1. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    نقلن الأسلحة وصنعن القنابل وقدن عمليات فدائية ضد المستعمر الفرنسي والإسباني

    هن نساء مغربيات مناضلات، احترفن الجهاد والمقاومة، لم يكفهن عمل البيت الرتيب ولا قضاء اليوم في الخياطة وتربية الأبناء. خرجن جنبا إلى جنب مع الرجال، حملن السلاح ضد الاستعمار، وأبدين قدرة على الصمود وشجاعة برهنت على أنهن لا يقلن نضالا عن أشقائهن من الرجال، في المواجهة والتصدي لكل أشكال القمع الذي عرفته البلاد منذ فرض الحماية، وإلى غاية الحصول على الاستقلال وخروج آخر جندي من جنود الاحتلال.
    من المقاومات نساء التحقن بالحركة الوطنية في بدايتها ومارسن السياسة ضد الظلم والاضطهاد من أجل الحرية والمساواة، نساء قويات جمعهن حب الوطن، دافعن عن المبادئ النبيلة إلى آخر رمق في حياتهن. ومنهن شهيدات قدمن أرواحهن فداءا للوطن من أجل زرع الحرية والديمقراطية، ومن أجل مجتمع يسوده العدل والازدهار والتقدم والانعتاق من قيود الذل والاحتلال.
    غير خاف ما قامت به المرأة المغربية إبان فترة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية، من أدوار وازنة ومتميزة إلى جانب الرجل أكان زوجها أو ابنها أو قريبها. لقد كانت حاضرة بصفة أو بأخرى في قلب الأحداث والمعارك النضالية والبطولية التي خاضتها حركة المقاومة وجيش التحرير.
    لم يكن للمرأة المغربية أن تقف موقف المتفرج أو المحايد في ظروف المحن والشدائد والأهوال التي عانى من ويلاتها وآلامها من اختاروا مواجهة التحدي الاستعماري وآلة القمع والتنكيل من الشباب الوطني الغيور والمتحمس، ليس لأن المرأة المغربية رهيفة الإحساس أو لطيفة المعشر أو سهلة التأثر لما يقع، بل لأنها أيضا تملك الحس الوطني والروح النضالية والقدرة على الصمود والتحدي، فقدمت الدليل على احتضانها لهموم وقضايا الوطن، شأنها في ذلك شأن الرجل، فكانت ناقلة للسلاح والمعلومات حينا ومسعفة للجرحى وموفرة للمؤونة والملجأ حينا آخر، مساهمة بمالها وحيلها تارة، وفاعلة نشيطة في الميدان تارة أخرى، فلم تستكن أو تلن قناعتها ويصبها الوهن، بل ظلت واقفة في المواجهة وعلى ساحة النضال غير مبالية بالأخطار والأهوال التي تحف الطريق الذي أطلت منه شمس الحرية والاستقلال.

    مقاومة الاستعمار عقيدة المغربيات

    لم تكن المقاومة النسائية بالمغرب وليدة العصر الحديث أو نتاجا لضغوط استعمارية أفرزتها ظروف المغرب خلال القرن العشرين، بل إن مقاومة الاستعمار هو مبدأ وعقيدة عند المرأة المغربية ورثتها منذ الأزل، إذ ساهمت المرأة بصفة مباشرة في المقاومة، وساهمت بصفة غير مباشرة عن طريق زوجها المقاوم، فشاركت المرأة في المقاومة السياسية بانخراطها في الأحزاب والمنظمات السياسية وعملت على تأطير النساء وتوعيتهن بالقضية الوطنية وقامت بنسخ المناشير وتوزيعها وتوزيع رسائل التهديد على المعمرين ونقل الأخبار من مكان لآخر ومن منطقة لأخرى، كما شاركت في التوقيع على وثيقة الاستقلال بجانب الرجل، وقبلها شاركت في المقاومة المسلحة، وذلك بنقل الأسئلة من منطقة إلى أخرى، وقامت أيضا بصنع القنابل والأسلحة النارية ومساعدة الرجل على تنفيذ العمليات الفدائية، بل القيام بأعمال فدائية بصفة انفرادية، ولم تترد في إشهار السلاح في وجه المستعمر والضرب به وغير ذلك من أنواع الأعمال المسلحة والعسكرية.
    فلم تكن المرأة المقاومة تكتفي بالطبيخ للمقاومين وغسل ملابسهم وإيصال الطعام لهم داخل السجون، ووسط المغارات وتضميد جروحهم وخياطة بطونهم وأجسادهم التي فجرتها قنابل العدو، ولم تكتف بإيصال الرسائل المشفرة، إلى المقاومين أو حراسة الأسلحة المخزونة في بيتها، بل أبت إلا أن تعلن نضالها وتقف جنبا إلى جنب مع شقيقها وزوجها وابنها الرجل وتعقد العزم على طرد جنود الاحتلال.

    المرأة تنخرط في العمل السياسي والجمعوي

    منذ مطلع ثلاثينات القرن الماضي، تحول نضال المغاربة ضد المستعمر المحتل للتراب الوطني من مقاومة مسلحة في البوادي والجبال إلى مقاومة إصلاحية في المدن، ومباشرة بعد صدور الظهير البربري خرج الحشود في أول مجابهة، كانت المرأة المغربية حاضرة فيها بقوة، بل إن امرأة كانت تدعى عائشة بنت الحاج علي زنيبر بسلا، اعتقل الفرنسيون ابنها عبد اللطيف الصبيحي، ثارت وخطبت في الحشود الحاضرة لمواساتها في مصابها وحثتهم على الجهاد في سبيل الدين والوطن، لتنطلق بعدها شرارة الاحتجاج بمدينة سلا.
    المرأة كانت حاضرة أيضا ضمن أول تنظيم سياسي في شخص مليكة الفاسي التي انضمت إلى تنظيم «الطائفة سنة 1930 ثم إلى كتلة العمل الوطني والحزب الوطني بعدها.
    وفي أحداث بوفكران الشهيرة بمدينة مكناس، حاولت النساء عرقلة تقدم القوات الفرنسية نحو المتظاهرين المحتجين على اغتصاب المعمرين لمياههم، فكن يلقين بالحجارة وأجزاء الرحى والماء الساخن من سطوح المنازل المحاذية لباب منصور العلج وساحة الهديم، قبل أن يقررن الخروج إلى المظاهرات المندلعة حينها، إذ تتحدث التقارير الفرنسية عن إصابات كثيرة في صفوف الرجال والنساء.
    وفي السنوات الأخيرة من الأربعينات، وصل الوعي النسائي مرحلة أصبح معها التقدم خطوات أخرى إلى الأمام، فاتخذ نضال المرأة المغربية لأول مرة شكلا منظما، فرض نفسه لعدة متغيرات على الساحة الوطنية، وتشكلت تنظيمات نسائية مثل جمعية فتاة المغرب بفاس والجمعية النسائية المغربية بالدار البيضاء، أبرزها جمعية أخوات الصفا التي تعتبر تنظيما نسائيا رائدا.

    رحمة حموش... منزلها أصبح مقرا سريا للمقاومين

    مناضلة معروفة في أوساط المقاومة وجيش التحرير، اشتهرت باسم «رحمة البهلولية»، فهي من مواليد سنة 1906، بالخندق إحدى فرق البهاليل قرب صفرو. تزوجت لأول مرة بنقيب الزاوية القندوسية بصفرو، وهو عبد السلام القندوسي، تعلمت منه مبادئ الدفاع عن الوطن والتضحية من أجل التحرير.
    وبعد وفاة زوجها بسنتين، تزوجت بمقاوم يدعى علي بن محمد، «زرع» فيها بذور المقاومة والنضال ضد الاستعمار الفرنسي، فأصبحت من بين النساء المناضلات في صفوف المقاومة المغربية، حتى أن منزل هذه المقاومة أصبح مقرا سريا يؤوي المناضلين، وكان رجال المقاومة يعقدون فيه اجتماعاتهم السرية. لم تثوان في نقل الأسلحة التي يغنمها المقاومون من الغارات التي يشنونها على الثكنات العسكرية. كانت تدسها وسط كوم من الحطب، أو في سلاسل الغلل الخاصة بالقمح والشعير، كما كانت تحشر الرشاشات والبنادق في ملاحيف الصوف، وتحتفظ بها إلى حين يأتي دورها ويطلبها رجال المقاومة لتنفيذ أعمالهم الفدائية ضد السلطات الاستعمارية وأذنابها من الخونة. وبعد حصول المغرب على استقلاله، سلمت ما بقي من أسلحة ببيتها إلى الجهات المسؤولة بالرباط.

    مليكة الفاسي.. الوسيطة بين محمد الخامس والحركة الوطنية

    ولدت مليكة الفاسي 19 يناير 1919 بفاس، ترعرعت في بيت دين وعلم وتلقت تعليمها بالعاصمة العلمية. كانت الفتاة الوحيدة في الأسرة ضمن إخوتها الذكور. ألحقها والدها المهدي الفاسي الذي كان قاضيا بفاس ومكناس وبرشيد والفقيه بن صالح، بكتاب خاص بالفتيات ما بين 1928 و1930، حيث تلقت دراستها ب «دارالفقيه»، كتاب كان خاصا بالفتيات، ثم انتقلت لمتابعة دراستها على يد كثير من الأساتذة والعلماء.
    كانت مليكة الفاسي، تتزعم حركة النهوض بالمرأة المغربية، وتطالب بإدماج الفتاة المغربية في الحياة العصرية، وطالبت بمتابعة دراستها بجامعة القرويين في الأربعينيات والخمسينات من القرن الماضي. كما كانت رمزا من رموز النضال النسائي المتعدد الأوجه، ورائدة الصحافة والكتابة النسائية. التحقت مليكة بالحركة الوطنية سنة 1937 وبالحزب الوطني، ثم حزب الاستقلال فيما بعد والذي استمرت فيه حتى الستينات لتتفرغ للعمل الخيري والإحساني. مليكة الفاسي هي المرأة الوحيدة التي وقعت على وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944، إلى جانب شخصيات وطنية بارزة.
    كان بيتها بحسان بالرباط مكانا لعقد اجتماعات أعضاء الحركة الوطنية السرية، وشاع أن السلطان محمد الخامس كان يزور بيتها متخفيا للتنسيق مع أعضاء الحركة الوطنية. انتدب الوطنيون مليكة الفاسي لتلتقي بالملك محمد الخامس، ولتستفسر حول الأخبار وبما ينوي الوطنيون القيام به، وكان ذلك اليوم 19 غشت 1953، وكان الجنود يحيطون بكل أسوار التواركة بالرباط، وعند مقابلتها للملك قال لها: «ما كنت أتوقعه قد وصل وهاهم يتطاولون فيعلنون عن ملك آخر، فقالت له الفاسي أنه لن يكون ذلك»... فقال لها: «اسمعي يا مليكة إنني على يقين أنهم سيخرجونني من المغرب لا محالة».

    ثريا الشاوي... اول طيارة مغربية ومغاربية ..اعتقلت في عمر السابعة

    تعتبر ثريا الشاوي من الوجوه البارزة في تاريخ المقاومة النسائية بالمغرب. ولدت بمدينة فاس بتاريخ 14 دجنبر 1934، من عائلة فاسية. تعرضت لأول اعتقال وعمرها لا يتعدى 7 سنوات، حينما كانت تدرس بمدرسة «دار اعدييل» بمنطقة واد ارشاشة بفاس بتهمة تحريض التلاميذ على مقاطعة الدراسة احتجاجا على أحداث العنف التي وقعت سنة 1944.
    تابعت الشاوي دراستها في فاس، ثم انتقلت مع والدها إلى الدار البيضاء سنة 1948، وهناك تابعت دراستها. كانت الشاوي أول فتاة تصعد إلى خشبة المسرح في سن الثامنة، حيث مثلت في بعض مسرحيات والدها. تعلمت سياقة الطائرات، بمدرسة الطيران بتيط مليل وهي المدرسة التي كانت حكرا على الفرنسيين. حصلت على شهادتها سنة 1951، وكانت قد حصلت على الصف الأول ضمن 41 تلميذا، وكان عمرها آنذاك حوالي 16 سنة وكانت أول امرأة تقود طائرة بالمغرب. مرت الشاوي بمراحل تكوين مدرسي وجمعوي ونضالي ومهني. كانت رمزا من رموز نساء المقاومة المغربية. وعندما عاد محمد الخامس والأسرة الملكية من المنفى كانت ترمي المناشير بطائرتها فوق سماء مدينتي سلا والرباط مرحبة بعودة السلطان.
    حرمت ثريا من فرحة الاحتفال بالاستقلال، إذ تعرضت أمام منزل عائلتها بالدار البيضاء يوم فاتح مارس 1956 للاغتيال في الوقت الذي كانت تستعد فيه لحضور أول اجتماع للإعلان عن تأسيس النادي الملكي للطيران. وقيل إن عصابة فرنسية مكونة من رجال الشرطة الفرنسيين مهمتها اغتيال المغاربة، هي من وقفت وراء اغتيالها. دفنت بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء، وكتب على قبرها: الآنسة ثريا الشاوي شهيدة الوطن.

    446 مقاومة 32منهن استشهدن أيام الحماية

    أفادت إحصائيات المندوبية السامية بقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير أن الحاملات لصفة مقاومة يبلغ حاليا 446، 303 منهن نشطن في فترة مقاومة الاستعمار الإسباني والفرنسي، و56 شاركن في عمليات جيش التحرير بالشمال و87 شاركن في عمليات جيش التحرير بالجنوب و الصحراء المغربية وموريتانيا.
    ورغم أن المندوبية تؤكد وجود نساء كثيرات كن إلى جانب رجال المقاومة والفداء على درب الكفاح الوطني، إلا أن الإحصائيات التي تتوفر عليها تفيد باستشهاد 32 مقاومة.
    وأكبر عدد من المقاومات، سجلته الدار البيضاء التي احتضنت 102 مقاومة، فيما وجدت 50 مقاومة بالعيون، و39 بخريبكة و37 بأكادير و30 بوجدة، و21 بالرباط و13 بمراكش و11 بفاس، وغيرها من المدن من شمال البلاد إلى جنوبها.

    فاما... فضلت المقاومة على الزواج والاستقرار
    أفنت فاطمة عزايز، المشهورة باسم «فاما» عمرها كله في النضال الوطني في مواجهة الاستعمار الإسباني في شمال المغرب بتطوان، والفرنسي في الجنوب والدولي في طنجة. كانت نموذجا للمرأة المناضلة التي انتقلت من المقاومة في سبيل تحرير الوطن إلى الانخراط في العمل السياسي بعد الاستقلال. من مواليد شفشاون شمال المغرب، ترعرعت وسط أسرة معروفة بمقاومتها للاستعمار الإسباني.
    لم تكن فاما امرأة عادية بكل المقاييس، فمنذ صباها في جبال شفشاون مسقط رأسها إلى مجاورتها للسوق الشعبي بطنجة، اقتحمت ساحة المعركة من أجل الاستقلال بعد أن شهدت مقتل أشقائها على يد المستعمر. غادرت بيت والدها في ظروف صعبة وهي شابة لا يتجاوز عمرها 17 سنة، إذ هربت من الزواج الذي فرض عليها رغم رفضها. نزحت من موطن رأسها بشفشاون لتلتحق بالخلايا السرية التي تكبدت فيها كل المخاطر من أجل مغرب مستقل وذاقت كل صنوف التعذيب التي مارسها المستعمر على أعضاء الحركة الوطنية. انخرطت في صفوف جيش التحرير الوطني. كانت امرأة ثائرة ضد الاستعمار وضد الجهل وضد إقصاء المرأة من الانخراط في النضال والمقاومة، ووقعت في الأسر عدة مرات.
    تعتبر فاما من مؤسسي حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في 1959. وشاركت في المؤتمر الإستثنائي للاتحاد الاشتراكي في يناير. ساهمت في تأسيس القطاع النسائي الاتحادي، وشاركت في التجارب الانتخابية لسنتي 1976 و1977، ثم غيرت مسارها إلى العمل الجمعوي للدفاع عن حقوق النساء في الجمعيات النسائية. كانت فاما نموذج المرأة المناضلة ورمز القوة والصلابة والعمل الإنساني للمناضلة الملتزمة بمبادئ حقوق الإنسان.
     
  2. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    رد: مغربيات رفعن راية التحرير

    [​IMG]

    الشهيدة ثرية الشاوي .. اول و اصغر طيارة في المغرب و المغرب العربي .. حصلت على شهادة الطيران سنة 1951 بعمر 16 .. اعتقلت بعمر 7 سنوات بتهمة تحريض زملائها على مقاطعة الدراسة .. استشهدت سنة 1955 بعمر 19 سنة
     
    Atlas Lion ،the blamed ،أمير قرطبة و 3آخرون معجبون بهذا.
  3. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    رد: مغربيات رفعن راية التحرير

    [​IMG]

    الحاجة مليكة الفاسي .. المرأة الوحيدة الموقعة على وثيقة المطالبة بالاستقلال .. كانت صلة الوصل والمكلفة بالتنسيق بين القصر و المقاومة المغربية
     
  4. مخايل
    Offline

    مخايل عضو مميز عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أغسطس 2008
    المشاركات:
    2,062
    الإعجابات المتلقاة:
    1,465
    نقاط الجائزة:
    182
    رد: مغربيات رفعن راية التحرير

    نساء اصابتهن نار الغيره على وطنهن وكانت النتيجه انهن قدمن الغالي والنفيس لأجل هذ الوطن

    تحية اجلال وتقدير الى كل امرأة جاهدت في سبيل دينها وبلادنها
     
  5. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    رد: مغربيات رفعن راية التحرير

    فعلا اخي ..تحية لهم
     
  6. mona_mimi
    Offline

    mona_mimi تحت التجنيد

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يونيو 2008
    المشاركات:
    68
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: مغربيات رفعن راية التحرير

    الله يباركفيهم كلهم ويرحمهم
     
    moroccan4ever و saber 503 معجبون بهذا.
  7. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    [​IMG]

    في فاتح مارس من سنة 1956، فجع المغاربة والعالم العربي بحادث اغتيال شابة مغربية لم يتجاوز عمرها التسعة عشر ربيعا، إذ كانت كل الآمال معقودة على هذه الشابة التي تمكنت من دخول غمار الطيران،

    وهو مجال لم تسبقها إليه امرأة مغربية ولا عربية، إنها الشهيدة ثريا الشاوي، التي تستعيد « اليوم24» قصتها من خلال صور ومعلومات جمعها مخرج مغربي يسعى إلى إعداد فيلم سينمائي حولها قوبل بالرفض من طرف لجنة الدعم.

    ثريا الشاوي، اسم قلة من المغاربة يعرفونه، ولكنه اسم لخص في سنوات الخمسينات آمال وطموحات شعب بكامله كان يئن تحت وطأة الاستعمار. تعد ثريا الشاوي أول امرأة مغربية وعربية ومسلمة تقود الطائرة والأكثر من ذلك أنها حصلت على رخصة السياقة وسنها لا يتجاوز الخامسة عشرة. ولدت يوم الخميس 14 دجنبر من سنة 1937 بـ»حومة القلقيين» بفاس.

    الطيران دواء الطفلة
    ولع ثريا بالطيران جاء بمحض الصدفة، حيث أصيبت بمرض العراقة وهي في سن الثالثة، وبعد استشارة والدها عددا من الأطباء، استقر رأي أغلبهم على كون أحسن دواء لحالتها يتمثل في ركوب الطائرة لبضعة أيام في الساعات الأولى من الصباح الباكر. تنفيذ الوصفة الطبية كان أمرا عسيرا باعتبار أن المغرب كان يعيش ظروفا صعبة في فترة الحماية، غير أن الوالد طرق جميع الأبواب وبحث جميع السبل قبل أن يأتي الحل على يد أحد الطيارين بمدينة مكناس، لتبدأ رحلة العلاج من خلال جرعات يومية من التحليق في الجو انتهت بتماثل ثريا للشفاء.

    ولكن نهاية المرض لم يكن يعني نهاية ولع ثريا بالطيران، حيث صارت الفتاة الصغيرة مغرمة بذلك «الكائن الغريب»، ليتحقق حلمها وتصبح طيّارة وهي مازالت طفلة صغيرة. كان والد ثريا الشاوي أكبر داعم لها، حيث ساعدها ودعم ثقتها بنفسها وولعها الكبير بالطيران فكان يرافقها أينما حلت وارتحلت ويسعى إلى فتح الأبواب الموصدة في وجه صغيرته التي تمكنت من الحصول على شهادة الكفاءة.


    محاولات اغتيال متكررة
    يشير كتاب مؤرخ المملكة عبد الحق المريني، حول سيرة ثريا الشاوي إلى كون أدائها المتميز خلال امتحان الحصول على شهادة الكفاءة، دفع مدير المطار المدني إلى التوجه نحوها وهو مشدوه، فقام بحملها على ذراعيه إعجابا وتقديرا، إلى أن وصل بها إلى القاعة التي أدت فيها الامتحان الشفوي من دون صعوبة لتنجح فيه بتفوق نادر. صيت الطيارة الشابة ملأ العالم وأبهر الجميع وزاد المغاربة فخرا واعتزازا بـ»الطفلة الصغيرة» التي تمكنت من تحقيق إنجاز لم تقدر عليه كبرى الدول المستعمرة، لتخلد اسمها كأصغر طيارة وأول طيارة عربية ومسلمة. النجاح الكبير لثريا لم يكن ليمر من دون أن تؤدي فاتورة ثقيلة لأعداء النجاح، حيث تعرضت لعدة محاولات اغتيال باءت بالفشل قبل أن يتحقق مراد الأعداء في آخر محاولة.

    كانت أول محاولات اغتيالها حسب كتاب المريني، كانت سنة 1954 حين وضعت مجموعة إرهابية فرنسية قنبلة بباب الفيلا التي كانت تسكنها، بشارع أليسكاندر مالي، والثانية في أواخر دجنبر من السنة نفسها، حين تم إطلاق النار عليها بواسطة رشاش أوتوماتيكي من دون أن تصيبها أي رصاصة من الطلقات الثمانية، والثالثة تمت في غشت من سنة 1955، حين حاول شرطيان فرنسيان إطلاق النار عليها وهي بداخل سيارتها صحبة والدتها. نبوغ الشابة الكبير كان يقض مضجع المستعمر الذي لم يتوقف عن محاولة اغيالها لتنجح آخر محاولة في سنة 1956، حيث لقيت الشاوي حتفها وهي لم تتجاوز بعد 19 سنة، عندما كانت تستعد للقيام بمناسك العمرة على متن طائرتها الخاصة، مخلفة جوا من الصدمة والأسى في قلوب ملايين المغاربة والعرب.
    http://www.alyaoum24.com/akhbar/مخرج-يكتشف-تفاصيل-غامضة-حول-أول--طيارة-مغربية/8279#.Uva0xPkhDu0

    رحم الله الشهيدة البطلة ثريا الشاوي
     
  8. saber 503
    Offline

    saber 503 :: عضو ::

    إنضم إلينا في:
    ‏24 ابريل 2013
    المشاركات:
    360
    الإعجابات المتلقاة:
    931
    نقاط الجائزة:
    65
    ثريا الشاوي
    نجمة مضيئة في عتمة الليل الحالكة
    أفلت في ريعان شبابها
    لقيت ربها و هي على وشك أداء شعيرة دينية كبيرة
    [​IMG]
    لله دركن يا نساء المغرب, أنجبتن الأبطال و دحرتن الإستعمار و أدهشتن العالم

    رحمة الله على شهداء الواجب و الوطنية و العز و المجد لبلدي الغالي
     
    moroccan4ever, the blamed, الشبح و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  9. الصياد المغربي
    Offline

    الصياد المغربي أسطورة مفندة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    7,307
    الإعجابات المتلقاة:
    10,288
    نقاط الجائزة:
    145
    أول مرة اشاهد هذا الموضوع ..

    مشكور أخي الشبح
    +تقييم ​
     
    أعجب بهذه المشاركة الشبح
  10. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    بارك الله فيكم .. للأسف بطلة مثل ثريا الشاوي تهمش ذكراها .. واخرون لم يطلقوا رصاصة واحدة اصبحوا ابطال و طنيين
     
  11. الموريسكي
    Offline

    الموريسكي القيادة

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2011
    المشاركات:
    1,501
    الإعجابات المتلقاة:
    2,463
    نقاط الجائزة:
    179

    و البعض كان يلبس البدلة العسكرية للمستعمر و تجده يتحدث عن المقاومة و يضع نفسه في قلب الاحداث المحورية و يكتب المذكرات عنها و يصنف من كبار المقاومين و عند مماته سيدفن في مقبرة الشهداء فهذه هي سنة الحياة البعض يشقى و البعض الاخر يصنع المجد من شقائه
    " على من زغرتو على لي ماتو اولا على لي بقاو " مقولة عندنا في الشمال قالها احد القياد المتعاونين مع الاستعمار الاسباني بعدما ثبت في وظيفته فجر الاستقلال و سجل في قوائم المقاومة رغم انه كان يكيل صنوف العذاب للمقاومين في معتقله
    بالتوفيق
     
    آخر تعديل: ‏9 فبراير 2014
  12. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    صحيح لذلك لا غرابة في ان تسمع احرضان يقول عن اوفقير انه كان وطنيا !!
     
  13. ابونصر
    Offline

    ابونصر عضو مميز عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يوليو 2011
    المشاركات:
    3,622
    الإعجابات المتلقاة:
    3,315
    نقاط الجائزة:
    157
    حب الوطن لا يعرف حدود وليس حكرا على النساء
    نراى في فلسطين خنساوات
    وفي المغرب ايضا وكل البلدان
    تحية تقدير
     
    الصياد المغربي و moroccan4ever معجبون بهذا.
  14. الشبح
    Offline

    الشبح مشرف قسم القوات البحرية إداري مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    3,644
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    212
    عفوا لكن الموضوع لا يجب أن ينقلب الى ساحة لتصفية الحسابات .. تحية لكل شهداء الأمة العربية و الاسلامية
     
  15. التحرير
    Offline

    التحرير مـــــراقــــــب عــــــام إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ابريل 2012
    المشاركات:
    3,848
    الإعجابات المتلقاة:
    1,865
    نقاط الجائزة:
    991
    لايجب ان يحيد الموضوع عن مساره والمشاركات المحذوفه لاتكرر او تقتبس
     
    saber 503 و الشبح معجبون بهذا.
  16. the blamed
    Offline

    the blamed مســاعد أول

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2012
    المشاركات:
    842
    الإعجابات المتلقاة:
    942
    نقاط الجائزة:
    70
    الله يغفر لهم ويرحمهم...ليس مستغرب من الشعب المغربي الحبيب نساء ورجال، هذه الشعب المحب لتراثه ووطنه، واللي ارى بانه سبب رئيسي بعد الله عز وجل في نشر الاسلام في اوربا وامريكا، شعب لغة التسامح والطيبة والاصالة هيا الغالبة عليهم وسبب رئيسي في تحسين صورة المسلمين والعرب في الخارج
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)