جرحى وإشهار سلاح في اشتباك بين جنود يهود وبدو بقاعدة عسكرية

بواسطة Hanan

جرحى وإشهار سلاح في اشتباك بين جنود يهود وبدو بقاعدة عسكرية..

حيث أصيب 21 جنديا إسرائيليا في عراك تم خلاله إشهار السلاح فيه بين جنود يهود وبدو.

وذكرت المصادر الإسرائيلية أن العراك وقع أمس في قاعدة للمجندين الجدد تابعة للواء “غفعاتي”.

بين جنود من الوحدة البدوية وآخرين من وحدة “شكيد”. كما تورط فيه ضباط من الوحدتين، وتم فيه رفع السلاح بينهم.

ووصف الناطق باسم جيش الاحتلال الحادث بالشاذ والخطير والخارج عن المألوف في الجيش الإسرائيلي.

وقال أيضا إن قيادة اللواء العسكري قد فتحت تحقيقا حول ملابساته، وستتم معاقبة المسؤولين عن الحادث.

لواء “غفعاتي

 جرحى وإشهار سلاح في اشتباك بين جنود يهود وبدو بقاعدة عسكرية

جرحى وإشهار سلاح في اشتباك بين جنود يهود وبدو بقاعدة عسكرية

هو أحد الوية المشاة في جيش الدفاع الإسرائيلي الموجودة تحت قيادة المنطقة الجنوبية.

وقد شُكل في كانون الأول / ديسمبر 1947 ووضع تحت قيادة شمعون أفيدان. كان المنفذ الرئيسي لعملية باراك (من آذار-مارس وحتى أوائل حزيران-يونيو 1948 م) .

كما شارك في عملية يوآڤ (15-22 تشرين أول / أوكتوبر 1948).

كان دوره هو الاستيلاء على مناطق هوليكات كوكبة والمفترق الذي يحمل اليوم اسمه (مفترق غيفعاتي).

تم حله عام 1956 لكن أعيد تشكيله في عام 1983 وما زال قائما حتى اليوم.

منذ عام 1999 تعمل تحت القيادة الجنوبية. يتميز جنود غيفعاتي بقبعاتهم البنفسجية.

رمز اللواء الثعلب نسبة إلى شوعلي شمشون (أي ثعلب شمشون) وهي وحدة شاركت في الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948.

اعتبارا من عام 2006 ، لواء غيفاتي مقسم إلى ثلاث كتائب : شاكيد، تسابر وروتيم، بالإضافة إلى وحدات الاستطلاع، الهندسة، والوحدات الأخرى المرتبطة بها.

أخبار عسكرية

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا