تزويد مروحية كا-52 بتقنية فريدة قبل تصديرها

بواسطة Hanan

تم تزويد مروحية “كا-52” الروسية بتقنية الاتصالات ذات النطاق العريض.

وتعتبر هذه التقنية فريدة وتتيح نقل بيانات الاستخبار الجوي والصور ذات الجودة العالية إلى مراكز القيادة في الوقت الفعلي. وقال بافل لابتايف، مدير عام شركة “إر تي إيه” التي صنعت هذه التقنية، في تصريح صحفي:

كا 52 هي اليوم المروحية الوحيدة المزودة بتقنية نقل المعلومات بسرعة كبيرة في العالم.

وأضاف مدير عام الشركة المصنعة لتقنيات الاتصالات أن المروحيات المعدة للتصدير أيضا تحصل على هذه التقنية.

فائدة تقنية الاتصالات ذات النطاق العريض

وتتيح هذه التقنية التي بصرت النور لأول مرة في عام 2011 وأطلق عليها اسم “بريز”، نقل المعلومات من مروحية إلى أخرى أو إلى مركز القيادة الأرضي في الوقت الفعلي. كما يمكنها أن تنقل مقاطع الفيديو من الرادار وكاميرات الفيديو الخاصة بالمروحية.

ولا تزيد قدرة التقنية على 150 وات. ويقل وزنها عن 10 كيلوغرامات.

 Ka-52

تصنف هذه المروحية من بين أفضل الطائرات القتالية في العالم، فهي تعمل كمروحيات هجومية، وتستخدم كطائرات حربية متعددة المهام، وتمكنها التقنيات الحديثة التي زودت بها من العمل كمركز قيادة طائر قادر على الاتصال والتنسيق بين الطائرات والمحطات الأرضية.

ويمكن لـ “كا-52” العمل في مختلف الظروف الجوية والمناخية، والتحليق بسرعة 300 كلم/ساعة والوصول إلى ارتفاع 5000 م، بفضل زوج من المراوح العلوية التي يصل طول قطر كل منها إلى 14.5 م، ويمكن طي شفراتها لتشغل مساحات أقل في النسخ البحرية من هذه المروحية.

وحصلت هذه على أجهزة توجيه ورصد بصرية وحرارية، ومدفع رشاش من عيار 30 ملم، وصواريخ موجهة وغير موجهة مضادة للدبابات والمدرعات والأهداف البحرية والأرضية، إضافة إلى صواريخ مضادة للطائرات.

كما يمكن تثبيت أنواع مختلفة من القنابل والصواريخ والأسلحة على هذه المروحيات بفضل جناحيها المزودين بـ 6 نقاط مخصصة لهذا الغرض.

https://youtu.be/wPLtMMe6L-A

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا