السعودية تستهدف إطلاق 6 أنظمة طائرات من دون طيار في 2021 و40 نظاماً خلال 5 سنوات

بواسطة f 35
بدون طيار السعودية

بدون طيار السعوديةالسعودية تستهدف إطلاق 6 أنظمة طائرات من دون طيار في 2021 و40 نظاماً خلال 5 سنوات

تدشين أعمال تطوير وتصنيع وتوطين منظومات “طائرات بدون طيار” بدعم من الهيئة العامة للصناعات العسكرية

بتنسيق بين الهيئة العامة للصناعات العسكرية وشركة انترا للتقنيات الدفاعية، قامت الشركة بتدشين أعمال البناء والتصنيع في مجال تطوير وتصنيع وصيانة منظومات الطائرات بدون طيار، حيث من المقرر البدء في تشغيل المشروع خلال الربع الأول من عام 2021م، وبحجم استثمارات متوقعة تبلغ 750 مليون ريال.
وتهدف الهيئة إلى بناء قاعدة ابتكارية تقنية رائدة إقليمياً ودولياً لتطوير صيانة وصناعة وتوطين منظومات الطائرات بدون طيار، حيث ستقوم شركة انترا للتقنيات الدفاعية -وهي شركة سعودية مرخصة من الهيئة- بتأمين عدد من فئات منظومات الطائرات بدون طيار المتطورة والمختلفة في المهام والأداء وبتنافسية عالية على صعيد التقنية والتكلفة.
التصنيع العسكري السعودي
وفي تصريح لمعالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبد العزيز العوهلي أكد بأن مشروع تطوير صيانة وتصنيع وتوطين منظومات الطائرات بدون طيار يأتي لتحقيق الاستراتيجية العامة للهيئة والمبنية على ركائزها الثلاث وهي الصناعة، والبحوث والتقنية، والمشتريات، وكذلك لتحقيق الهدف الاستراتيجي للمملكة والذي وضع رواسخه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والمتمثل في توطين ما يزيد عن 50% من إنفاق المملكة العسكري بحلول العام 2030، وهو ما يشكّل الدافع الأساسي لعملنا على مدى السنوات العشر المقبلة، بالتعاون المباشر مع الجهات العسكرية والأمنية.
وأضاف معاليه بقوله: نسعى في الهيئة إلى تمكين قطاع الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية ليصبح رافداً رئيسياً لاقتصادها ومساهماً أساسياً في توفير فرص العمل للشباب السعودي، ودفع عجلة التنمية عبر تعزيز العائدات غير النفطية، بالإضافة إلى تعزيز الاستقلالية الاستراتيجية للمملكة في هذا القطاع، وتوطّيد أسس أمنها القومي ودعم ازدهارها الاقتصادي والاجتماعي.
وأكد معاليه فخره واعتزازه بوجود عدد من المصنّعين المحليّين مع زيادة الاهتمام من القطاع الخاص الصناعي والخدمي، حيث أشار إلى أن ما تمتلكه المملكة اليوم سيكون الأساس الذي سنبني عليه الصناعة العسكرية لتحقيق التحوّل في هذا القطاع بدعم لا محدود من القيادة ومستوى انفتاح غير مسبوق للمملكة التي ترتقي بمكانتها يوماً بعد يوم كوجهة للاستثمار في كافة المجالات، مؤكداً أن عدد الشركات المرخصة من قبل الهيئة حتى تاريخه قد بلغ 25 شركة وطنية تعمل في مجال الصناعات العسكرية.

من ناحيته أكد الرئيس التنفيذي لشركة انترا للتقنيات الدفاعية الأستاذ سلمان بن ناصر الشثري، بأن مشروع تطوير صيانة وصناعة وتوطين منظومات الطائرات بدون طيار سيبدأ تشغيله بإذن الله خلال الربع الأول من 2021م وبحجم استثمارات اجمالية تبلغ 750 مليون ريال، مشيراً إلى أن متوسط نسبة التوطين في المشروع تقدر بـ 60% من إجمالي الأعمال والمكونات.
وأردف الأستاذ الشثري بقوله: سيخلق هذا المشروع بإذن الله ما يقارب 500 وظيفة مباشرة، وبنسبة سعودة تبلغ 70% من إجمالي عدد الوظائف، كما يستهدف المشروع الوصول لنسبة صادرات خارجية تقدر ب 60% من إجمالي حجم الأعمال.

وكان معالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية قد شهد في وقت سابق تدشين الطائرة بدون طيار “عاصف” كجزء من دعم الهيئة للشركات السعودية العاملة والمستثمرة في القطاع، حيث تم تصميمها وصناعتها عن طريق شركة انترا للتقنيات الدفاعية وبأيادٍ سعودية بحسب المعايير العسكرية، حيث أزيح عنها الستار لأول مرة في معرض دبي للطيران 2019، والتي تعمل بطريقة تكتيكية، وهي مزودة بمعدات متطورة ترتبط عادةً بأنظمة الطائرات من دون طيار الأكبر حجماً حيث بإمكانها تنفيذ مجموعة واسعة من المهمات الاستطلاعية، تشمل دوريات الحدود، والتفتيش على خطوط الأنابيب، ودوريات الطرق السريعة وغيرها.

 

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا