الاخبار العالمية

كاميرات “ذكية” ترصد المهاجرين إلى روسيا

3

قد تلجأ دائرة الهجرة في روسيا إلى استخدام الكاميرات “الذكية” والتطبيقات النقالة للتعرف على الأجانب الذين يدخلون الأراضي الروسية.

وجاء هذا الاقتراح خلال كلمة ألقاها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء لقائه بمشاركين في مشروع صندوق تنمية المبادرات على الإنترت،” الشركات الحديثة على الانترنت”.
وخلال اللقاء، أخبر المشاركون بوتين عن مشروع “التقنية الحديثة في تحليل الشرائط المصورة” والذي يتيح بالتعرف على وجوه وتصرفات الأشخاص.
واقترح مُعدّو المشروع على بوتين استخدام هذه الكاميرات “الذكية” في نظام دائرة الهجرة الفدرالية الروسية للتخفيف من وطأة العمل على الموظفين.
وحسب اعتقاد مُعدي هذا المشروع، يمكن استخدام “الكاميرات الذكية”، لأتمتة عملية تصوير وتسجيل كافة الداخلين إلى الأراضي الروسية.
إلى جانب ذلك، اقترح   مطورو المشروع إدخال تطبيق يمكنه بثوان تحديد هوية الشخص والكشف عن وضع هجرته.
من جانبه اعتبر بوتين أن الفكرة مثيرة للاهتمام وأعرب عن ثقته بأنها تكون خطوة عملية في ظل غياب نظام تأشيرات الدخول مع بلدان رابطة الدول المستقلة.
وقال بوتين:” لا تطلب تأشيرة دخول لمواطني رابطة الدول المستقلة، ولكن إذا ما تمكنت هذه التقنية من التقاط وتقديم المعلومات فذلك سيكون فعالا جدا”.
وتجدر الإشارة إلى أن روسيا في الآونة الأخيرة شهدت نقاشا واسعا حول امكانية فرض تأشيرات دخول على مواطني رابطة الدول المستقلة على خلفية حوادث وقعت بين الشرطة وعدد من المهاجرين في أحد أسواق العاصمة تلتها اشتباكات بين روس ومهاجرين في منطقة أخرى من العاصمة.

 

كاميرات “ذكية” ترصد المهاجرين إلى روسيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق