تصادم بين طائرتين حربيتين أمريكيتين فوق بحر اليابان بسبب “سيلفي”

بواسطة Hanan

وقع حادث تصادم طائرتين أمريكيتين حربيتين فوق اليابان، بسبب سيلفي للطيار، في عام 2018، ولكن لم يتم الكشف عن سبب الكارثة في الولايات المتحدة إلا الآن.

حدثت كارثة في السماء فوق اليابان في 6 ديسمبر/كانون الأول 2018: خلال عملية التزود بالوقود في الجو، اصطدمت المقاتلة F / A-18 هورنت بطائرة التزود بالوقودKC-130. كان ضحايا المأساة طيار المقاتلة وخمسة من أفراد طاقم الطائرة الناقلة. تم الكشف عن سبب الحادث في سلاح مشاة البحرية الأمريكي فقط الآن.

ووفقا لتقارير موقع “كوريير”، تم إجراء تحقيق في المأساة. ونتيجة لذلك، اتضح أنه في وقت التصادم، كان طيار المقاتلة يصور سيلفي مع كتاب في يديه، وعضو الطاقم الثاني كان يصور نفسه أثناء تمشيط شاربه.

وأكد الموقع أيضًا أن الاختبارات التي أُجريت للطيار المتوفي وزميله الناجي أظهرت أن الطيارين كانا تحت تأثير المخدرات، إنه مزيج من المهدئ مع مهلوس لم يذكر اسمه.

ذكرت قيادة مشاة البحرية الأمريكية في وقت لاحق أن السلوك غير المهني وانتهاكات السلامة أصبحت أمور معتادة في هذا السرب.

ونتيجة للتحقيق، تم فصل قائد السرب، بالإضافة إلى ضابطها الرئيسي وضابط سلامة الطيران.

F/A-18 Hornet

هي مقاتلة متعددة المهام أمريكية تعمل في كل الظروف الجوية، وبإمكانها تدمير الأهداف الجوية والبرية. تستطيع العمل من حاملات الطائرات والقواعد البرية، وبإمكان الطائرة القيام بعدة أدوار، وهي التفوق الجوي، والعمل كمقاتلة مرافقة، وإخماد الدفاعات الجوية المعادية، والاستطلاع، والدعم الجوي ومهام هجومية باليل والنهار. تستخدم الطائرة من قبل 8 دول، وهي الطائرة التي تستعمل من قبل فريق البحرية الأمريكية للاستعراض الجوي الملائكة الزرق.

الإف\أي-18إي\إف سوبر هورنت هي النسخة الأحدث من ال\أي-18سي\دي هورنت وقد دخلت الخدمة في 1999، وتتمتع بعدة مزايا عن سابقتها. منها مدى طيران أبعد، حمولة أعلى، وإمكانيات تعايش أفضل وأنظمة إلكترونية أفضل.

الفئات

الفئات A, B

تحتوي الفئة A على مقعد واحد بينما تحتوي الفئة B على مقعدين وقد تم إعادة توزيع تجهيزات الملاحة في الطائرة بالنسبة للفئة B لجعلها تستوعب مقعدين في قمرة القيادة كما تم خفض مقدار الوقود بنسبة 6%، وتستخدم الفئة B بشكل أساسي لأغراض التدريب إلا أنها قادرة على القتال بشكل كامل.

الفئات C, D

الفئة C تحوي على قمرة قيادة بمقعد واحد بينما تحوي الفئة D على مقعدين ويمكن لهذا الطراز تجهيزها كطائرة تدريب أو إلى مقاتلة قاذفة.

المقعد الخلفي للفئة D معد لضابط الأسلحة والمجسات للمساعدة في تشغيل أنظمة الأسلحة. النموذج D هو في المستخدم بشكل أساسي في قوات مشاة البحرية الأمريكية في الهجوم الليلي.

سوبر هورنت

وهي الطراز الأكثر حداثة حالياً في الجيش الأمريكي وهي تأتي بفئتين E ذات مقعد واحد و F مقعدين، أعيد تصميم الطائرة من جديد وزيد في هيكل الطائرة بنسبة 25% كما زودت بمنافذ تهوية مستطيلة أكبر وبمحركات أكثر قوة بالإضافة إلى مداها الأبعد من باقي الفئات كما أنها تحوي على معدات إلكترونية أحدث.

فئات تصديرية

KAF-18 هورنت
KAF-18C: مقاتلة/قاذفة بمقعد واحد ،فئة للقوة الجوية الكويتية.
KAF-18D: طائرة تدريب بمقعدين ،فئة للقوة الجوية الكويتية.

Lockheed C-130 Hercules

هو طراز من الطائرات يحمل في العادة قوات العمليات الخاصة للقفز بالمظلات من ارتفاعات منخفضة أو الهبوط للقيام بأعمال هجومية في عمق الاراضي المعادية.وكذلك لأغراض الشحن والدعم الجوي.تعود الطائرة للاسطول الأمريكي.

التصميم

خلال الحرب الكورية التي بدأت في يونيو 1950 تبين للقيادة الأمريكية حاجتها لتحديث اسطول النقل الجوي الذي يعود إلى الحرب العالمية الثانية. وبناء على ذلك طلب سلاح الجو الأمريكي في 2 فبراير 1951 المتطلبات اللازمة لتصميم طائرة نقل جديدة حيث وضعت الشروط لشركات صناعة الطائرات الأمريكية على أن تستطيع الطائرة نقل 94 راكبا و72 من الجنود مع تجهيزاتهم. في عام 1952، اختار سلاح الجو مشروع شركة لوكهيد الذي اطلق عليه الاسم YC – 130A وبنى نموذجين.

في 23 أغسطس، 1954، في أول رحلة تجري في بوربانك، كاليفورنيا ومن 9 ديسمبر 1956، دخلت هيركوليس سي – 130إيه الخدمة في القوات الجوية الأمريكية. وتم تسليم ما مجموعة 500 طائرة حتى مارس 1978. وحتى الآن، قدمت شركة لوكهيد هيركوليز للجيش الامريكى 998 طائرة و433 لحكومات أجنبية و69 طائرة من طراز L.100 من الطراز المدني سلمت لشركات مدنية. ومجموع ساعات الطيران هذه الطائرة تتعدى ال 12 مليون ساعة طيران.

التدخلات في العالم

استخدمت الطائرة في معظم العمليات الحربية منذ عام 1960 من قبل الكثير من الجيوش. ومنها حرب فيتنام، وحرب جزر الفوكلاند، والحروب العربية الإسرائيلية، وحرب الخليج، وحرب البوسنا أيضا وقد استخدمتها إسرائيل خلال عملية تحرير الرهائن الشهيرة عنتيبي عام 1976 هذا وقد حصلت فرنسا على اربعة عشر طائرة سي – 130 اتش بين عامي 1987 و1997 لتعزيز أسطولها الجوي.

في 2 / 61 سرب فرانش كومته في القاعدة الجوية 123 Bricy اورليانز، وقام سلاح الجو الفرنسي باستخدام سي – 130 اتش لنقل القوات الفرنسية (وحدات من المظليين وفيلق مشاة البحرية الخارجية) خلال الحرب في البوسنة، لعمليات النقل من قاعدة نيو أورليانز في سبليت إلى زغرب وسراييفو.

وكان المطار في قاعدة أورليانز أيضا واحد من المطارات حيث كان يتم التدريب المسمى “الهبوط في سراييفو” حيث استحدثت طريقة هبوط على شكل النزول من خلال زاوية عالية الارتفاع وبدرجة حبوط حاده لتكون الطائرة أقل عرضة لنيران المضادات خلال الهبوط. واستخدمت أيضا سي – 130 اتش الفرنسية خلال الأزمة في تيمور الشرقية، وكذلك بشكل أكثر انتظاما في أفريقيا (كوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية)

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا