الشرق الاوسط

روسيا تعتزم انشاء قاعدة بحرية في طرطوس

صرح الفريق البحري اوليغ بورتسيف نائب القائد العام للقوات البحرية الروسية الى اذاعة ” ايخو موسكفي ” ( صدى موسكو ) بان مسألة انشاء منظومة  لمرابطة سفن الاسطول البحري الحربي الروسي في الخارج ، وخاصة في ميناء طرطوس السوري ، هي الان تحت الدراسة.

وقال بورتسيف ” اننا ندرس الان موضوع انشاء مثل هذه المنظومة في الخارج، ونقوم باعمال محددة  لجعل نقطة مرابطة سفننا في طرطوس ( سورية ) تتلائم ومهامنا “.

وعلى حد تعبيره فان الوضع في خليج عدن حيث ينشط القراصنة الصوماليون “يفرض ضرورة وجود سفن حربية لتحيدهم. “. الا انه  استدرك قائلاً ” ان بقاء السفن بعيدة عن قواعدها مسألة صعبة ومعقدة لان الامر يتطلب دائما تزويدها بالوقود والماء والمواد الغذائية ، لهذا نوقع على اتفاقيات خاصة مع الدول المجاورة لتزويد السفن بهذه الحاجيات  “.

ولكن باعتقاد الفريق  البحري  بورتسيف ” سيكون من الافضل لو تكون هناك  نقاط  لمرابطة السفن.

واضاف ان روسيا تنوي انتاج سفن مزودة باسلحة بعيدة المدى وعالية الدقة تعادل فعاليتها فعالية الاسلحة النووية التكتيكية ، مؤكداً  ” ان السفن العصرية المزودة باسلحة اعتيادية عالية الدقة تشكل خطراً  كبيراً ،  وتأثيرها على مواقع  الخصم  يعادل تأثير استخدام السلاح النووي التكتيكي “.  واوضح  بورتسيف ” نحن الان نعمل في هذا الاتجاه ، وهذه المسألة هي ضمن تصورات تطوير الاسطول الحربي الروسي التي صادق عليها وزير الدفاع”.

واعلن بورتسيف ايضاً ” ان قيادة الاسطول ترى ضرورة شراء حاملة مروحيات من نوع  ” ميسترال ” من فرنسا اضافة الى امتياز لبناء 4 قطع منها في روسيا.  ان حاملة المروحيات ” ميسترال ” التي يبلغ طولها 200 م قادرة على حمل  6 مروحيات و4 زوارق للانزال او سفينتين على الوسادة الهوائية، اضافة الى 450 من جنود الانزال.

وذكر ايضاً  ” في نيتنا ان نشتري من  الفرنسيين سفينة واحدة من نوع “ميسترال “، وبمساعدتهم التقنية سنبني على ضوء الامتياز 4 حاملات للمروحيات من نفس النوع “.

واشار الى ان هذه السفن سترابط مع سفن الاسطول الشمالي واسطول المحيط الهادئ، وقال ” نشتري هذه السفن للقيام بعمليات انزال وعمليات  حفظ السلام وعمليات الانقاذ ، اضافة الى امكانية استخدامها بفعالية في مكافحة القراصنة ، وحتى على سواحل الصومال ايضا”.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق