الاخبار العالمية

روسيا تنشر شبكة من الرادارات فرط الصوتية في القطب الشمالي

صرح مصدر في مجمع الصناعات الحربية الروسية أن هيئة الأركان العامة للجيش الروسي قررت أن تنشر 5 رادارات من طراز “ريزونانس – إن” في منطقة القطب الشمالي.

وذلك إضافة إلى 5 رادارات من هذا النوع تم نشرها سابقا أو ستنشر قريبا

وقال إن نشر 10 رادارات قوية من طراز “ريزونانس – إن” ستحمي شمال روسيا تماما من ضربات الصواريخ فرط الصوتية.

أوضح أن تلك الرادارات تعمل في مجال الترددات المترية  وتعتمد مبدأ “رنين الموجات”، ما يسمح بالتقاط الأهداف الجوية الشبحية والأهداف السريعة المحلقة بسرعة تبلغ 20 ماخا، مع العلم أن ماخا واحدا يعادل سرعة الصوت تقريبا.

ويستطيع رادار “ريزونانس”، حسب المصدر، اكتشاف  الطائرات والصواريخ المجنحة على مسافة 600 كيلومتر. أما الصواريخ الباليستية فيتم اكتشافها على مدى 1200 كيلومتر وارتفاع حتى 100 كيلومتر.

يذكر أن الرادارين من طراز “ريزونانس – إن” قد بدآ بأداء مناوبات قتالية  في منطقة القطب الشمالي. أما الرادار الثالث فتم نشره في أرخبيل نوفايا زيمليا بشمال روسيا. وسلم الرادار الرابع للجيش الروسي الذي سينشره عما قريب. وفيما يتعلق بالرادار الخامس فقد خضع للاختبار.

رادار REZONANS-NE

هو رادار مراقبة بعيد المدى متعدد الوظائف يمتاز بأداء عالي. يستعمل للتنسيق بين المعارك المضادة للطائرات الناجحة، افواج الصواريخ المضادة للطائرات، طائرات الإعتراض و مقاتلات السيادة الجوية.

كما يعمل على تقديم المعلومات بشكل آني حول مجمل المناطق التي تغطيها منظومات الدفاع الجوي.

رادار REZONANS-NE يعمل في النطاق المعرفي VHF المتعدد الوظائف، والتي يستجيب لجميع المتطلبات المذكورة أعلاه. رادار REZONANS-NE هو رادار PESA ثابت ثلاثي الأبعاد مع مسح متزامن على كل جميع الأسطح و تحليل رقمي للبيانات الواردة.

وبحسب معطيات البحوث، فإنه يمكن ملاحظة الانعكاس القابل للكشف للموجات الكهرومغناطيسية للعناصر الهيكلية للأهداف الجوية في النطاق الموجي 35-70 MHz. رادار REZONANS-NE الذي يغطي هذه الموجة يمكنه كشف الشبحية و يمكنه بالتالي كشف الطائرات الشبحية مثل F-117 و B-2 و F-22 و F35 إضافة إلى الصواريخ الشبحية الجوالة.

ومن بين خصائص رادار REZONANS-NE هو المسح ذو التدفق العالي الناتج عن وجود منظومات هوائيات الرادار الثابت (عكس ما هي عليه الرادارات الدوارة). نسبة مسح الرادار REZONANS-NE هي 0.6 إلى 3.2 مع تغطية كبيرة للمجال الجوي : حتى 600 كلم في النطاق الأول “الإيرودينامي” ولغاية 1100 كلم في النطاق الثاني “الباليستي“

كما توجد خاصية أخرى يتميز بها رادار REZONANS-NE عن غيره و هي فعاليته الكبيرة و طول مدته التشغيلية (العمر الإفتراضي).

فغياب الهياكل الدوارة في جهاز تغذية الرادار و التطبيق الشامل للتقنيات الرقمية و أشباه الموصلات في معدات الرادار تسمح بتشغيل الرادار بشكل متواصل لمدة أشهر مع القيام بعمليات صيانة لمدة ساعات كل سنة. وأهم مميزات رادار REZONANS-NE تتمثل في كونه منصة لمركزية المعلومات الجوية المستخلصة من قدرات الرادار الذاتية أو من مصادر أخرى.

ولهذا فالرادار بتوافق مع جميع أرضيات التحكم و القيادة C2, C3,C4,C5 في مختلف أفرع الجيش. ولزيادة الدقة في تصنيف الأهداف و التخفيف من عبىء تحليل البيانات، فقد تم دمج جهاز إلتقاط ADS-B, Lira VME مع الرادار والذي يسمح بالكشف عن أجهزة التتبع ADS-B عندما تكون في وضعية التشغيل إضافة إلى مجمع كهرو بصري OBZOR-E الذي يلتقط صور مختلف الأجسام الطائرة و المقذوفات في الجو من مسافات بعيدة في النهار كما في الليل.

مجمع OBZOR-E الكهروبصري يمكنه إكتشاف الأهداف الجوية في نطاق التردد البصري ويمكن التعرف على الصديق من العدو، والتعرف على مختلف أنواع الطائرات وتوقع مسار الطيران.

كما يمكنه تحديد معالم مسار الهدف الجوي (المدى، السمت، درجة الإرتفاع، المسار و السرعة). كذلك يساهم مجمع OBZOR-E الكهروبصري في تعزيز المقاومة ضد التشويش للرادار.

كما يمنح المجمع نوعية جيدة في إلتقاط الأهداف على ارتفاع منخفض و في الفضاء الميت (حيز الصمت) على مسافة قريبة من الرادار.

إستعمال رادار REZONANS-NE مرتبط مع مصادر المعلومات الإضافية يمنح الميزات التالية بالمقارنة مع الرادرات الأخرة :

مدى إكتشاف الأهداف بعيدة المدى (من 10 إلى 1100 كلم) ; إكتشاف هدف على ارتفاع من 50 إلى 100 كلم ; إكتشاف الاهداف مهما كانت سرعتها (من 0.1 إلى 700 متر/ثا) ; جودة عالية و دقة في قياس الإحداثيات للهدف الجوي ; التعرف على فئات و انواع الأهداف ; حساب مسارات و نقاط إصابة الاهداف الباليستية; إكتشاف و متابعة الدرونات، والتي تشتمل على الطائرات بدون طيار المركبة ; التعرف الدقيق على عدد معين من الأهداف ضمن مجموعة ; المقاومة الكبيرة للتشويش و حساب الزيادات على التشويش النشط ; التعرف على الصديق من العدو و الحصول على بيانات التحليق للأهداف الجوية : القدرة على توجيه الصواريخ المضادة للطائرات للأهداف في النمط الشبه أوتوماتيكي ; القدرة على تحييد الصواريخ المضادة للإشعاعات (المضادة للرادارات) ; القدرة على حساب إحداثيات منظومات الأسلحة البرية والتي تطلق نيرانها باتجاه الرادار ; الإرسال المتزامن لبيانات الرادار وبشكل آني لمركاز القيادة المعنية ; إنخفاض الكلفة التشغيلية وكلفة تكوين كوادر وأطقم السلاح.

المصدر
رادار ما وراء الأفق المذهل “ريزونانس-إن إيه”
الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق