• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

"التشويش" يوتر علاقات النرويج وروسيا

مصدر/مصادر يستند عليها الموضوع
skyn

PEN & SHIELD

:: عضو ::
إنضم
16 يوليو 2018
المشاركات
2,319
الإعجابات
9,031
النقاط
595
الدولة
Saudi Arabia
1-1226566.jpg


وجهت النرويج، الاثنين، أصابع الاتهام إلى روسيا بالتشويش على إشارات تحديد المواقع الجغرافي "جي بي إس" في أقصى شمال البلاد.


وأعربت وحدة الاستخبارات الخارجية النروجية عن قلقها مجددا من التشويش الذي تتعرض له إشارات تحديد الموقع الجغرافي، وألقت اللوم مجددا على روسيا في هذه الأعمال "غير المقبولة".
وقال جهاز الاستخبارات في تقريره اليومي لتقييم المخاطر الوطنية، إنه في حوادث متكررة منذ 2017، تعرضت تلك الإشارات للتشويش في مناطق نروجية قريبة من الحدود مع روسيا.


وتزامنت حوادث التشويش في أغلب الأحيان مع تدريبات عسكرية على الأراضي النرويجية مثل مناورات "ترايدنت جانكتشر" التي قام بها حلف شمال الأطلسي الخريف الماضي، ونشر مروحيات هجومية بريطانية في النرويج في منتصف يناير للتدريب وسط ظروف قطبية.

وصرح مورتن هاغا لوندي، رئيس وحدة الاستخبارات أثناء عرضه التقرير "هذا ليس التحدي الجديد الوحيد لعمليات التدريب التي تقوم بها النروج والتحالف".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن لوندي إن "التشويش يشكل كذلك تهديداً لحركة الطيران المدني وعمليات الشرطة والصحة في أوقات السلم".

وأثارت النرويج هذه القضية مع السلطات الروسية في العديد من المناسبات، وتتعاون مع دول شمال أوروبا لجمع أكبر قدر من المعلومات، بحسب وزير الدفاع فرانك باكي-جنسين.
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى