الصناعات العسكرية السعودية تدعم الشركات المستثمرة

بواسطة Hanan

قدمت الهيئة العامة للصناعات العسكرية عددٍاً من التسهيلات للشركات المستثمرة والعاملة في قطاع الصناعات العسكريةبهدف تقديم الدعم إلى قطاع الصناعات العسكرية بالمملكة.

وذلك لمواكبة الجهود المبذولة لمكافحة فيروس “كورونا”، وتخفيف آثاره الماليّة والاقتصادية المحتملة.

وقالت الهيئة أن حزمة التسهيلات تتضمن تمديد جميع التصاريح التأسيسية الصادرة قبل 30 يونيو 2020م وذلك لمدة 3 أشهر.

الصناعات العسكرية تدعم الشركات المستثمرة

وتأجيل دفع رسوم إصدار تراخيص مزاولة النشاط، وتراخيص تقديم الخدمات العسكرية، وذلك حتى الأول من سبتمبر المقبل.

وأوضحت أنه سيتم تمديد مدة تصحيح الأوضاع للشركات القائمة لأجل تطبيق اشتراطات الهيئة من 9 سبتمبر المقبل وحتى 31 ديسمبر.

وكذلك تمديد مدة الاستجابة لجميع ملاحظات الهيئة عبر منصة التراخيص التي كانت محددة بـ 14 يوماً وجعلها مفتوحة حتى 30 يونيو المقبل.

تطوير الصناعات الدفاعية

الصناعات العسكرية تدعم الشركات المستثمرة

وأشارت إلى أن هذه التسهيلات جاءت بناءا على حرصها على تطوير قطاع مستدام للصناعات الدفاعية والأمنية في المملكة.

وبهدف الإسهام في تعزيز استقلاليتها الاستراتيجية في هذا المجال، وتمكين وترسيخ أسس الأمن القومي ودعم ازدهار القطاعين الاقتصادي والاجتماعي.

يذكر أن الحكومة أطلقت حزمة تدابير عاجلة بأكثر من 120 مليار ريال لتوفير المتطلبات المالية اللازمة لتنفيذ الإجراءات الوقائية.

ومن ضمنها دعم القطاع الخاص وتمكينه من القيام بمهمته في تعزيز النمو الاقتصادي ومواجهة الآثار المالية والاقتصادية لفيروس “كورونا”.

الصناعات العسكرية تدعم الشركات المستثمرة

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا