مقتل 33 جنديا تركيا في قصف لمقاتلة سورية ..فيديو

بواسطة Hanan

قتل 33جنديا تركيا في غارة شنتها مقاتلة سورية في إدلب مساء الخميس ،وانتشر مقطع فيديو للحظة شن غارة جوية على مجموعة من الجنود الأتراك، أدت إلى مقتل العشرات منهم في إدلب شمال غربي سوريا.

من جهتها اعترفت أنقرة بمقتل 33 شخصا على الأقل في هجمات جوية، مساءالخميس، فيما أعلنت الرئاسة التركية لاحقا أنها بدأت هجوما على الجيش السوري ردا على الغارات.

وأظهر الفيديو مجموعة من الجنود يحاولون الاحتماء على ما يبدو من ضربات جوية، فيما يسمع في الخلفية صوت انفجار واحد على الأقل.

الفيديو التالي يظهر الغارة السورية على الجنود الأتراك

وقال حاكم إقليم هاطاي جنوب شرقي تركيا رحمي دوغان، في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، إن ضربة جوية نفذتها القوات السورية في منطقة إدلب أسفرت عن مقتل 33 جنديا تركيا وإصابة آخرين، فيما أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن عدد الجنود الأتراك القتلى 34 على الأقل.

كما أوضح دوغان أن هناك ما لا يقل 32 جنديا تركيا أصيبوا من جراء الغارات.

وقال مدير الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون، إن وحدات الدعم الجوية والبرية التركية تطلق النار على “كل الأهداف المعروفة” التابعة للحكومة السورية، ردا على هذا الهجوم.

وعلى خلفية الهجوم السوري عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعا طارئا استغرق عدة ساعات في ساعة متأخرة من مساء الخميس، لبحث الهجوم الذي أدى إلى ارتفاع عدد قتلى الجيش التركي إلى 54 قتيلا على الأقل في شهر فبراير وحده.

وحذر أردوغان من أن تركيا ستشن هجوما شاملا لطرد قوات الجيش السوري، ما لم تنسحب من منطقة إدلب.

بعد الضربة الموجعة للجيش التركي في سوريا.. أمريكا تأمل أن تتخلى أنقرة عن S-400

ودخلت الولايات المتحدة على الخط وأعربت أمريكا عن أملها بأن تجبر الضربة السورية الموجعة للقوات التركية في إدلب أمس، والتي أدت لمقتل 33 جنديا على إعادة أنقرة النظر في علاقاتها مع روسيا والتخلي عن أنظمة S-400.

وقالت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة في حلف الناتو، كاي بيلي هاتشينسون، خلال مؤتمر صحفي الليلة الماضية: “آمل أن يرى الرئيس أردوغان (رجب طيب أردوغان رئيس تركيا) أننا حلفاء لماضيهم ومستقبلهم وأنهم بحاجة إلى التخلي عن S-400. إنهم يرون ما هي روسيا، يرون ما يفعلون بهم الآن”.

وأضافت: “إذا هاجموا القوات التركية، فإن هذا يجب أن يفوق كل شيء آخر يحدث بين تركيا وروسيا”.

الناتو يدعو دمشق وموسكو لـ”وقف الهجوم” في إدلب

من جهته ندد الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ بما وصفه بالغارات الجوية العشوائية للنظام السوري وحليفه الروسي” في إدلب، ودعا إلى “خفض التصعيد”.

وقالت المتحدثة باسم الحلف أوانا كونغيسكو، إن ستولتنبرغ حض جميع الأطراف على ضبط النفس وخفض التصعيد وتجنب مزيد من تدهور الوضع الخطير أصلا وتفاقم الحالة الإنسانية المروعة في المنطقة.

كما دعا الأمين العام للناتو دمشق وموسكو إلى “وقف هجومهما” والالتزام بأحكام القانون الدولي، ودعم الجهود المبذولة لتسوية الأزمة السورية برعاية الأمم المتحدة.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا