الجيش الروسي يتسلم منظومة “إس-500” القوية هذا العام

بواسطة Hanan

يستعد الجيش الروسي لتسلم أحدث منظومة دفاع جوي في العالم S500 هذا العام ،حيث أعلن نائب وزير الدفاع الروسي أليكسي كريفوروتشكو أن اختبارات أحدث صواريخ نظام الدفاع الجوي س-500 “بروميتيي” جرت في روسيا العام الماضي، وسيكون هذا النظام جاهزًا للتسليم إلى القوات الروسية هذا العام.

ونقلت صحيفة شركة التكنولوجيا اللاسلكية عن نائب وزير الدفاع قوله: “قامت قوات الدفاع الصاروخي وقوات الدفاع الجوي في عام 2019  بتجرية مجمع الدفاع الجوي إس-500  “بروميتيي”مع إطلاق صواريخ جديدة ليس لها مثيل في العالم. ونحن واثقون في أن المنظومة الجديدة ستكون جاهزة للتوريد للقوات المسلحة في عام 2020″.

وأوضح كريفوروتشكو أن المهمة الرئيسية لمنظومة إس-500 تتمثل في التصدي للصواريخ الباليستية متوسطة المدى (الاعتراض الذاتي بمدى إطلاق حتى 3.5 كيلومتر) والصواريخ العابرة للقارات في أخر مرحلة من مسارها، وفي المرحلة الوسطى في بعض الحالات”.

S-500


منظومة صواريخ دفاع جوي، أرض-جو إس-500) روسية الصنع خاضعة للتطوير من قبل شركة ألماز أنتي وهي أيضًا معروفة باسم “55R6M”.

إس-500 هي جيل جديد من أرض-جو، وهي مخصصة لاعتراض الصورايخ البالستية عابرة القارات، و نظام الإنذار المبكر والتحكم، وضد الطائرات المشوشة للرادار. هذه المنظومة هي إصدار محسن أو محدث من فئة إس-400 تريومف ذات المدى 600كم. ففئة إس-500 قادرة على استهداف 10 صورايخ بالستية ذات سرعة 7 كم/ث، وهي قادرة اكتشاف الهدف من مدى 800-900 كم.

وستصبح منظومة “إس-500” قمة نظام الدفاع الجوي الروسي، إذ أنها مصممة للعمل على مدى بعيد لا يمكن لغيرها من المنظومات الوصول إليه، من 100 كم وأعلى، أي في الفضاء القريب، حيث تتواجد أغلبية الأقمار الصناعية العسكرية لمختلف البلدان، المسؤولة عن الاستطلاع والاتصالات والملاحة وتحديد الأهداف. كما توجد هناك أعلى نقاط في مسارات الصواريخ الباليستية. وكان الفضاء القريب حتى الآن ركنا هادئا، لا يمكن لمنظومات الدفاع الوصول إليه، وستصبح منظومة “إس-500” الصياد الأول في هذا المجال.

مميزات منظومة S500

المنظومة ستحصل على الصاروخ الموجه بعيد المدى “40إن6″، القادر على إصابة الأهداف على ارتفاع 200-250 كم. وبما أن الرادارات الأرضية عاجزة عن توجيه الصاروخ في الفضاء، فإن “40إن-6” تملك نظام تحكم مختلف. ويسمح لها الرأس الموجه الجديد بالتحول إلى البحث المستقل عن الهدف بعد الحصول على الأمر من الأرض وبعد اكتشاف الهدف يقول الصاروخ بتوجيه نفسه آليا.

ويبلغ طول الصاروخ 9 أمتار. وتصل سرعته إلى 9 ماخ. ويمكنه اعتراض أهداف تحلق بسرعة 15.6 ماخ.

ويملك صاروخ “40إن-6” رؤوسا حربية متشظية. ويبلغ مداها 500 كم واحتمال تدمير الهدف 95%.

كما تتميز منظومة “إس-500” ببنيتها. ففي منظومات الأجيال السابقة يقوم رادار واحد بالكشف عن الأهداف وتتبعها واعتراضها، بينما تملك منظومة “إس-500” عدة رادارات متخصصة لأنواع محددة من الأهداف الطائرة. إذ يختص رادار بالطائرات والمروحيات، وآخر بالصواريخ المجنحة، وثالث بالصواريخ الباليستية ورابع بالأقمار الصناعية.

وكما هو الحال بالنسبة للرادارات فسوف يتم تسليح كل منظومة بصواريخ وفقا للأهداف. ويستخدم هذا النظام في “إس-400″، لكن على نطاق أضيق.

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية، فإن القوات الروسية ستبدأ باعتماد “إس-500” بحلول عام 2020. وبدأت أكاديمية القوات المسلحة باسم جوكوف بإعداد المختصين.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا