الاخبار العالمية

سرب مقاتلات يونانية يفاجئ طائرات تركية فوق بحر ايجة

نشر موقع “باتراتورا” اليوناني، تقريرا، قال فيه إن 38 مقاتلة يونانية نفذت طلعة مفاجئة، لتراقب تحركات مجموعة كبيرة من المقاتلات التركية فوق بحر إيجة.

ونقل الموقع اليوناني عن مصدر في القوات الجوية اليونانية، قوله إن المقاتلات التركية، فوجئت عندما رأت هذا القدر من الطائرات اليونانية.

وقال الموقع إن القوات الجوية اليونانية رصدت تحركات كبيرة لطائرات تركية، تتكون 18 مقاتلة “إف-16” وقاذفتان من طراز “ترمينيتور إف-4إي”

وأوضح الموقع أن 38 مقاتلة يونانية من نوع “إف -16” انطلقت من قواعد “نيا أنخيالو” شرقي اليونان، وقاعدة “سودا” شمال غربي جزيرة كريت، و”ميراج-2000-5″ انطلقت من قاعدة “تاناغرا” جنوب شرقي اليونان.

ونفذت المقاتلات اليونانية عملية عسكرية كان هدفها مراقبة التحركات التركية فوق بحر إيجة.

وكانت مصادر دبلوماسية قد كشفت في وقت سابق، ما أطلقت عليه تفاصيل “الصفقة السرية”، التي دفعت ليبيا للموافقة على مذكرة التفاهم التركية، التي تحدد مناطق الصلاحية البحرية في شرق البحر المتوسط.

نشرت صحيفة “كاثيمريني” اليونانية تقريرا نقلت فيه عن مصادر دبلوماسية يونانية، ما أطلق عليه “تفاصيل ابتزاز تركيا ليبيا لإقناع حكومتها بالتوقيع على اتفاق يحدد مناطق الحدود البحرية.

وقال المصدر الدبلوماسي اليوناني إن تركيا وعدت ليبيا بمدها بصفقات أسلحة عديدة ومتنوعة في حال موافقتها على مذكرة التفاهم، في خرق واضح للقانون الدولي.

وأوضح المصدر “اليونان لديها المعلومات الكاملة عن شحنات الأسلحة، التي وصلت إلى ميناء ليبيا، وتعرف وقت التسليم والسفينة التي نقلت بها تلك الأسلحة”.

وكانت تركيا قد تقدمت بطلب إلى الأمم المتحدة لتسجيل مذكرة التفاهم الموقعة مع ليبيا حول تحديد مناطق الصلاحية البحرية.

وحسب وكالة “الأناضول” التركية، فإن أنقرة تقدمت أمس الأربعاء، بطلب إلى الأمم المتحدة بغية تسجيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين مؤخرا.

وفي 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرتي تفاهم مع فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدوليهذا الأتفاق الذي رفضته الحكومة اليونانية جملة وتفصيلا.

وصادق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية مع ليبيا، في 5 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، ودخلت مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، حيز التنفيذ رسميا في 8 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وما زاد من توتر الأوضاع إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استعداد بلاده لإرسال جنوده إلى ليبيا إذا طلبت منه طرابلس هذا الأمر.

وهدد بدوره الجيش الليبي أن جميع الأسلحة لديها تعليمات بالتعامل المباشر مع أية قوات تركية.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق