أنظمة حديثة لقوة الصواريخ الاستراتيجية الروسية عام 2024م.

بواسطة nooreddin

صرح قائد RSVN قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية العقيد سيرجي كاراكاييف لصحيفة كراسنايا زفيزدا (ريد ستار) بأن حصة أنظمة الصواريخ الحديثة في قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية (RVSN) ستصل إلى 100٪ بحلول عام 2024 وقال كاراكاييف: “بحلول عام 2024

ستصل حصة أنظمة الصواريخ الحديثة إلى 100٪ ، وهذا يعني أن قوات الصواريخ الاستراتيجية ستعبر الخط الذي لم تعد تملك بعده أي أنظمة صواريخ سوفيتية قديمة.”

قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية تتجهزً بأنظمة حديثة بحلول عام 2024م.

وأضاف أن RSVN لديها حاليا سبعة أنواع من أنظمة الصواريخ. “من بينها أربعة أنظمة ثابتة: Voevoda و Stilet و Topol-M و Yars ومجموعة متنقلة من أنظمة الصواريخ تشمل Topol و Topol-M و Yars”.

وأشار كاراكاييف إلى أنه “في المستقبل القريب ، من المخطط أن يتم تزويد جميع وحدات الصواريخ تدريجيًا بأنظمة صواريخ جديدة هي Yars و Avangard و Sarmat”.

وقال إن حصة أنظمة الصواريخ الحديثة في RVSN قد وصلت إلى 76 ٪ بحلول نهاية عام 2019م.

ومن أبرز الصواريخ الروسية الهجومية:

 

الصاروخ الباليستى عابر القارت “توبل — أم “

يعد الصاروخ البالستى “توبول — أم” صاروخا عابرا للقارات، وقد بدأ العمل على تصميمه فى أواخر الثمانينات. وجرى أول اختبار له فى ديسمبر عام 1994، كما يمكن استخدام هذا الصاروخ إذا كان على المنصات الثابتة او المجاميع الصاروخية المتحركة.

اليوم السابع -5 -2015

وبلغ عدد الصواريخ من هذا النوع فى الجيش الروسى فى مطلع عام 2011 حوالى 50 صاروخا منصوبا فى المنصات الثابتة، و15 صاروخا منصوبا فى المنصات المتحركة، ويبلغ مدى اطلاقه 11000 كيلومتر.

ويتألف الصاروخ من 3 مراحل، ويبلغ طوله أكثر من 22 مترا، ويسير المجمع الصاروخى المتحرك بسرعة 45 كلم فى الساع، ويبلغ احتياطى الحركة لعربة المجمع الصاروخى المتحرك 500 كلم.

مواصفات فنية تكتيكية للصاروخ “توبل — أم”: مدى الاطلاق الاقصى 11000 كلم، وزن الصاروخ عند الإطلاق 47.1 طن، عدد المراحل 3، الوزن المنقول 1.2 طن، طول الصاروخ 22.7 متر، قطر جسم الصاروخ 1.86 متر، قوة الحشوة القتالية 0.55 ميغا طن ،الانحراف المسموح به 200 متر.

الصاروخ الباليستى عابر القارات”أر أس — 24″

تم تصميم الصاروخ “أر أس — 24″(يارس) فى معهد هندسة الحرارة برئاسة الأكاديمى يورى سولومونوف، وتزويد قوات الصواريخ الاستراتيجية بهذا النوع من الصواريخ سيزيد من قدرة الصواريخ الروسية الضاربة على تجاوز منظومات الدرع الصاروخية المعادية.

وستحل صواريخ “أر أس — 24″(يارس) التى يبلغ مدى إطلاقها 10 آلاف كيلومتر محل صواريخ “أر أس — 12 أم” (توبول) و”أر أس18 ” (ستيليت)، علما أن صاروخ “يارس” سيشكل فى المستقبل نواة لمجموعة الصواريخ التابعة لقوات الصواريخ الاستراتيجية لغاية منتصف القرن الحادى والعشرين.

صاروخ “أر أس — 26” الباليستى العابر للقارات

منظومة ” أر أس — 26″ (روبيج) عبارة عن مجمع ذاتى الحركة للصواريخ، وستحلّ مستقبلا محلّ منظومة “توبول” التى يجب أن تنتهى عملية إخراجها من تشكيلة قوات الصواريخ الاستراتيجية فى أواخر العقد الجارى.

اليوم السابع -5 -2015

وقد تم تصميم وتصنيع منظومة “روبيج” فى معهد موسكو للتقنيات الحرارية الذى سبق له أن صمم صواريخ “أر أس — 24″(يارس) و”أر أس — 12 أم” (توبول) و”آر إس — 56″ وصاروخ “بولافا” البحرى.

وتم تصميمه اعتمادا على صاروخ “أر أس — 24″(يارس). ويعمل الصاروخ “أر أس — ” (26 روبيج) بالوقود الصلب شأنه شأن صاروخ “يارس”، وسيُنصب الصاروخ على منصات برية متحركة يخطط لدخولها قوات الصواريخ الاستراتيجية بحلول عام 2016.

ويتزود الصاروخ برأس قتالى منشطر بوسعه تجاوز أى درع صاروخية غربية، ويقلّ وزنه عن وزن سلفه صاروخ ” أر أس — 24″ حيث يبلغ 120 طنا فقط، ويخطط لتخفيف وزنه مستقبلا حتى 80 طنا.

هذا وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت روسيا بخرق اتفاقية حظر نشر الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى فى أوروبا، معتبرة أن صاروخ “أر أس — 26 ” (روبيج) مخصص لتدمير الأهداف الواقعة على مدى 5500 كيلومتر، ما يعد مسافة متوسطة.

اليوم السابع -5 -2015

يذكر أن قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية تضم منظومات صواريخ من 7 صنوف: 3 منظومات برية متحركة من طراز “توبول” و”توبول — أم” و”يارس” و4 منظومات برية للمنصات الثابتة من طراز “أر أس — 18 “و “أر أس — 20″ و”توبول — أم” و”يارس”. وتضاف إليها الآن منظومة “روبيج” لصواريخ “أر أس — 26”.

المجمع الصاروخى التكتيكي” أسكندر — إم”

يعد المجمع الصاروخى التكتيكى “أسكندر- أم” منظومة ذكية فى القوات البرية، وتخصص المنظومة لتدمير الأهداف الصغيرة الحجم والأهداف المرابطة فى العراء.

ويمكن أن يتزود المجمع بصواريخ باليستية ومجنحة.

وانتهى اختبار الصاروخ المجنح المخصص للمجمع الصاروخى التكتيكى “إسكندر- أم” فى 30 مايو عام 2007.. ويعد مدى إطلاق الصاروخ المجنح أكبر مما هو عليه لدى الصاروخ الباليستى ويبلغ 500 كم، وتبلغ سرعة الصاروخ الجديد 230 — 260 متر فى الثانية، وتساوى حمولته القتالية 500 كيلوجرام.

اليوم السابع -5 -2015

المواصفات الفنية التكتيكية للمجمع: طاقم المجمع 3 أفراد، احتياطى الحركة 650 كلم،. وزن الصاروخ 3800 كليوجرام، أنواع الصواريخ المستخدمة فى المجمع: باليستية متحكم فيها ومجنحة، المدى الاقصى لإطلاق الصاروخ 500 كلم، المدى الأدنى لإطلاق الصاروخ 50 كلم، عدد الصواريخ المنصوبة فى المنصة صاروخان، عدد الصواريخ المنصوبة فى عربة النقل والتعمير صاروخان.

صاروخ “بولافا” البحرى الاستراتيجى

تتزود الغواصات الذرية الاستراتيجية الروسية من مشروع “بوريه” (ألكسندر نيفسكى) و(يورى دولغوروكى) بصواريخ “بولافا” العاملة بالوقود الصلب.

من أهم ميزات تلك الغواصات تزويدها بـ16 صاروخا باليستيا عابرا للقارات من طراز “بولافا” الذى يبلغ مداه 8 آلاف كيلومتر ويحمل رؤوسا نووية منشطرة يوجه كل رأس منها على حدة إلى الهدف اللازم.

اليوم السابع -5 -2015

وتعمل الصواريخ من هذا النوع بالوقود الصلب، أما الغواصة نفسها فتتزود بقمرة إنقاذ تتسع للطاقم كاملا، ويبلغ طول الغواصة من مشروع “بوريه” 170 مترا، وعرضها 13.5 متر، وهى تعمل على عمق أقصاه 450 مترا، وتسير الغواصة بسرعة 29 عقدة بحرية (ما يعادل 54 كلم فى الساعة تقريبا). وتبلغ إزاحة الغواصة نحو 14.8 ألف طن، وعدد أفراد طاقمها 107 بحارة.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا