الاخبار العالميةالخليج العربي

تفاصيل عملية استهداف قاسم سليماني

 

أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الجمعة، أن استهداف قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، جرى بعدة صواريخ من طائرة مسيرة، وأن الصواريخ استهدفت سيارتين كانتا تقلان سليماني ومسؤولين آخرين.

فيما أفادت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية ببعض التفاصيل حول العملية، فقالت إن الغارة التي استهدفت سليماني وقعت قرب منطقة الشحن في مطار بغداد، وإن استهدافه جرى بعد لحظات من خروجه من الطائرة التي أقلته من لبنان.

وذكرت العربية نت أن عملية استهداف سليماني جرت الساعة الواحدة صباحاً بتوقيت بغداد، وأن هناك أنباء عن استخدام 4 صواريخ في عملية استهداف سليماني ومرافقيه.

وأضافت أن الحكومة العراقية لم تصدر أي بيان بخصوص عملية استهداف سليماني حتى اللحظة، مشيرة إلى أن هناك إجراءات أمنية مشددة في محيط السفارة الأمريكية ببغداد، وإن القوات الأمنية العراقية تغلق الجسر المعلق المؤدي للسفارة الأمريكية.

الصورة:

وأضافت أن مسؤولين عراقيين أكدوا أن جثة سليماني تمزقت إلى أجزاء.

وبعد الضربة الأمريكية التي أدت لمقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، فجر الجمعة، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس ميليشيا الحشد، غرد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وكأنه منتصر بنشر علم بلاده فقط.

وجاءت تغريدة ترامب بعد عملية اغتيال منظمة تمت باستخدام الطائرات، واستهدفت عدداً من قيادات وأعضاء في الحشد الشعبي، أثناء خروجهم من مطار بغداد الدولي من البوابة الجنوبية برفقه وفد غير عراقي، حيث أشارت الأنباء إلى تواجد بعض من القيادات الإيرانية من الحرس الثوري.

وتسبب الاستهداف الصاروخي بمقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، والرجل الثاني بالحشد، أبومهدي المهندس، ومسؤول مديرية العلاقات في الحشد، محمد الجابري، ومسؤول الآليات، حيدر علي.

كما خلفت العملية أيضاً عدداً من الجثث المتفحمة لم يتم التعرف عليها حتى الآن.

صورة خاتم قاسم سليماني الذي دلّ على جثته

نشر موقع قناة ” الحرة ” الأمريكية صورة قال إنها لخاتم قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي قتل مع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية قرب مطار بغداد الدولي.

وأسفرت الضربة عن تفحّم جثة سليماني والمهندس، وكان الدليل الوحيد الذي دلّ على هوية سليماني هو الخاتم الشهير الذي اعتاد على ارتدائه.

وانتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورة ليد سليماني المقطوعة نتيجة الضربة ويظهر فيها الخاتم مع صور أخرى لسليماني يظهر فيها الخاتم.

وقتل سليماني والمهندس باستهداف موكبهما قرب مطار بغداد، وحصل موقع الحرة على مجموعة من الصور والفيديوهات للموكب الذي تم استهدافه حيث قتل عدة أشخاص آخرون.

وأظهرت فيديوهات وصور سيارات تلتهمها النيران وأشلاء آدمية متناثرة على الأرض، بالإضافة إلى عملات إيرانية وأخرى سورية ومسدسات ومستندات كانت بحوزة القتلى.

وأفاد مصدر أمني أن “الحصيلة الأولية هي ثمانية قتلى”، بينهم إضافة إلى سليماني والمهندس، القيادي في الحشد الشعبي محمد رضا الجابري مسؤول تشريفات في الحشد.

 

nooreddin

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق