سلاح الجو الاميركي يختبر صاروخ AGM-183A الفرط صوتي على قاذفة “بي – 52”

بواسطة nooreddin

حلقت القاذفة الاستراتيجية  “بي – 52” بأول طلعة لها وهي تحمل نموذجين من صاروخ AGM-183A فرط الصوتي.

جاء ذلك حسب ما صرح به ناطق باسم قاعدة “أدوادز” الجوية الأمريكية في كاليفورنيا. حيث ذكر إن أحد النموذجين أرسل أثناء تحليق الطائرة إلى القاعدة معلومات الجاهزية.

الناطق العسكري اضاف أن التحليق شدد على قدرة السلاح الجديد في التعامل مع أنظمة القاذفة والمراكز الأرضية.

قائد سرب التجارب الجوية الـ419 المقدم،  مايكل يونغفست،  اعلن أن أفراد السرب ينتظرون بفارغ الصبر انطلاق الاختبارات الجوية لصاروخ AGM-183A فرط الصوتي.

ومن المفروض أن يقوم الصاروخ فرط الصوتي بتحليقه الاول المستقل نهاية العام 2020.

جدير بالذكر ان النموذج الثاني للصاروخ قد نفذ  مرتين تحليق على متن القاذفة “بي – 52”.

و تعتبر صواريخ AGM-183A  بانها  صاروخ جوي فرط الصوتي مزود برأس قتالي مخروطي الشكل. و صمم خصيصا لسلاح الجو الأمريكي. وبمقدوره تدمير الأهداف البرية والبحرية.

الرئيس الأمريكي في وقت سابق وصف الصاروخ الجديد بأنه صاروخ خارق (سوبر – بور) و لا يمتلكه أحد، ما أثار ضحك الصحفيين.

https://cdni.rt.com/media/pics/2020.08/l/5f325fdb4c59b7762673bb20.jpg

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا