الاخبار العالمية

روسيا والولايات المتحدة تتفقان على إمداد أفغانستان بالمزيد من الهليكوبترات الروسية

مي-17 تابعه لسلاح الجو الأفغاني

وقعت روسيا والولايات المتحدة في باريس في الـ16 من حزيران/يونيو 2013 اتفاقية لتوريد هليكوبترات روسية للجيش الأفغاني كما أعلنت الهيئة الحكومية الروسية للتعاون العسكري الفني.
وكان غريغوري كوزلوف، رئيس دائرة تصدير الهليكوبترات بشركة “روس أوبورون أكسبورت” التي تدير غالبية الصادرات الروسية من الأسلحة، قد قال في وقت سابق إنه يمكن أن توقع روسيا والولايات المتحدة قبل نهاية أيار/مايو 2013 اتفاقية جديدة لإمداد الجيش الأفغاني بالمزيد من الهليكوبترات الروسية.
وقالت هيئة التعاون العسكري الفني إن الاتفاقية التي وقعتها شركة “روس أوبورون أكسبورت” ووزارة القوات البرية الأميركية في الـ16 من حزيران والتي تنص على توريد 30 هليكوبترا لأفغانستان تنصب في إطار جهود مكافحة الإرهاب.
وكانت روسيا قد سلمت أفغانستان 21 هليكوبترا من طراز “مي-17 في 5” بلغت قيمتها الإجمالية 367.5 مليون دولار طبقا للاتفاقية الروسية الأمريكية الصادرة في أيار/مايو من عام 2011. وتضمنت تلك الاتفاقية إمكانية توريد المزيد من الهليكوبترات الروسية إلى أفغانستان.
وقال أناتولي إيسايكين، المدير العام لشركة “روس أوبورون أكسبورت”، في شباط/فبراير من عام 2013 إنه تم توقيع الاتفاقية الإضافية التي تنص على تصدير 12 هليكوبترا إلى أفغانستان، مشيرا إلى أن أفغانستان تستلم هذه الهليكوبترات قبل نهاية عام 2013.
وشدد المدير العام لشركة تصدير الأسلحة الروسية على ضرورة تنفيذ ما توقعه الشركة من اتفاقيات مع وزارة الدفاع الأميركية على الرغم من نصيحة الكونغرس الأميركي بعدم التعامل مع الشركة الروسية.
وتعتبر مروحية “مي-17” أنسب هليكوبتر لظروف أفغانستان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق