اشتباكات عنيفة في طرابلس بين ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق

بواسطة Hanan

اشتباكات عنيفة في طرابلس بين ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق..

حيث اندلعت اشتباكات عنيفة في طرابلس بين ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق، بالتزامن مع وصول الحكومة الجديدة إلى.
العاصمة الليبية برئاسة عبدالحميد دبيبة.

وشهدت العاصمة توتراً أمنياً، بعد اندلاع اشتباكات بين ما تعرف باسم ميليشيا أسود تاجوراء وميليشيا الضمان، التابعتان لحكومة الوفاق.

وقال ناشطون إن الاشتباكات وقعت على خلفية اختطاف ميليشيا الضمان عناصر تابعة لميليشيات تاجوراء، لمقايضتهم.
بسجناء تابعين لها، محتجزين لدى الأخيرة.

وكانت قوة حماية طرابلس، وهي تشكيل أمني بالعاصمة، قد دانت بشدة “عملية خطف (أعيان تاجوراء) .
والتي حدثت صباح الخميس بالمنطقة، ما تسبب بإغلاق الطريق وزعزعة الأمن”.

وعلقت قوة حماية طرابلس على صفحتها في “فيسبوك” قائلة إنها “فيما استبشرت خيرا بعد منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية .

تفاجأنا اليوم بهذه الحادثة الشنيعة”، مشددة على أنها بدأت “فعليا بملاحقة المتورطين في عملية الخطف”.

لا خروج عن نطاق الدولة

اشتباكات عنيفة في طرابلس بين ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق

اشتباكات عنيفة في طرابلس بين ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق

وسبق أن أبدى دبيبة حزما في مسألة التعامل مع المجموعات التي تخرج عن نطاق الدولة، قائلا بوضوح أنه .
لن يكون لها مكان في الفترة المقبلة، متحدثا عن أهمية احتكار مؤسسات الدولة للسلاح.

ودعا المرتزقة والمسلحين الأجانب الموجودين في ليبيا إلى المغادرة، واصفا تواجدهم بخنجر في ظهر البلاد.

ونالت تصريحات رئيس الحكومة الجديدة استحسان الجيش الوطني الليبي، بعد تأكيده على ضرورة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية.

وقامت تركيا بجلب آلاف المرتزقة إلى ليبيا، حتى يقدموا دعما للميليشيات التي تنشط في طرابلس، وسط مخاوف غربية .

من تزايد توافد المتشددين إلى البلد الواقع في شمال إفريقيا، غير بعيد عن السواحل الأوروبية.

أخبار عسكرية

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا