الاخبار العالمية

منظومة إس-400 ينهي تفوق طائرات إف35 الأمريكية

كشفت تقارير صحفية عن قدرات لمنظومة صواريخ “إس-400” الروسية المضادة للطائرات تثير قلق الأمريكيين.

يذكر أن الولايات المتحدة لم تعد تطالب تركيا بالتخلي عن شراء منظومات “إس-400” من روسيا وباتت تتمنى على تركيا ألا تُدخل منظومات “إس-400” التي تتسلمها من روسيا الخدمة الفعلية لكي يتمكن الأمريكيون من مواصلة استخدام مقاتلات “إف-35” في تركيا.

ذلك لأن منظومة “إس-400” تشكل، برأي الأمريكيين، خطرا على مقاتلة “إف-35″، إذ أن بإمكانها تعقب المقاتلات الأمريكية الخفية بصفة مستمرة. كما أن اندماج “إس-400” في دفاعات الناتو الجوية (تركيا عضو في حلف الناتو) سيتيح لروسيا فرصة الاطلاع على تفاصيل أنظمة الاستطلاع والاستخبار والرصد الجوي التابعة للناتو.

والأكثر خطورة، وفقا لـ”ديفينس نيوز”، أن بإمكان “إس-400” كشف الشفرة التي تمكّن مقاتلة “إف-35” من تمييز الصديق من العدو.

وقد يكون معنى هذا أن ثمة شكوكا حول تفوق مقاتلة “إف-35” التي يعتبرها الأمريكيون أفضل طائرة قتالية خفية في العالم.

S-400

هو نظام دفاع جوي تم تطويره في التسعينيات من قبل مكتب ألماز للتصميم المركزي في روسيا ويعتبر ترقية لعائلة أس – 300. ويعمل في الخدمة مع القوات المسلحة الروسية منذ عام 2007. و إس-400 يستخدم أربعة صواريخ مختلفة المدى لتغطية نطاق عملياته: فهو يستخدم صاروخ (40N6) بمدى (400 كم) للأهداف بعيدة المدى، وصاروخ (48N6) بمدى (250 كم) للأهداف طويلة المدى، وصاروخ(9M96E2) بمدى (120 كم) للأهداف المتوسطة المدى، وصاروخ (9M96E) بمدى (40 كم) للأهداف قصيرة المدى. وقد وصف إس-400، اعتبارا من عام 2017، بأنها “واحدة من أفضل أنظمة الدفاع الجوي حاليا.

ويتكون النظام من أربعة اقسام:

-رادار بعيد المدى يلاحق الأهداف وينقل المعلومات إلى مركز القيادة.
-مركز تحديد الأهداف وعربة القيادة التي تعطي الأوامر بإطلاق الصواريخ.
-عربة اطلاق الصواريخ وتحمل كل واحدة أربعة صواريخ.
-رادار الملاحقة ومهمته توجيه الصاروخ نحو الهدف بعد اطلاقه.
وحسب بعض المصادر الغربية فإن بعض الأنواع من هذه الصواريخ قادرة على التصدي لأهداف على بعد 400 كم.

كما أن هذا النظام قادر على إطلاق ثلاثة أنواع من الصواريخ أرض – جو بقدرات مختلفة.

فعالية كبيرة

وبحسب مسؤول عسكري أمريكي رفيع في قوات البحرية فإن نظامي أس 400 وأس 300 فعالان جدا في التصدي لكل الطائرات والمقاتلات من الجيل الرابع مثل اف 15 اف 16 واف 18. والطائرات الوحيدة القادرة على العمل في مجال عمليات اس 400 واس 300 هي طائرات الجيل المقبل مثل طائرة الشبح اف 35 و اف 22 و القاذفة بي 2 التي لا تكشفها أجهزة الرادار.

ويرى الخبراء أنه حتى هذه الطائرات قد تكون عرضة للخطر في حال وجود نظام دفاع جوي متكامل يتضمن ما يكفي من صواريخ نظامي الدفاع الجوي أس 400 و أس 300.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق