الاخبار العالمية

رغم اعتراض أمريكا..الهند تبدأ بإستلام منظومة S400بحلول عام 2025

أعلن رئيس شركة “روستيخ” سيرغي تشيميزوف، أن روسيا بدأت بإنتاج أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات “إس-400″ للهند، وسيتم تنفيذ العقد وتسليم المنظومات بحلول عام 2025.

وقال تشيميزوف للصحفيين خلال معرض دبي للطيران: لا أريد تحديد المبلغ لكن تم سداد جزء منه مقدما، ولقد بدأنا تصنيع المنظومات وسيتم تنفيذ العقد وفقا للجدول الزمني وتم تحديد عام 2025 لانتهاء موعد تنفيذه”.

وأعلنت نيودلهي عزمها على شراء “إس-400” مرة أخرى في عام 2015. تم توقيع عقد توريد نظام صواريخ تريومف المضادة للطائرات بقيمة 5.43 مليار دولار خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للهند العام الماضي.

في سياق متصل، قال مدير شركة “روس أوبورون إسبورت”، ألكسندر ميخييف، أنه سيتم توقيع عقد توريد ومكان إنتاج طائرات الهليكوبتر Ka-226T لوزارة الدفاع الهندية في الأشهر الستة المقبلة.

وأضاف رئيس روستيخ: من المحتمل أن تفكر الهند والإمارات بجدية لشراء مقاتلات من طراز سو-57 من الجيل الخامس.

روسيا تتجه لإنتاج منظومات إس-400 في الهند

وقبل مدة زمنية وجيزة أجرت روسيا مباحثات مع الهند حول إمكانية جعل الهند موقعا لإنتاج منظومات إس-400 الدفاعية, وفق ما أعلن عنه المدير التنفيذي لشركة روستيخ الحكومية الروسية، سيرغي تشيميزوف .

وقال تشيميزوف في تصريح، “نعم، نناقش أيضا مع الهند مسألة إنتاج إس 400 هناك”.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، قد قال في وقت سابق، من الشهر الجاري: إن روسيا ستسرسل منظومة إس-400 للدفاع الجوي للهند في غضون 18-19 شهرا.

في أوائل أكتوبر 2018، وقعت روسيا والهند عقدًا لتوريد أنظمةخمسة أفواج من أحدث أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات إس-،400 وسيكلف نيودلهي 5.43 مليار دولار.

وانتقدت واشنطن مرارا تنفيذ الهند لصفقات الدفاع مع روسيا التي تعتبر نيودلهي شريكًا رئيسيًا في جنوب آسيا. في عام 2018 ، أصرت الولايات المتحدة على أن ترفض الهند إبرام أكبر صفقة لشراء إس-400 من روسيا.

ولم تستبعد واشنطن إمكانية فرض عقوبات على شركائها الهنود. وقد أكدت قيادة الهند، من جانبها، مرارًا وتكرارًا أنها تعتبر التقييد الأحادي غير قانوني.

أهم مميزات S400

تمتلك أنظمة “إس – 400″، باعتبارها واحدة من أهم أنظمة الدفاع الجوي في العالم، قدرات فعالة على حماية الأجواء وتدمير الطائرات المقاتلة.

كما تدمر طائرات التحكم، والاستطلاع، والطائرات الاستراتيجية والتكتيكية والصواريخ البالستية ومجمعات الصواريخ البالستية التشغيلية التكتيكية، والأهداف التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وتتكون الكتيبة الواحدة المشغلة لأنظمة “إس – 400″، من قيادة عمليات محمولة واحد على الأقل، و8 منصات قاذفة و32 صاروخًا.

تتحكم أنظمة “إس – 400” بصواريخها القصيرة والمتوسطة والطويلة في آن واحد، وتستطيع الكشف عن الأهداف الموجودة على بعد 600 كيلومترًا، فيما تبلغ سرعة صواريخها 4.8 كيلومترًا في الثانية. كما يستجيب النظام للهدف في أقل من 10 ثوانٍ.

يبلغ بعد المدى المجدي 400 كم للأنظمة طويلة المدى طراز (40N6)، و250 كم للأنظمة طويلة المدى طراز (48N6)، و120 كم للأنظمة متوسطة المدى طراز (9M96E2)، فيما يبلغ بعد المدى المجدي 40 كم للأنظمة قصيرة المدى طراز (9M96E).

كما تدخل العديد من الطائرات ضمن أهداف أنظمة “إس – 400″، أبرزها طائرات الشبح (B-2) و(F-117)، والقاذفات الاستراتيجية (B-1) و(F-111) و( B-52H)، إضافة إلى طائرات الحرب الإلكترونية وطائرات الاستطلاع والإنذار المبكر والطائرات المقاتلة وصواريخ كروز وتوماهوك والصواريخ البالستية.

المواصفات العامة لأنظمة S400

تستطيع صواريخها الوصول إلى ارتفاع 35 كم، ويبلغ مدى الرادار 500 – 600 كم، ومدى اكتشاف الأهداف 600 كم، وعدد الأهداف الجاري متابعتها في آن واحد حتى 300 هدف.

ويبلغ مدى تدمير الأهداف الايرودينامية 3 – 240، ومدى تدمير الأهداف البالستية 5- 60 كم، والارتفاع الأقصى للهدف المستهدف 27 كم، والارتفاع الأدنى للهدف المستهدف 100 مترًا.

كما تبلغ السرعة القصوى للهدف المدمر 4800 كم، وعدد الأهداف المدمرة في وقت واحد 36، فيما تبلغ عدد الصواريخ الموجهة في وقت واحد 72 صاروخًا.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق