جنرال أمريكي :فيروس كورونا ضاعف خطر إيران في الخارج

بواسطة Hanan

لا ينحصر تأثير فيروس كورونا على الأجسام فقط بل أيضا يتخطى ذلك ويصل للقرارات ،حيث يتوقع أن تتخذ البلدان الموبوءة بكورونا مثل إيران قرارات خطيرة .

هذه الفكرة التي شرحها قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي، اليوم (الخميس)، حيث قال إن إيران تعلن أرقاماً أقل بكثير عن تلك الحقيقية لضحايا فيروس كورونا.

وبحسب الجنرال فإن الوباء العالمي يجعل طهران أكثر خطورة بعد يوم من هجوم في العراق أسفر عن مقتل جندي أميركي وآخر بريطاني.

وتابع ماكينزي: «أعتقد أن له (الفيروس) تأثيراً على طريقة اتخاذهم القرارات… أعتقد أن هذا يبطئهم… وأعتقد أنهم يعلنون عن عدد أقل بكثير عن الحقيقي»، وفق ما أوردته وكالة رويترز.

وأوضح أنه على الرغم من عدم تأكده من تأثير الفيروس، فإن «الأنظمة الشمولية» تتصرف عادة تجاه الضغوط القصوى بالتركيز على التهديدات الخارجية.

وأضاف خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ: «أعتقد أن هذا قد يجعلهم، في ما يتعلق باتخاذ القرارات، أكثر خطورة».

ويعتبر كلام ماكينزي إتهاما مباشرا لإيران بالوقوف خلف الهجوم الصاروخيالهجوم الصاروخي الذي تعرضت له قاعدة التاجي العراقية والتي قتلت جنديين أمريكيين ومتعاقد أمريكي بالإصافة لمقتل بريطاني.

وردا على هذا الهجود قصفت ثلاث طائرات مسيرة معبر البوكمال الحدودي بين سوريا والعراق والذي تتمركز به قوات الحشد الشعبي العراقي وقتلت 18 شخصا منهم .

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا