الاخبار العالميةالشرق الاوسط

عراك بالأيدي وإطلاق نار بين قوات أمريكية وروسية في سوريا

قال المتحدث باسم وزراة الدفاع الأمريكية، جوناثان هوفمان، إن العسكريين الأمريكيين سيبقون في مواقعهم في سوريا، مشددا على حرصهم على إبقاء الاتصال مع نظرائهم الروس تجنبا لوقوع اشتباكات بين الجانبين.

وقال هوفمان في تعليقه على تقارير عن وقوع تبادل لإطلاق النار بين العسكريين الروس والأمريكيين في سوريا: “لقد قلنا بكل وضوح للدول والقوى الأخرى الموجودة في المنطقة أين تتموضع قواتنا. نحن نستخدم قنوات منع النزاعات لمنع حدوث أي سوء تفاهم أو صدام عرضي”، وفقا لروسيا اليوم.


وأضاف: “لا أملك معلومات عن أي شيء تسمونه تبادلا لإطلاق النار.. كل ما يمكنني أن أقوله إننا نوجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نوجد”.

وقبل أيام، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالأيدي وإشهار السلاح بين القوات الأمريكية والقوات الروسية، إثر عبور القوات الروسية على الطريق الدولي M4 باتجاه بلدة تل تمر.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، اعترضت دورية أمريكية رتلا روسيا بالقرب من محطة وقود حطين الواقعة بالقرب من مفرق بلدة تل بيدر على الطريق الدولي M4، حيث منعت الرتل الروسي من التقدم على الطريق.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القوات الأمريكية اعترضت طريق دورية عسكرية روسية عند قرية كرزيارات على طريق المالكية – معبدة بريف الحسكة، حيث حاولت الدورية الروسية مجددا الوصول إلى معبر سيمالكا الحدودي مع العراق، الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية والتحالف، إلا أن الأمريكان تصدوا لهم مرة أخرى ومنعوهم من الوصول إلى المعبر، لتعود الدورية إلى مطار القامشلي مقر انطلاقها.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق