الاخبار العالمية

“إسكندر” أخطر الأسلحة الروسية

يعد ما يسمى بـ”إسكندر” أخطر الأسلحة الروسية، حسب مصادر إعلامية أجنبية ,وحلت منظومة صواريخ “إسكندر” التكتيكية محل منظومة “أوسا” في الجيش الروسي. وكانت روسيا قد تخلصت في زمن الاتحاد السوفيتي من صواريخ “أوسا” لتهدئة بال الأمريكيين الذين توجسوا خيفة من هذه الصواريخ البالغ مداها 400 كيلومتر خاصة صاروخ “أوسا أو” المنتظر الذي أمكن التحكم فيه طيلة وقت تحليقه، حتى أنهم زودوا سلوفاكيا بمبلغ 16 مليون دولار لكي يدمر السلوفاكيون ما كانوا يملكونه من صواريخ “أوسا”.

ويعتبر صاروخ “إسكندر” بديلا ناجحا لصاروخ “أوسا” لكونه أخطر الأسلحة الروسية وفقا لـ”ناشيونال إنترست”.

ولم يكن مصادفة، كما قالت “ناشيونال إنترست”، أن تنشر روسيا صواريخ “إسكندر” في منطقة كالينينغراد. ذلك أن بإمكان هذه الصواريخ ضرب مكونات الدرع الصاروخي الأمريكي في بولندا وقواعد الناتو في أوروبا الشرقية عندما تنطلق من هذه المنطقة المجاورة لدول حلف شمال الأطلسي (الناتو).

والأكثر خطورة، برأي الخبراء العسكريين الأجانب، أن منظومة “إسكندر” تقبل التحديث، أي أنه يمكن صنع الصواريخ الجديدة الأكثر خطورة التي يصعب على وسائط الدفاع الجوي أن تُسقطها، من أجل هذه المنظومة.

اسكندر-إم SS-26

صاروخ باليستي قصير المدى، تعد خليفة لصواريخ أوكا (SS-23 العنكبوت)، والتي تم القضاء عليها بموجب معاهدة (INF). أطلقت لأول مرة في عام 1996، وعين في البداية من قبل حلف شمال الأطلسي باسم (SS-X-26). وهو يعتبر الصاروخ الأكثر تقدما من نوعه.

اعتمد نظام صواريخ اسكندر-إم رسميا من قبل الجيش الروسي في عام 2006. وفي الوقت الراهن يعمل فقط مع الجيش الروسي حوالي 20 منها. والبديل المخصص للتصدير، يعرف باسم اسكندر-إي.

هي صواريخ روسية الصنع, تصنع في مجمع الصناعات العسكرية الواقع في مدينة كولومنا الروسية الواقعة في ريف موسكو, وتعتبر من منظومات الاسلحة عالية الدقة , حيث يستطيع صاروخ إسكندر اصابة اهدافه و تدميرها على مسافة 300 كلم.

وتنتقل هذه المنظومة إلى حالة القتال خلال دقيقة واحدة، ويركب على منصات ثابتة و متحركة, وتتحدد دقتها في إصابة الهدف بدائرة نصف قطرها 30 مترا. ويحمل صاروخ منظومة إسكندر الذي يبلغ وزنه 3 أطنان عبوة تحتوي على 400 كغم من مادة .تي أن تي وتستخدم في صنع الصاروخ تقنية ستيلث . كما يعد اعتراض هذا الصاروخ مهمة مستحيلة نظرا لسرعته و قدرته على المناورة على مستويين من أجل تجنب الصواريخ المضادة.

وتقوم مؤسسة روس أوبورون أكسبورت الوكيلة الحصرية بتصدير هذا السلاح إلى الخارج.

 

مميزات صواريخ إسكندر

من أهم مميزات منظومة “إسكندر” التي تعتبر من الأسلحة المتفوقة أن الإفلات من صواريخها وتجنب الإصابة بها مستحيل، فصاروخ “إسكندر” يطير بسرعة كبيرة جدا متبعا مسارا لا يمكن التكهن به وبالتالي فإن اعتراضه مستحيل.

ويتجه صاروخ “إسكندر” إلى الهدف المطلوب تدميره مناورا بصفة مستمرة حتى أن مطلقه لا يعرف أين يكون موجودا في وقت لاحق. ومع ذلك لا بد أن يصل صاروخ “إسكندر” إلى هدف محدد حاملا عبوة ناسفة تزن 480 كيلوغراما. ويمكن تجهيزه بأحد الرؤوس المدمرة الثمانية وبينها الرأس النووي، حسب نوع الهدف المزمع ضربه. ويستطيع قاذف “إسكندر” إطلاق صاروخين على الهدفين المختلفين في غضون الدقيقة.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق