الاخبار العالمية

الإمارات تدرس الحصول على المزيد من مقاتلات F-16

rounded_corner.php

تمتلك الإمارات العربية المتحدة 79 مقاتلة F-16E/F موضوعة في الخدمة حالياً، ويدور جدال حول ما إذا كانت ستصدر إعلاناً رسمياً لتحصل على 25 مقاتلة إضافية من هذا النوع لضمها إلى أسطولها الجوي.

واليوم تنتظر شركة لوكهيد مارتن ردّاً رسمياً من دولة الإمارات العربية المتحدة في ما يتعلق بالصفقة المقترحة لشراء 25 مقاتلةFalcon F-16E/F Block 60 Desert. لقد تم الإعلان عن هذه الصفقة في أوائل عام 2013 بحسب ما أفاد به مسؤول في شركة لوكهيد مارتن لمجلة جاينز الدفاعية في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وفي معرض دبي للطيران 2013 قال بيل ماك هنري، مدير قسم تطوير برنامج F-16، إن شركة لوكهيد مارتن تنتظر إصدار قرار رسمي من دولة الإمارات العربية المتحدة في أعقاب إعلان وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أنّه سيتم تقديم 60 طائرة إضافية من طراز F-16 Block 60 كجزء من مجموعة الأسلحة التي قدر قيمتها بنحو 5 مليار دولار.

وأكد ماك هنري أنّ هيغل كان أعلن عن مقاتلات F-16 الإضافية في نيسان/ أبريل، ولكنهم ما زالوا ينتظرون تأكيدا من عملائهم.

وتشغّل القوات الجوية والدفاع الجوي للإمارات العربية المتحدة 55 مقاتلة F- 16E ذات مقعد واحد و24 منصة F- 16F ذات مقعد مزدوج، كانت قد بدأت باستلامها في عام 2004 .

وتشكل مقاتلات بلوك60 النموذج الأكثر تقدما من طائرات F -16، المزودة برادار AN/APG-80 من فئة رادار المسح الإلكتروني النشط AESA الذي تنتجه شركة نورثروب غرومان.
وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة حاليا في منافسة على شراء مقاتلات تحل محل الـ43 طائرة داسو ميراج 2000 القديمة ، وقد زاد الإعلان عن أنها كانت ستستلم المزيد من مقاتلات F-16 من التساؤلات حول احتياجات الإمارات العربية المتحدة لمقاتلات بديلة بشكل فوري.

ومع ذلك، ونظراً لعدم وجود عقد رسمي يدعم إعلان هيغل، يبدو أن برنامج استبدال المقاتلات القديمة سيتم بالشكل المناسب، مع تطلع دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تسلم نموذج جديد في عام 2017.

هذا وتجدر الإشارة إلى أنّ صفقة داسو رافال التي بدت محسومة في وقت سابق، بقيت معلقة في أواخر عام 2011 عندما تم إصدار طلب جديد على مقاتلات تايفون التي تنتجها شركة يوروفايتر وطائرات F-15 Eagle و F/A-18E / Fسوبر هورنيت من بوينغ.

الإمارات تدرس الحصول على المزيد من مقاتلات F-16

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق