ترتيب لميزانيات الدفاع لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

بواسطة Hanan

نشر معهد الدراسات الاستراتيجية في الشرق الأوسط تقريرا تحدث فيه عن اقتصاديات الدفاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

وأوضح المعهد أنّ البيانات الموثوقة الخاصة بعدد من البلدان التي تشهد نزاعات مثل ليبيا وسوريا واليمن غير متوفرة، مشيرةً إلى أنّ البلدان الأكثر إنفاقاً لا تكشف عن حجم ميزانيتها الدفاعية، مثل قطر والإمارات.

وفي هذا السياق، نشر المعهد رسماً بيانياً يظهر الميزانية الدفاعية التقريبية لمجموعة من البلدان في السنوات الأخيرة، معلقاً بالقول إن الأموال التي دفعتها هذه البلدان تظهر أنّ النفقات الدفاعية ما زالت مرتفعة في المنطقة المذكورة؛ علماً أنّ البيانات الأخيرة المتوفرة في ما يتعلق بالإمارات وقطر تظهر أنّ أبو ظبي أنفقت نحو 14.4 مليار دولار في العام 2014، في حين أنّ الدوحة خصصت 5.1 مليار دولار لميزانيتها الدفاعية.

وبحسب الرسم، تحتل الرياض المرتبة الأولى، حيث يتخطى إنفاق السعودية الدفاعي الـ70 مليار دولار، وفقاً لأرقام تقديرية.

إشارة إلى أنّ السعودية تحتل المرتبة الثالثة عالمياً من حيث الإنفاق الدفاعي، بحسب تقرير نشره موقع “غلوبال فاير باور”.

من جهته، يحتل العراق المرتبة الثانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يتخطى إنفاقه العسكري الـ20 مليار دولار، بحسب الأرقام التقريبية المنشورة.

أمّا بالنسبة إلى الكيان الإسرائيلي، فيحتل المرتبة الثالثة؛ علماً أنّ تقارير عدة تتحدث عن إنفاق تل أبيب نحو 18.5 مليار دولار لميزانيتها الدفاعية.

هذا وتحتل إيران المرتبة الرابعة، إذ تتعدّى ميزانيتها الدفاعية الـ15 مليار دولار.

وكانت المرتبة الخامسة من نصيب الجزائر، إذ تتخطى ميزانيتها الدفاعية الـ10 مليار ليرة. بدورها، احتلت عمان المرتبة السادسة، إذ تخصص نحو 8 مليار ليرة لميزانيتها الدفاعية.

في ما يتعلّق بالكويت، فهي تخصص ما يزيد عن 6 مليار دولار لإنفاقها العسكري، ما جعلها تحتل المرتبة السابعة. واحتلت المغرب المرتبة الثامنة، إذ يتجاوز المبلغ الذي تخصصه لإنفاقها الدفاعي الـ3 مليار دولار. من جانبها، تنفق مصر ما يقل عن 3 مليار دولار سنوياً على ميزانيتها الدفاعية، وفقاً لتقديرات المعهد.

لبنان يتفوّق على 4 بلدان عربية بميزانيته الدفاعية

أمّا بالنسبة إلى لبنان، فجاء في المرتبة العاشرة. وشهدت موازنة وزارة الدفاع الوطني الإجمالية لعام 2019 انخفاضاً بقيمة 293 مليار ليرة عن موازنتها الإجمالية لعام 2018، إذ باتت تقدّر بـ2.905781 مليون ليرة، وفقاً لتقرير كانت قد نشرته صحيفة “الأنباء”.

ووفقاً لمصدر معني بشؤون وزارة الدفاع الوطني والجيش، طال الانخفاض الجزء الثاني بقسميه “أ” و”ب” ما يؤثر على استمرار عملية تطوير الجيش عدة وتجهيزا وبنية تحتية. ويعتبر العمود الفقري لموازنة وزارة الدفاع الوطني موازنة الجيش.

يُشار إلى أنّ موقع “غلوبال فاير باور”، يحدد ميزانية لبنان الدفاعية بمليار و735 مليون دولار أميركي.

وبالمقارنة على صعيد موازنة الجيش من موازنة الوزارة، يتبين أن أكثر من 262 مليار ليرة من أصل التخفيض البالغ 293 مليار ليرة لحقت بالنفقات التي تشكل العناصر الأساسية لموازنة الجيش.

واحتل الأردن المرتبة الحادية عشر، حيث ينفق ما يزيد عن مليار دولار سنوياً على ميزانيته الدفاعية. في ما يتعلق بالبحرين، فتخصص ما يزيد عن نصف مليار دولار لميزانيتها الدفاعية. وينطبق الأمر نفسه على تونس وموريتانيا اللتين احتلتا المرتبة الثانية عشر والثالثة عشر على التوالي، بحسب تقديرات المعهد.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا