصرى 100% البعض على الفور طالما لم يرى صور اطلق لخيالة العنان بمنتج ضعيف او متقادم ينتج منذ اكثر من 25 عاما بمصر لانه لادعاية اذا الامر يتعلق فقط بما هو متاح اعلاميا وليس عدم تطور المنتج


الموضوع يوضح وجهة نظر معينة قد تكون صحيحة او خاطئة
منقول عن منتدى ساحات الطيران العربى سابقا
 
التعديل الأخير:

ALkhoNFshaRY

صقور الدفاع
صقور الدفاع
إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
4,218
الإعجابات
4,874
النقاط
1,004
#2
رد: نقد الصناعات العسكرية المصرية

دي كتابات الأستاذ ايمن غالباً
 

safelife

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
26 نوفمبر 2010
المشاركات
8,726
الإعجابات
17,126
النقاط
4,687
#3
رد: نقد الصناعات العسكرية المصرية

نفسي مصر تتجه للتصدير

لا اعرف ما هي القيود علينا


هذا المقال دليل اخر علي قوة المؤسسة العسكرية المصرية

لا عجب ان الخبراء و المحللين العسكريين يضعون دائما الجيش المصري من اقوي جيوش العالم



 

UAV

فــريق
إنضم
25 أغسطس 2013
المشاركات
662
الإعجابات
361
النقاط
212
#4
رد: نقد الصناعات العسكرية المصرية

اولا مشكور اخي على طرحك وجهة نظر الأخ أيمن ومقاله القديم عن الصناعات العسكرية العربية ومقارنتها بمصر الشقيقة تحديدا ولكن الان لو نظرنا بالتطور الصناعي العسكري بالدول العربية فقد تحسن بمآت المرات عن السابق او بالوقت الذي كتب به المقال طبعا يوجد كثير من المغالطات الكبيرة في طرحه او وجهة نظره

طبعا المقال يتكلم تحديدا عن الاردن والسعودية والإمارات ومقارنة صناعاتها الدفاعية بمصر

وسوف اطرح لك كل المغالطات بالتفاصيل لاحقا
 

ابو عصام

رئــيـــس الأركان
إنضم
21 يوليو 2013
المشاركات
1,266
الإعجابات
4,409
النقاط
548
#5
رد: نقد الصناعات العسكرية المصرية

الموضوع جيد ويستاهل النقاش في بعض بنوده
اعتقد ان الانتاج الحربي الأن في مصر وصل إلى مرحلة النضج
في التصنيع سواء الصغير او المتوسط أو بعض من المشاريع الثقيلة
 
إنضم
26 أغسطس 2011
المشاركات
184
الإعجابات
24
النقاط
292
#6
رد: نقد الصناعات العسكرية المصرية

كتبه احد المختصين بالشئون العسكرية المصرية وهو طويل بعض الشى لكن رائع بمعنى الكلمة :


بسم الله الرحمن الرحيم :
الصناعة العسكرية لاى دولة تتبع سياستها العسكرية وعقيدتها القتالية وحجم التهديدات التى تواجهها ومنها بالطبع الصناعة العسكرية المصرية الصناعة العسكرية المصرية تتبع مستوى التهديدات المتاحة وحج سوقها المحلى والدولى للسلاح من انتاجها المحلى ومدى توافر احتياجاتها من الاسلحة محليا ودوليا مصر دولة متوسطة او فوق متوسطة وبالتالى نوعيه انتاجها العسكرى من الاسلحة يختلف عن الدول الصغيرة سوق الدول المنتجة للسلاح به متغيرات عديدية فاولا الدول المتوسطة والكبيرة تسعى لتلبية احتياجاتها من الاسلحة معظمه من الانتاج المحلى الدول الصغيرة تنتج بعض الاسلحة وتطور البعض طبقا لامكانياتها العسكرية

التوجة العالمى لعالمية انتاج السلاح لدى الدول الغربية ليس كل الدول تراة توجه صحيح قيود صادرات السلاح ادت الى قيام شركات الدول الكبرى باقامة مصانع تجميع اسلحة لدى دول صغيرة لا يوجد لها اى قيود بل قيودها هو الربح المادى فقط لذا انتشار صناعة السلاح لدى تايون وسنغافورة والتوجة الجديد لدى الامارت يرجع الى هذا المفهوم فى الاساس دول صغيرة لا عداء لها دولى وليس لها توجهات اقليمية فى الاساس بل ينحصر الامر فى امنها الوطنى المحلىة بدون اى طموحات اقليمية وهامش الربح هو المحرك الاساسى لها وهو ما ادى الى خروج بعض الشركات الامريكة الاستقرار فى الامارت وبعض الشركات الاوربية كونهم يهربون من اى قيود امريكية او اوربية على صادرات الاسحلة خصوصا الاسلحة الصغيرة ومستويات التسليح شبه المتوسطة . المصريون عدوهم الرئيسى اسرائيل وربما قائمة التهديدات سواء دول حوض النيل او ايران تجعل لهم توجة كامل لتبية معظم الاسلحة الحرجة لهم محليا وهى الاسلحة المتوسطة والصغيرة ثم انتاج الاسلحة الكبيرة باكبر عمق تسليح محلى صناعة الاسلحة المحلية فى مصر تعتمد على 3 جهات انتاج رئيسية :

1 - جهه حكومية وتقوم باانتاج الاسلحة الصغيرة والمتوسطة والاسلحة البرية والمقذوفات والذخائر والصواريخ التكتيكية الاستراتيجية وصناعة الردارات ومكونات الاسلحة ومتطلباتها من المعادن والكيماويات اللازمة للانتاج الحربى هى مجموعة شركات تابعة لوزرة الانتاج الحربى بشكل مباشر تحت مسمى الهيئة القومية للانتاج الحربى
2- جهة دولية ملكية مصرية وهى الهيئة العربية للتصنيع وتختص بصناعة الصواريخ الموجهة والطائرة وبعض الصناعات الالكترونية
3 - شركات خاصة تحت بانتاج بعض مشبهات التدريب
4 - شركات تتبع الجيش المصرى سواء ملكه كاملة وهم حوالى 7 شركات ومجموعة من هخطوط الانتاج المختلفة تختص بانتاج بعض الذخائر وتجميع بعض الصواريخ وانتاج قطع الغيار لبعض الاسلحة وبعض مكونات التطوير للاسلحة وشركة مشتركة بين جهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة وهى الشركة العليمية للبصريات بالمشاركة مع شركة تاليس الفرنسية حاليا تقوم بناتج الاجهزة البصرية وانظمة ادارة النيرات للمدرعات وبعض الدبابات وانظمة الرؤية اليلية لها

5 - ترسانتى اسلحة احدهم مختصة بانتاج النشات المختلفة من لنشات الصواريخ والفرقاطات وتعمير الغواصات والسفن الحربية والاخرى ترسانة الاسكندرية المختصة بانتاج سفن نقل حتى حمولة 38 الف طن وتختص بانتاج السفن المدنية وبعض سفن النقل العسكرية وسوف تختص بانتاج سفينتين lst حديثة للبحرية المصرية مخصص اعتماد 400 مليون دولار لكل سفينة ازاحة 5000 طن جافة و7000 طن بطول 160 مترا
التصميم السنغافورى مشابهة لمتطلبات البحرية المصرية سفينة بطول 160 مترا ازاحة 7000 طن
وبخلاف ذلك سوف تستعين البحرية المصرية بترسانة بورسعيد لانتاج سفينه جديدة ro/ro ازاحة 40000 طن لتكن اكبر سفينة نقل للبحرية المصرية تنتج فى ترسانة مدنية


السفينة المصرية طولها 200 مترا بمدى 10 الالاف ميل بسرعه 12 عقدة أقصى سرعة 20 عقدة
الطائرت بدون طيار انواع متعدد غير معلنه فى مصر رغم انها تسوق دوليا

الطائرات yarara & cabure انتاج وتطوير مشترك بين شركة مصرية ariegsa وشركة نستروموا الارجنتينية لصالح الجيش والبحرية المصرية الشركة المصرية القسم الدفاعى بها متخصص فى انتاج كل الانظمة المقادة عن بعد من

الشركة المصرية متخصصة فى كل انظمة الروبوت العسكرية طائرت بدون طيار- عربات برية - لنشات - عربات تحت مائية

ariegsa

هدف الصناعة المحلية هو تأمين الحاجات الفعلية المصرية وقت السلم او الحرب لجيش وقت التعبية يصل حجمة الى 1.2 مليون مقاتل السوق الدولى
للسلاح ليس من اهداف مصر التوسع بشراهة فى صادرات السلاح بفرض استخدام صادرات السلاح فى دعم الحلفاء او خدمة السياسة المصرية والامن القومى فى الاساس
مستوى الصناعة المصرية الحربية هناك فرق بين ما يعلن عنه او ينوه عنه وما يتم انتاجه فى الوقت الحالى من انظمة تسلح

تصنيف صناعة السلاح المصرية من حيث الامكانيات والقدرات والاداء ربما لايتخيل البعض فى الثمانينات كانت مصر منتج للسلاح الصغير والمتوسط سواء الانتاج بترخيص او استنساخ

مرحلة التسعينات دخلت مصر صناعة السلاح الثقيل

مرحلة ما بعد عام 2000 انتقلت الى مرحلة بدء تصميم انظمة السلاح والان تصمم مصر الاسلحة الصغيرة والمتوسطة وتنتج الاسلحة الثقيلة وتطورها بالانتاج الذاتى

العقيدة العسكرية المصرية شرقية فى الاساس وهى تعتمد على مبداء السرية بشكل كبير سواء عن التسليح المصري او الانتاج المصري ولكن كل فترة يصدر اشارت عن برامج تطوير اسلحة او اسلحة جديدة بدون اى تفاصيل

فى السابق اشرنا الى ان مصر تمتلك قاعدة صناعية عريضة فى المجال المدنى فى المستوى المتوسط عالميا وهى تدعم الصناعة الحربية فى مصر

فعندما يفوز مصنع مصرى بجائرز تصمييم افضل motherboard فى العالم عام 2009 يوضح ان هناك صناعة تصميمات لانظمة الكمبيوتر فى مصر بالاضافة شركات متعددة ومكاتب تصيميمات فى مجالات انظمة الاتصالات فالعالم الان يتجة الى ثورة فى مجالات التصنيع والتطوير

اولا لايوجد صناعة سلاح فى الدول العربية عدا مصر بالمعنى المطلوب فى الاساس كيف هذا

الصناعات فى الدول العربية ليس لها اى اساس فالصناعات الثقيلة تكاملية .لايمكن القول ان دولة تصنع دبابات مثلا او تطور دبابات وكل مكونات التطوير والانتاج مستوردة
فالدبابة لكى يتم انتاجها تحتاج الى 12 مصنع حرب متخصصة بخلاف قاعدة صناعة مدنية ضخمه من صناعات معدنية لتوفير كافة المعادن اللازمة لصنعها وصناعات كهربائية وصناعات الكترونية وصناعات هندسية مختلفة

نفس الامر هناك فرق بين انتاج الذخائر وتعليب الذخائر
احدى الدول العربية الشقيقة كنت فى احدى الشركات الموردة لكيماويات تدخل فى صناعة الذخائر والقنابل بعرضنا المنتجات الكيماوية فوجئنا برد غريب ذكر احد المدارء ان الكيماويات تاتى من امريكا فى براميل ويطلب منا مزج كميات ونسب من تلك البراميل وتلك بدون ما يعرفوا المحتويات
اذا حتى الذخائر التقليدية البعض يتكلم ولا يعرف اصلا عما يتكلمون او مستويات التقنية للدول فما بالنا بالذخائر الموجهة

المصريون بسبب الرغبة المصرية فى تامين انتاجهم الحربى بخلاف عيقدتهم الشرقية التسليحية تحتم عليهم الهندسة العكسية لاقصى حد مثلما يفعل الصينيون والكوريون بخلاف رغبتهم فى تامين اسلحتهم كل هذا يجعلهم يحاولون بشتى الطرق تامين انتاج السلاح فى حالة حظر من الدولة المنتجة الاصلية له بترخيص او حتى تامين الاسلحة المشتراة من الخارج
فكل معدة لابد من فك اسرارها وتامينها حتى لايحدث اى خلل فى الحرب نتيجة استخدامها

النقطة التالية عملية تصميم الاسلحة الاسلحة الصغيرة ومعظم الاسلحة المتوسطة لايوجد ادنى مشكلة فى عملية تصميمها محليا ف دولة مثل مصر ولا يوجد خزعبلات مثل قيادة شابة او ارادة سياسية بل يوجد ما يطلق عليه تعتيم اعلامى كامل وسرية عسكرية شاملة

القاعدة العلمية للصناعة الحربية المصرية من حاصلى درجة الدكتوراة فى مصانع الهيئة القومية للانتاج الحربى 80 دكتورا والحاصلين على درجات الماجستير 180 و 200-300 فى بعثات نفس الامر فى الهيئة العربية للتصنيع اى ان الحاصلين على الدرجات العلمية فى الصناعات الحربية فى مصر يعادل ما هو موجود فى العالم العربى باكملة

الجهات البحثية فى الانتاج الحربى

1 - مدينة ابحاث علمية فى القوات المسلحة المصرية انتاجها السنوى 60 بحث واخترع جديد سنويا

2 – الكلية الفنية العسكرية يقدر مشروعات البحثية بها وبرامج التطوير 20-50 مشروعا سنويا

3 - المعهد الفنى للقوات المسلحة 15-20 بحثا سنويا

بخلاف ما يقدمه الضباط العاملون فى الخدمة من ابتكارت واختراعات

نتيجة ان هناك برامج تطوير تعتمد على مكونات بالكامل محليا بدون الاستعانه باى دولة من الخارج لايعلن عنها تماما فى الاغلب
العديد من الضباط فى القوات المسلحة حاصلى على درجة الدكتوراة فى مجالات الانتاج الحربى

ان ما يعلن عن برامج تطوير فى احتفالات القوات المسلحة ليس سوى عينات وهى الانظمة غير الحساسة او الاعلان عنها لا يوثر تأثيرا كبيرا فكل برامج التطوير الكبيرة التى تنفذ لايتم الاعلان عنها بل فقط تعرض فى نطاق ضيق على القادة والمختصين ثم يتم تعميمها على الجيش
ناتى الى نقطة نوعية الانتاج الحربى اعلاميا لا يتم الاعن عن انتاج اى اسلحة حديثة من فترة طويلة فى مصر ربما ما يفرج عنه هو انتاج منذ 20 عاما
فالمصريون منذ عام 2000 توجهه الاساسى مثلا فى الذخائر انتاج الذخائر الموجهه سواء للمدفعية او المدفعية الصاروخية

غير معلن مثلا عن انتاج الصاروخ عين صقر الحديث الذى وصل الى الجيل الثالث لانتاجه فى مصر الان

لايعلن فى مصر عن اى صواريخ مضادة للدبابات حديثة سوء السوينج فاير القديم الذى توقف انتاجه منذ اكثر من 16 عاما لكن اعلن فقط عن ابحاث انتاج صاروخ مضاد للدبابات حديث منذ عدة سنوات فقط شائعات عن انتاج صاروخ مشابه للهيل فاير بالتعاون مع الصين لكن الحقيقة هناك انظمة صواريخ موجهة مضاد للدبابات انتجت وصممت من الاساس للتغلب على انظمة الحماية فى الدبابات الايجابية مثل تروفى

ان برامج تطوير الاسلحة فى مصر تختلف انه فى انظمة متعددة يدمج مكونات غربية فى سلاح شرقى والعكس لتطويرة وكون مصر تطلب مكونات فقط بدون الافصاح عن ما هو الغرض منها يدعم السرية فى برامج التطوير والانتاج

اهميه السرية انها توفر عامل المفاجأة فى الحرب فالمفاجأة لابد من تطبيقها فى جميع الاتجاهات فى التسليح فى طرق استخدام السلاح فى توظيف السلاح فى تكتيكات استخدامها توقيتات استخدامها

نتيجة عدم اهتمام مصر بتصدير السلاح وبعض القيود فمثلا الاتار على سبيل المثال نتيجة شراءهم برامج تطوير اسلحة اسرائيلية بمليارات الدولارات سمح لهم الامريكيون والاسرائيليون بتصدير السلاح بينما الامر مع المصريون مختلف يحدث تقييد على تصدير السلاح بسبب الرخص المعطاة فى الاساس والمصريون كما قلنا يهدفون فى الاساس الى تلبية احتياجتهم فى الاصل


البعض يقارن برامج تطوير الاسلحة القديمة والعتيقة لديها بصناعة السلاح المصرية او حتى برامج تطوير الاسلحة يتناسون فى الاساس اسس برامج التطوير

ما الفائدة مثلا على برنامج تطوير عقيم تكلف 1.5 مليون دولار لدبابة ليس لها القدرة بعد تطويرها على اكتشاف الميركافا مبكرا او انها تمتلك حركية ضعيفه فى الاساس ففقدت ميزة المبادءة والسرعة كما فقدت قوة النيران التى لاتوازى قدرة النيران لمدفعية الدبابة الاسرائيلية المظهر الضخم للدبابة جعل اكتشفاها اكبر فضلا ان سعر التطوير للدبابة 1.7 مليون دولار اذا رئينا ان سعر الدبابة vt1 الصينية mbt2000 وهو اصلا اكبر من سعر دبابة تى 80 مستعملة الذى برنامج التطوير لم يصل الى مستواها اصلا الم يكن من الاجدى الاتجاه الى حل افصل بدبابة جديدة بدل من ترقيع دبابة قديمة بتكلفة ضخمه للغاية هل هذا تطور ام تخلف فى الاساس

البعض يضع مبالغات لاترقى الى الحقائق اوالفعل
ناتى الى جودة الانتاج وتطوره المدرعات القديمة الفهد التى تنتج منذ عام 1986 بداءت بمحرك 168 حصان ثم 235 ثم 235 والى 275 ثم مؤخرا الى 300 حصان اى اننا نرى ان الانتاج يتطور خلال 25 عاما

نفس الامر التقنية الامر ليس فقط الانتاج بترخيص كما يعتقد بعض السذج سنروى امر صغيرا عندما ارادت مصر انتاج مدرعة قتالية جديدة كان هناك متنافسان bmp-3 والعرض الامريكى انتاج المدرعة mtvl
وجد المصريون ان الافضل لهم انتاج المدرعة mtvl التى كانوا يروا ان المدرعة الروسية تتفوق عليها فى التدريع وقوة النيران فقط فقاموا بتطوبر
المدرعة المصرية قبل انتاجها حيث زودت فى المرحلة الانتاجية بمحرك 550 حصان بدلا من الاول بقدرة 400 حصان واصبحت حماية الدروع المطورة افضل من الروسية المماثلة واستفاد المصرون من مزايا المدرعة كون تصميمها الصندوق بصلح للعديد من الاغرض بخلاف تصميم المدرعة bmp-3
كما ان دمج مدفع المدرعة bmp-3 بها جعل التميز فى قدرة النيرات قد تلاشى
اذا ظاهر الامر المدرعة الروسية كانت افضل لكن انتاج المصريون المدرعة mtvl باستقلالية كاملة من حيث الاعداد المنتجة حيث كان الترخيص لايتعلق باى قيود على الانتاج المصري سيذكر البعض ان مصر لاتصدر الاسلحة المنتجه بترخيص الامر كذلك حتى بالنسبة لتركيا لم يكن فى استطاعتها تصدير حتى طائرة واحدة اف 16 لمصر سابقا بدون ترخيص
من الولايات المتحدة

النقطة الثانية تجارة السلاح من اكثر انواع التجارة قذارة ففيها نواحى فساد متعددة سواء فى رشاوى قد تصل لمليارات فى بعض الصفقات وفيها حروب وضربات من تحت الحزام بل ان هناك دول المحت لمصر عدم الاعلان عن برنامج مقاتلاتها حتى يتم اتمام صفقات اسلحة لطائرات اقل قدرة مع بعض الدول حتى تكون تلك الدول قد اتمت الصفقات وتعاقدت لايمكن الافلات منها فى انظمة محدودة الاداء
النسخة السويسرية لمقذوف ار بى جى قدرة اختراق
900 مللى مترا انتاج ruag
هناك مثال اخر احدى الدول استطاعت الحصول من الروس على عقد انتاج صاروخ غير موجة قيمته 2000 دولار بعقود قيمتها 60 مليون دولار البعض يهلل كثيرا لهذا العقد لكن عندما نرى الحقائق بشكل اخر نجد كارثة

اولا الصاروخ ليس وقت انتاجه عام 2012 ليس متميز ولا يوزاى ما دفع فيه من اموال وليس له القدرة الفعلية على التعمل مع دبابات الجيل الحالى ولا حتى برامج التطوير لدبابات اليوم قيمة الصاروخ توازى قيمة صاروخ يوغسلافى موجة bumbar افضل اداء مدى الصاروخ الصربى الان 1000 مترا قدرة اختراقة 100 سم موجة سعره فى السوق الدولية 2000 دولار الاتجاه الاخر ان النسخ من الار بى جى وبرامج تطويرها تجاوزت هذا الصاروخ فعلا فقدرة اختراق الاربى جى المصرى تجاوزت فى الكوبرا 3 80 سم بينما مداه 500 مرت التطوير السوبيسرى لمقذوف الار بى جى وصل الى قرة اختراق 900 مللى مترا بخلاف ان سعر مقذوف الاربى جى 7 المطور لايتجاوز 500 دولار اذا تلك الدولة حققت انجازا ام نالت خازوقا

ذكاء الروس قدمو تصميما اقل تقدما من تصميماتهم الحدبثة
للحفظ على صادرتهم من نسخ الار بى جى المختلفة

اتجاه اخر مثلا انتاج المصرى من ارى بى جى 7 عام 1988 قدما تطويرا جديدا وهو نسخه على منصة تطلق ذاتيا بدمج مستشعر فى القاذف عند اقترب الدبابات فى المناطق الحاكمه فيقوم باطلاق الصاروخ ار بى جى بدون طاقم وهذا المستشعر زود به الصاروخ الفرنسى ابلايس بنفس طريقة الاطلاق لاستخدامه فى المضايق لمنع اختراق المدرعات له بدون تدخل بشرى كون عدم الاعلان لايعنى انه لايوجد هناك تطور .
الصاروخ الصربى bumber موجة وقدرة اختراق عالية وسعره منخفض

كذلك نقطة اخرى عملية انتاج الاسلحة الثقيلة مثلا ليست بالسهولة التى يتخيلها البعض فمثلا انتاج دبابة بترخيص لايعنى انه لايمكن لك ان تطورها بدون صاحل الترخيص بل الامر يختلف عن ذلك تماما فهو يتعلق بتحقيق الانتاج مستويات الجودة المطلوبة لكن تطويرها امر اخر فمثلا البعض يعتقد ان العلم او التطور حكر على امريكا او الدولة مانحة الترخيص وهذة عقلية ضعيفة ليس لها فكر او مرونه على الاطلاق الامريكون مثلا دبابتهم ابرامز مبنية على الدبابة المشتركة mbt-70 وهو برنامج تطوير مشترك خرج منه فى النهاية دبابتين مختلفيتن الليبورد والابرامز ان الامريكيون انفسهم كانوا عاجزين عن انتاج الدبابة الابرامز وتطورها بنفسهم للوصول الى مستويات التطور المطلوبة فاستعانوا بالالمان الانتاج المصرى من الابرامز مثلا يحتوى على انظمة ليست فى الامريكية على الاطلاق مثل مستشعر لاكتشاف الالغام الارضية على بعد 30 مترا كما ان الانتاج الابرامز فى مصر يتعلق فى الاساس باستعلال المعونة الامريكية كون المصريون اتجهوا لدروع خارج اليورنيوم اتاح لهم الامريكيون مستوى معين من تقنية الدروع المصريون من حقهم بالطبع يطورون دروعهم مع دول اخرى مثل المانيا او اوكرانيا
امر اخر الفرنسيون مثلا انتجوا مدفع الدبابة ذو التلقيم الاتوماتيكى ونجحوا فى استخدامه بكفائة على الليكليرك بينما الامريكيون مازلوا لم يطوروا مدفعهم الخاص بهم

الروس طوروا بالفعل فى دبابتهم الجديدة برج غير مأهول

انظمة الحماية الايجاببة فى الدبابة الكورية افضل من الامريكية
اذا دمج تقنيات اخرى فى الدبابة الامريكية ليس له علاقة بالترخيص او ان الامريكيون كما يحاول البعض تسويق الوهم اسياد التقنية فالامر اختلف عن السابق
عملية صناعة السلاح تتعلق بما يطلق عليه الانتاج الاقتصادى فمثلا احدى الدول تتباهى بانتاجى عدد 12 طائرة قيمة الطائرة ربع مليون دولار او انها وقعت عقد انتاج طائرات هليكوبتر بقيمة 25 مليون دولار لانتاج طائرة هيل
احدى الدول تقارن بمصر على ان برامج تطوير الاسلحة لديها متطورة على اى اساس هل هى تمتلك اصلا عناصر هندسية يعتد بها هل برامج تطوير السلاح اصلا مجزية واذا كان البرامج للاسلحة وبرامج التطوير مستوردة ومكونات التطوير مثل برانامج تطوير دبابة المدفع مستوردة انظمة ادارة النيران مستوردة الدروع مستوردة برنامج تطوير المحرك نفذته الشركة الام اذا ما المدخل الوطنى دلة قهوه ولا اكواب الشاى

عندما نرى فى البرامج مثل طلائع النصر عن برامج تطوير اسلحة لم يكن بها اى اعلان او اخبار محلية او دولية عنها وتظهر هذا يعنى انها محلية بالكامل سواء فكر او تطوير فليست البراعة الاعتماد على الكل فى الخارج ثم الدعايات والمبالغة فى الدعايات
عندما يتكلم قائد البحرية عن نجاح اطلاق صاروخ بحرى مصرى 100% البعض على الفور طالما لم يرى صور اطلق لخيالة العنان بمنتج ضعيف او متقادم ينتج منذ اكثر من 25 عاما بمصر لانه لادعاية اذا الامر يتعلق فقط بما هو متاح اعلاميا وليس عدم تطور المنتج


الموضوع يوضح وجهة نظر معينة قد تكون صحيحة او خاطئة
منقول عن منتدى ساحات الطيران العربى سابقا


انا ناشر هذا المقال على الفيس بوك وهو منقول عن ساحات الطيران سابقا . اذن انت من متابعينا على صفحة الفيس بوك . اهلا وسهلا
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى