سفينة جلالة الملك حائل تنضم للأسطول الغربي قادمة من اسبانيا

إنضم
8 يونيو 2015
المشاركات
19,422
التفاعل
66,857 827 0
الدولة
Saudi Arabia

سفينة جلالة الملك حائل تنضم للأسطول الغربي قادمة من اسبانيا​

1711445461971.png



وصلت سفينة "جلالة الملك حائل" إلى قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي، قادمة من مقر التصنيع في إسبانيا.

وتجول رئيس أركان القوات البحرية الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي، في أقسام السفينة فور وصولها، مطلعاً على ما تحتويه من تجهيزات حديثة وتقنيات متقدمة، قبل أن يدوّن كلمة في السجل التاريخي للسفينة.

وأشاد "الغفيلي"، بجهود طاقم السفينة أثناء مراحل التدريب في بلد التصنيع، متطلعاً للمزيد من الجهود مع زملائهم منسوبي القوات البحرية لحماية المصالح الإستراتيجية الحيوية للمملكة، ومواجهة جميع التحديات والتھدیدات بالمنطقة.

وكانت القوات البحرية الملكية، قد دشنت سفينة "جلالة الملك حائل" لتكون السفينة الثالثة بعد تدشين سفينتي "جلالة الملك الجبيل" و"جلالة الملك الدرعية"، وذلك ضمن "مشروع السروات" المتضمن 5 سفن قتالية.

يشار إلى أن جميع سفن "مشروع السروات" مزودة بنظام "حزم" أول نظام قتالي سعودي 100 %، والذي يعتبر قابلاً للتكيف ويمكن تنفيذه على السفن بأحجام مختلفة لتلبية أي متطلبات مهمة؛ حيث يتميز بقدرته على الاتصال بشبكات ربط البيانات التكتيكية، كما يتميز ببنية مفتوحة وقابلية للتخصيص، مما يسمح بتعديله وفقًا للمتطلبات المحددة، إذ يوفر هذا التصميم المفتوح والموزع التكامل السلس مع الأنظمة والتقنيات الحالية.

سفينة جلالة الملك حائل تصل إلى قاعدة الملك فيصل البحرية

سفينة جلالة الملك حائل تصل إلى قاعدة الملك فيصل البحرية

سفينة جلالة الملك حائل تصل إلى قاعدة الملك فيصل البحرية







 

المرفقات

  • 1711445477637.png
    1711445477637.png
    505.6 KB · المشاهدات: 30

قواتنا البحرية في تطور مذهل ومستمر , ماشاءالله
 

قواتنا البحرية في تطور مذهل ومستمر , ماشاءالله


تتميز سفن مشروع السروات
بكونها تضم أحدث الأنظمة القتالية للتعامل مع التهديدات الجوية والسطحية وتحت السطحية
وكذلك الحروب الإلكترونية

وهذه السفن تفوق بقدراتها الكثير من سفن بحريات العالم
وتُعد سفن مشروع السروات إضافة لقدرات القوات البحرية الملكية السعودية وذلك لحماية مقدرات ومصالح الوطن البحرية.

ويسهم المشروع في إعلاء جاهزية القوات البحرية الملكية السعودية وتعزيز الأمن البحري في المنطقة
وحماية المصالح الاستراتيجية الحيوية للمملكة.

وستُزود السفن بأول نظام سعودي لإدارة القتال البحري «حزم» يدعم توطين الصناعات العسكرية عبر نقل التقنية المتقدمة
ورعاية المواهب الوطنية ورفع جاهزية منسوبي القوات الملكية البحرية السعودية من خلال برامج التدريب على رأس العمل.
 
عودة
أعلى