الاخبار العالمية

فرنسا تحدث سرب طائرات الإيواكس

بدأت فرنسا برنامجاً لتحديث طائرات الإنذار المبكر إيواكس الخاصة بها، يكتمل سنة 2015. وقد صرحت شركة بوينغ مؤخراً بأنها حصلت على عقد للمبيعات العسكرية الأجنبية بقيمة 324 مليون دولار أميركي من مركز أنظمة الإلكترونية في قاعدة هانسكوم لسلاح الجو الأميركي  في ولاية ماساشوستس، وذلك للقيام بتحديث السرب الفرنسي المؤلف من أربع طائرات إيواكس AWACS للإنذار المبكر والتحكم من طراز E-3F ، بالإضافة إلى تحديث الأنظمة الأرضية للسرب.

توفر طائرات E-3 للإنذار المبكر والتحكم إمكانيات المراقبة والأمرة والتحكم والاتصالات، في شتى الأحوال الجوية، لمراكز القيادة الأميركية وقوات حلف ناتو.

تعتبر عملية التحديث هذه الأكبر على الإطلاق بالنسبة لسرب طائرات الأواكس الفرنسية. وسوف تزود السرب بالمزيد من المعلومات التي يمكن الاستعانة بها عملياتياً، بالإضافة إلى المزيد من الإدراك الميداني.  وسوف تقوم أجهزة الكمبيوتر الجديدة الخاصة بالمهام بالحد من الأعباء الملقاة على عاتق المشغلين مما يسمح لهم بالتفرغ لإدارة ساحة القتال بشكل أكبر.

ويعتمد برنامج تحديث طائرات الأواكس الفرنسية الذي يحصل في منتصف عمر هذه الطائرات على أساس نظام إيواكس الأميركي بلوك 40/45 الذي يعزز بطريقة كبيرة إمكانية اعتماد العمليات العسكرية أكثر فأكثر على التشبيك في تبادل المعلومات والبيانات بين الطائرة ومختلف المنصات؛ مما يزيد من القدرات على تنفيذ المهام، ويوفر المزيد من الاعتمادية والفعالية، ويخفض من تكاليف العمر العملي.

يمتلك رادار الطائرة نظاماً ثانوياً يتيح المراقبة من سطح الأرض أو البحر حتى طبقة الستراتوسفير. ويبلغ مدى رادار الطائرة 320 كلم، لرصد الأهداف المحلقة على ارتفاع منخفض، ويبلغ مدى أبعد في كشف الأهداف المحلقة على ارتفاع متوسط وعالٍ. ويستطيع نظام تحديد الصديق والعدو المرتبط بالرادارأن يكشف الطائرات الصديقة والمعادية المحلقة على ارتفاع منخفض، ويحدد هويتها ويتتبعها. مع القدرة على إزالة التشويش الناتج عن المصادر الأرضية الذي يسيئ إلى قدرات الرادارات الأخرى.

وقد أظهرت التجارب أن نظام إيواكس يستطيع التفاعل بسرعة وفعالية مع أية أزمة، ويؤمن الدعم لعمليات الانتشار العسكري حول العالم. وقد أثبت أنه نظام مقاوم للتشويش تمكن من تنفيذ المهام المطلوبة رغم تواجد إجراءات إلكرونية مضادة مكثفة.

تمتلك إجراءات الدعم الإلكتروني على متن الطائرة نظام تنصت وكشف تهديدات يتيح للطائرة كشف البث الإلكتروني من المصادر البرية والبحرية ومعرفة هويته وتتبعه. كما تتيح هذه الميزة قدرة تحديد نوع الرادار والسلاح المستخدم لدى الطرف المعادي. كما أن عمليات التحديث على الرادار المتواجد في القبة الدوارة قد عززت من حساسية الرصد وقدرات الإجراءات المعاكسة للإجراءات الإلكترونية المضادة.

جدير بالذكر، أن فرنسا تسلمت طائرات إيواكس بين 1991 و 1992. وتولت بوينغ تحديث طائرات إيواكس الفرنسية في الأعوام 2000 و 2002 و 2004، وأنجزت عملية التحديث الأخيرة في العام 2006.

وسوف تشمل عملية تحديث طائرات إيوكس الفرنسية الميزات التالية:

  1. تركيب شاشة عرض رئيسية خاصة بنظام إيواكس من شأنها تعزيز الإدراك الميداني عبر بينية المستعمل الحدسية وبفضل  قاعدة الخرائط المفصلة.
  2. نظام الاستجواب والتعرف على الأصدقاء والأعداء Friend or Foe Interrogation  يتضمن قدرات النسقين Mode S و Mode5 .
  3. وضع أعداد إضافية من الكونصولات الخاصة بالمهام على كل طائرة أي بين 10 و14 كونصول
  4. نظام حديث للمعالجة الكمبيوترية للمهام، يوفر أداء أفضل لمهام AWACS عبر اعتماد أدوات متقدمة لإدارة المعارك، مثل النظام الأوتوماتيكي لإيكال المهام الجوية، وتحديث أوامر التنسيق في المجال الجوي، وإدارة المصادر والمستشعرات، والأدوات المؤتمتة المُساعِدة على اتخاذ القرارارات.
  5. إمكانيات محسنة لمعرفة هوية الأطراف الأخرى في القتال انطلاقاً من المستشعرات على متن الطائرة ومرابط البيانات الخارجية.
  6. القدرة على دمج المعلومات الواردة من مصادر مختلفة أوتوماتيكياً عبر جمع المعلومات الواردة من داخل الطائرة ومن خارجها؛ كالمعلومات الواردة من أنظمة الرادار وتدابير الدعم الإلكتروني ومربط Link 16 لتوفير القدرات المحسنة تحسيناً كبيراً على التتبع.
  7. التحكم وإدارة  أجهزة الراديو الرقمية عبر النظام الكمبيوتري المساعد الجديد.
  8. نظام اتصالات ذو تصميم مفتوح يمكن من تحديث البرمجيات بسهولة ولا يتطلب المزيد من المعدات.

وسوف تقوم شركة Industries Air France  بالبدء بتركيب تلك التعزيزات في منشئات مطار لو بورجيه بالقرب من باريس في العام 2012. وسوف يتم تحديث كافة الأسطول في الفصل الثالث من العام 2015.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق