مقاتلة الشبح Su-57 الروسية تعاني من مشاكل

بواسطة depths of the ocean

ذكر موقع National Interest Newsletter أن روسيا تعاني من مشاكل في طائرتها الشبحيه حيث أن  روسيا تعتمد على النفط والغاز في الإيرادات.

إذا تباطأت صادرات الطاقة هذه إلى حد ما – أو عندما يكون سعر هذه الصادرات منخفضًا فستقل تدفقات الأموال إلى خزائن الدولة الروسية.

أدى الخلاف بين السعودية وروسيا لوضع حد أدنى لأسعار النفط عن طريق خفض إنتاج النفط إلى انخفاض حاد في أسعار النفط.

وأغرقت زيادة الإنتاج السعودي السوق بوفرة من الخام السعودي الرخيص المصمم لتقويض الصادرات الروسية من الذهب الأسود.

إن تعزيز المملكة العربية السعودية لحصتها في السوق العالمية هو أخبار سيئة لـ Su-57 وجميع عمليات الاستحواذ العسكرية الروسية والتي من المحتمل أن تتضرر بشدة في المستقبل.

يكاد يكون من المؤكد أنه سيكون هناك أموال أقل للطموحات والمشاريع المكلفة.

هناك مشكلة أساسية أخرى مع Su-57 – محركاتها هي في الأساس نفس محركات الطائرة التي صممت لاستبدالها Su-35S.

على الرغم من أن Su-57 كانت تهدف إلى استخدام محركات Izdeliye 30 الأكثر قوة وكفاءة إلا أن معظم – إن لم يكن جميعًا – تم تجهيز النماذج الأولية ونماذج الإنتاج بمحركات Al-41 المستخدمة في Su-35S.

تم الإبلاغ عن مشاكل في محركات Izdeliye 30 الجديدة تتعلق بالموثوقية ومراقبة الجودة.

بالإضافة إلى ذلك يعد كل منAl-41 و
Izdeliye 30 هما في الأساس تنويعات أداء أعلى لمحركاتAl-31.

ما يحتاجه برنامج Su-57 هو تصاميم محركات جديدة تمامًا – ليس بالأمر السهل.

وبالتالي ففي حين أن طائرة “Su-57” التابعة للكرملين لديها مقطع عرضي راداري أفضل (أكثر انخفاضًا) من Su-35s إلا أن هيكل الطائرة الأخير متقدم إلى حد ما بالنسبة لمقاتله من الجيل الرابع، وقد أثبت أنه أكثر من قادر على الانتشار لا سيما في سوريا.

في عام 2018 انسحبت الهند من التطوير المشترك الروسي الهندي Su-57.

من الواضح أن الهنود لم يقتنعوا بأن خصائص التخفي والطيران يمكن أن توفر بالضبط ما يبحثون عنه – ضربة مالية أخرى للبرنامج.

بصراحة ليس هناك حاجة ملحة لـ Su-57 في الصراعات التي تشارك فيها روسيا حاليًا.

Su-35S والطائرات الأخرى هي منصات مثبتة يمكنها القيام بالمهمة دون تكلفه باهظة الثمن وربما غير فعالة.

لا معنى لبدء الإنتاج الضخم لـ Su-57.

حرب أسعار النفط التي لم يتم حلها مع المملكة العربية السعودية والتباطؤ الاقتصادي المحتمل بسبب جائحة فيروس كورونا يعني أنه سيكون هناك أموال أقل في المستقبل لهيكل الطائرة.

كما انه ليست هناك حاجة ماسة حتى الآن Su-35s أرخص وفعاله.

ربما عندما يصبح أكثر وضوحا أن سو-35S وغيرها من الطائرات غير قادرة على الوفاء بمهامها سنرى المزيد من سو-57s في الجو.

حتى ذلك الحين لا تتوقع الكثير من أول مقاتلة شبحيه في روسيا.

 

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا