الاخبار العالميةشمال افريقيا

صفعة قوية لسمعة المسيرات التركية … اسقاط 7 درونات تركية في ليبيا خلال 48 ساعة

 

أسقطت منظومة الدفاع الجوي ,بالقوات المُسلحة العربية الليبية ، اليوم الأحد،طائرة تركية مسيرة فوق يلدة الوشكة جنوب شرق مدينة مصراتة، حيث كانت هذه المسيرة متوجهة لقصف تجمعات الجيش الليبي , و جاء ذلك الخبر في بيان صادر عن وحدة  الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة .

و ينظر المراقبون و الخبراء العسكريون , الى ان ظاهرة اسقاط المسيرات التركية بهذا الكم في ليبيا , يمثل صدمة و صفعة قوية للصناعات العسكرية التركية في مجال الطائرات المسيرة ,  و دليل على فشلها ميدانياَ ,مما سيكون له أثر كارثي على مستقبلها ,حيث دلت المعارك الاخيرة الجارية على الارض الليبية سهولة اسقاطها , وهذا يوجب على الحكومة و الجيش التركي اعادة تقييم لهذه المسيرات و تطويرها.

هذا و قد , تم اسقاط 7 طائرات مسيرة تركية الصنع , خلال فترة ال 48 ساعة الماضية, في مناطق جنوب العاصمة, و محيط القاعدة الجوية في الوطية , و ترهونة و بني وليد و جنوب مدينة مصراتة .

و صرح مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي ,  العميد خالد المحجوب ,أن الدفاعات الجوية أسقطت 60 طائرة تركية مسيرة منذ شهر كانون الثاني (يناير )الماضي، مؤكداً تمرس قوات الدفاع الجوي و خبرتها الكبيرة في التعامل مع مثل هذه الطائرات المسيرة .

من ناحية اخرى أكد العميد المحجوب , ان الجيش الوطني الليبي ممثلا بالدفاع الجوي الحق خسائر جسيمة بالقوات التركية و مسيراتها , و اسقط سمعة الطائرات المسيرة التركية و الحق خسائر كبيرة بمستقبلها , مما يؤكد على فشلها في الميدان , و بالتلي سبؤدي الى انصراف الزبائن عن شرائها او التعاقد لحيازتها .

و قد نفذت المسيرات التركية ,غارات عدة على قواقل نقل الدواء و الاغذية,  والمستلزمات الصحية و الاغاثية في جنوب شرق طرابلس، و ذلك خلال الاسبوع المنصرف, و قد عمدت القوات التركية الى التشويش على رادات الجيش الليبي , لتغطية الهجوم الجوي, لكن الجيش الليبي تعامل مع ذلك و حصل على تجهيزات الكترونية لرصد و منع التشويش المتعمد.

و لا يقتصر اسقاط المسيرات التركية في ليبيا على الدفاع الجوي, بل ان الطيران الليبي تمكن  لأول مرة من إسقاط , طائرتين مسيرتين تركيتين يوم الخميس الماضي , فوق مدينتي بني وليد وترهونة .

 

 

الوسوم

nooreddin

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق