الاخبار العالميةالخليج العربي

الإمارات لن تتمكن من الحصول على مقاتلات إف-35 بسبب إسرائيل

تسعى الإمارات العربية مجددا، لشراء طائرات “إف 35″، لكن من غير المتوقع أن توافق الولايات المتحدة بسبب الحفاظ على ميزة تفوق إسرائيل العسكري في الشرق الأوسط.

ووفقا لتقرير أعدته القناة العبرية الثانية، فقد شدد مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” في محادثات داخلية، على أنهم لن يسمحوا بأي بيع لمقاتلات الشبح إلى الإمارات.

وأفادت القناة الـ 13 في التلفزيون الإسرائيلي، بأن الإمارات ترغب منذ أكثر من ست سنوات، في شراء طائرات الشبح دون جدوى، علما “أن المال ليس المشكلة، كما هو معروف” بحسب التقرير.

ووفقا للقناة، فإن رغبة الإمارات في شراء المقاتلات زادت مرة أخرى، خلال معرض جوي كبير أقيم في دبي هذه الأيام.

اتفاق QME

لكن الولايات المتحدة ملتزمة بموجب اتفاق QME المنصوص عليه في القانون الأمريكي أيضا، للحفاظ على تفوق إسرائيل، من حيث ميزان القوى في الشرق الأوسط. وQME هو مفهوم في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، تلتزم واشنطن فيه بالحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل، أي المزايا التكنولوجية والتكتيكية وغيرها، التي تسمح لها بردع “الأعداء” المتفوقين عدديا، حتى أن هذه الاتفاقية، سُنت كقانون أمريكي.

وينص القانون المذكور، على إلزام الإدارة الأمريكية تقديم تقرير أمام لجنة للكونغرس، مرة واحدة في فترة معينة، عن ميزان القوى في الشرق الأوسط، وشرح كيفية الحفاظ على التفوق الإسرائيلي.

وهذا القانون ليس بمعضلة بسيطة بالنسبة للولايات المتحدة، فمن ناحية أخرى، تُعد الإمارات المتحدة حليفا مهما بالنسبة للأمريكيين، وتستضيف قواعد أمريكية كبيرة، تعتبر ذات أهمية استراتيجية. كما أنها مع السعودية، بلدان يشتريان منظومات عسكرية أمريكية بمليارات الدولارات.

Lockheed Martin F-35 Lightning II

مقاتلة متعددة المهام مشهورة باسم اف-35 أحادية المقعد والمحرك، بالإضافة إلى القدرة على التخفي وهي ثاني مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية وثمرة برنامج مقاتلة الغارة المشتركة والتي ستحيل عديد المقاتلات إلى التقاعد ومنها، إف/إيه-18 وإف-16 وإيه-10 وإيه في-8 بي والمقاتلة البريطانية هارير الثانية ، شارك في تطويرها العديد من الدول من خلال شركة لوكهيد مارتين الأمريكية منها إسرائيل إلا أنها أقصيت من المشاركة لاحقاً لبعض الاعتبارات السياسية وعقاباً لها لبيعها معدات للصين ثم أعيد إدخالها في البرنامج في 2 نوفمبر 2005.

طائرة ال إف-35 هي تطوير لطائرة ال F-22 Raptor أو هي تبني عليها فالمشكلة في ال F-22 أنها كانت غالية التكلفة. ال إف-35 أقل تكلفة ويمكن استعمالها في جيش المشاة والبحرية والجو على السواء في حين أنه لو أعتمد تصميم ال أف 22 لكان يجب تصميم طائرة خاصة لكل جيش. من أهم المميزات لل إف-35 استعمالها كاشوف مسح الكتروني وتقنية التخفي ولكنها على عكس الطائرات الأخرى التي تمتلك قدرة التخفي ولا تمتلك قدرة جيدة على المناورة مثل طائرة ال ب 2 وال إف – 117 فإن ال إف-35 تمتلك قدرة كبيرة على المناورة.

مواصفات (F-35A)

-الطاقم: 1
-الطول: 51.4 قدم / 15.7 م
-السرعة القصوى: 1.6 ماخ (1,930 كم/ساعة)
-المسافة بين جناحيها: 35 قدم / 11.25 متر
-مساحة الجناح: 460 قدم2 / 42.7 م2
-نصف قطر الدائرة القتالية: 1,135 كم بالوقود الداخلي
-المدى : 2,220 كم بالوقود الداخلي
-حمولة الجناح: 526 كجم/م2; أقصى حمولة 745 كجم/م2
-الدفع/الوزن :
-بالوقود كامل: 0.87
-بنسبة 50% من الوقود: 1.07
-وزن الإقلاع الأقصى : 31,800 كجم
-محرك الطائرة : 1× Pratt & Whitney F135 حارق خلفي تربوفان
-دفع الجاف : 125 كيلو نيوتن
-دفع بالحارق الخلفى : 191 كيلو نيوتن
-أقصى سعة للوقود : 8,382 كجم

النماذج

للطائرة إف-35 ثلاث نماذج:

-النموذج F-35A: للاقلاع والهبوط الاعتيادي.
-النموذج F-35B: للاقلاع القصير والهبوط العمودي.
-النموذج F-35C: للخدمة في حاملات الطائرات، كاتوبار.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق