خبير أميركي : مقاتلة “إف – 35” غير جاهزة للمعركة قصيرة المدى و الارتفاعات الشاهقة

بواسطة nooreddin

نشرت مجلة عسكرية دفاعية ,معلومة جديدة أن مقاتلات “إف – 35” ,لها امكانيات تحد من سرعتها على الارتفاعات الشاهقة, و ذلك حسب ما صرح به المقدم الأمريكي المتقاعد، برايان كلارك” في حديثه للمجلة .

و اضاف كذلك بان “إف – 35”  غير قادرة على الدخول بمعركة جوية قصيرة المدى.

و ذكر المقدم المتقاعد,  إن فكرة استخدام “إف – 35” مبنية على اساس تكنولوجية ستيلز للتخفي عن الرادارات وقدرتها على إسقاط المقاتلات المعادية قبل أن تكتشفها.

و هنا وضح المقدم المتقاعد , بان هذه التقنية التي تم الاعتماد عليها  , قد الحقت خسائر كبيرة بالجانب الاميركي , في حرب فيتنام كمثال , خصوصاً ضمن الطيارين البحارة. و السبب في ذلك يرجع الى تخليهم عن استخدام المدافع الجوية واعتمادهم على نظام  صواريخ جو – جو.

و هنا عاد المقدم كلارك , ليؤكد على صــدق نظريته , و ذكرنا أن الطائرات البحرية الأمريكية أطلقت في فيتنام 321 صاروخ جو- جو موجهه راداريا ولم تصب إلا %8 منها أهدافها.

https://cdni.rt.com/media/pics/2020.04/l/5ea6d6d64c59b75c4e03b5fe.jpg

و نوه في معرض اشارته حول الموضوع , الى انه لا يجوز ان نفرط في الثقة في مجال السيطرة على الجو , حيث تمكنت طائرات سوفيتية قديمة الصنع من طراز ميغ 17 , من التفوق على طائرات اميركية أكثر دقة و تطوراً, في معاركها الجوية خلال الحرب الفيتنامية.

و أضاف الخبير الاميركي , الى مثال حصل عام 2015, و هو معركة جوية تدريبية نفذت بين بين الطائرتين الأمريكيتين “إف-35 آ” و” إف – 15 دي”.

و تبين ان الطائرة الشبحية للجيل الخامس لم تستطع إسقاط طائرة ” إف – 15 دي” التي بلغ عمرها 25 عاما لقدرتها الضعيفة على القيام بمناورة وخوض المعركة قصيرة المدى.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا