انفجار صاروخ بمنصة إطلاقه في إيران

بواسطة Hanan

أظهرت صور للأقمار الصناعية، الخميس، بقايا انفجار صاروخ في مركز فضاء إيراني، كان سيقوم بإطلاق قمر صناعي انتقدته الولايات المتحدة.

وجرى التقاط صور الأقمار الصناعية في مركز “الإمام الخميني” للفضاء، في مقاطعة سمنان الإيرانية، حسبما قالت وكالة “أسوشيتد برس” الإخبارية.

ووفقا لما نقلته شبكة “سي إن إن” عن مسؤولين أميركيين، يبدو أن الانفجار وقع أثناء إمداد الصاروخ بالوقود، استعدادا لإطلاقه.

وتظهر الصور دخاناً أسود يتصاعد، وجزءا من منصة إطلاق تشتعل فيها النيران على ما يبدو.

وقال الباحث في معهد “ميدلبري” للدراسات الدولية بالولايات المتحدة ديف شمرلر: “بغض النظر عما حدث هناك، فقد انفجرت وأنت تطالع البقايا المشتعلة لما كان موجودا هناك”.

ولاحظ شمرلر وجود أنشطة أخرى في المنطقة ذاتها، مشيرا إلى أن “إيران قد تحاول إطلاق قمر صناعي آخر في المستقبل القريب”.

وكان المفترض أن تطلق إيران القمر الصناعي “ناهد 1” خلال الأيام المقبلة، حيث شهد مركز الفضاء نشاطا ملحوظا في الأيام الأخيرة.

ويأتي فشل الصاروخ وسط تزايد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وفيما ترفض إيران أن تجلس إلى طاولة المفاوضات مع واشنطن، قبل رفع العقوبات الاقتصادية التي جرى فرضها على إيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

القمر الصناعي“ناهد 1

هو قمر صناعي وطني خاص بالإتصالات إيراني الصنع والتصميم. ان ” ناهيد 1 ” هو قمر صناعي مخصص للبحوث العلمية، ومشروع إنتاجه وإنتاج الأجيال اللاحقة منه هو مسؤولية مركز البحوث الفضائية الذي يتولى مهمة التصميم والتصنيع والاختبار، كما أن جامعة أمير كبير للتكنولوجيا تُعتبَر إحدى الجهات الأساسية التي تقدم الدعم التقني وتوفير بعض القطعات لهذا المركز بصفتها جهة مقاولة إلى جانب جهات مشاركة أخرى.

وقد إنتهى العمل من تصنيع هذا القمر وهو الآن مستعد للاستقرار في قلب السماء متى ما صدرت الأوامر، ووضعه في مدار (LEO).

مواصفات القمر الصناعي ناهيد

حتى سنة 2017م تمكن الخبراء الفضائيون في جمهورية إيران من تصنيع ثمانية مكوكات فضائية وإرسالها إلى خارج الغلاف الجوي وقد حمل ثلاثة منها كائنات حية عادت سالمة إلى الأرض.

وأما القمر الصناعي ” ناهيد 1 ” فهو على شكل مضلع مستطيل يبلغ قطره 80 سم ونصبت حوله خلايا شمسية وفيه أيضاً خليتان شمسيتان متحركتان ووزنه التقريبي 50 كغم ويتحرك في مدار بيضوي قطره (250) كيلومتر × (370) كيلومتر بزاوية انحراف مقدارها 55 درجة. كذلك تم سابقاً تدشين مكوك الفضاء المخصص لحمل الأقمار الصناعية “سفير فجر” وهو الذي حمل القمر الصناعي “فجر” إلى الفضاء.

من المقرر أن ” ناهيد 1 ” حينما يُطلَق إلى الفضاء ويستقر فيه سوف يفتح جناحاه المتحركان والمكونان من خلايا شمسية ويتم إلتقاط صوراً لهذه العملية لكي يتم تقييم كيفية الأداء ومدى اتساع هذه الخلايا وهو في قلب الفضاء.

الهدف من إطلاق القمر

أهم الأهداف التي يروم الباحثون الإيرانيون تحقيقها من وراء إطلاق هذا القمر الصناعي في مدار LEO تتمثل في تحقيق بعض الأهداف مثل تقييم مستوى أداء منظومات الاتصال في تيار KU بغية تحقيق ارتباط مع المحطة الأرضية واختبار منظومة تلقائية خاصة تتكفل بمهمة فتح الجناحين الشمسيين وإلتقاط صور لهذه المراحل.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا