الاخبار العالمية

طائرات الأباتشي الأمريكية تصل إلى الهند

وصلت أول أربع طائرات هليكوبتر من طراز AH-64E من نوع Apache إلى قاعدة هيندون الجوية بالقرب من دلهي بالهند.

ووصل أول اثنين من 22 طائرة بوينج AH-64E من طراز Apaches المطلوبة لسلاح الجو الهندي من الولايات المتحدة.و نُقلت المروحيات على متن طائرة نقل من طراز Antonov An-124 ووصلت إلى قاعدة هيندون الجوية في غازي أباد في 27 يوليو.

ومع ذلك ، لن يتم تسليم المروحيات إلى القوات الجوية الهندية (IAF) فور وصولها.

وقال مسؤول في سلاح الجو الإسرائيلي: “سيتم تسليم المروحيات إلينا بعد تجميعها في وقت لاحق ، وبعد ذلك سيتم إدخالها في سلاح الجو”.

وستصل أربع طائرات هليكوبتر إضافية من نفس النوع الأسبوع المقبل.من المقرر نقل المروحيات الثماني إلى محطة باثانكوت الجوية في البنجاب .

واستكملت الطائرة AH-64E أولى رحلاتها الناجحة إلى IAF في يوليو 2018. وبدأت الدفعة الأولى من طاقم IAF التدريب على الطيران من طراز Apache في الولايات المتحدة في عام 2018.

أباتشي هي المروحية الهجومية الرائدة متعددة الأدوار في العالم. يتميز الطراز AH-64E Apache ، وهو البديل الأكثر حداثة الذي طوره الجيش الأمريكي أيضًا ، بالأداء المحسّن ، والتشغيل الرقمي المشترك ، وتحسين القدرة على البقاء ، والمساعدة في اتخاذ القرارات المعرفية.

إيه إتش-64 أباتشي

هي مروحية هجوم أمريكية من إنتاج شركة بوينغ، وتعد طائرة الهجوم الرئيسية للجيش الأمريكي.

وتتميز الأباتشي بأنها مروحية هجومية عالية التسليح، ذات ردود أفعال سريعة، بإمكانها أن تهاجم من مسافات قريبة أو في العمق، بحيث تكون قادرة على التدمير، والإخلال بقوات العدو.

وهي قادرة على العمل ليلا ونهارا وفي بجميع الظروف المناخية. والأباتشي مسلحة بصواريخ هيلفاير الخارقة للدروع وهي مجهزة بمدفع رشاش إم230 بعيار 30مم، وصواريخ الهايدرا 70 (مقاس 2.75 إنش) الفعالة تجاه أنواع مختلفة من الأهداف. طائرة الأباتشي قادرة على الصمود في مواجهات عنيفة، حيث تستطيع الاستمرار في العمل حتى بعد الإصابة بطلقات 23مم في مناطقها الحساسة.

الأباتشي أي اتش-64 أي، مزودة بأربع أطقم شفرات وبمحركين تربينيين من شركة جينيرال اليكتريك بقوة 1890 حصان لكل منهما، أقصى وزن لها يصل إلى 17650 باوند مما يسمح لها بالوصول إلى سرعة تحليق 145 ميل/س وقدرة على الطيران المتواصل ل 3 ساعات.

يمكن تركيب خزان وقود إضافي خارجي للـطائرة أي اتش-64 بسعة 230 غالون، مما يسمح بزيادة مدى عملياتها. ويمكن تركيب أربع خزانات ذات سعة 230 غالون كحد أقصى. يمكن نقل طائرة أي اتش-64 لمسافت طويلة من خلال طائرات سي-5، وسي-141 وسي-17.

أي اتش-64 تستطيع حمل 16 صاروخ هلفاير الموجة بالليزر. هذه الصواريخ لها مدى 8000 متر، وتستعمل بشكل أساسي لتدمير الدبابات والعربات المصفحة. وتستطيع طائرة أي اتش-64 أن تحمل 76 صاروخ أرض جو عيار 2.75 تستعمل ضد الأفراد والعربات ذات التصفيح الخفيف. كما تحمل 1200 قذيفة بعيار 30مم.

جهاز تسجيل الفيديو على متن الطائرة قادر على تسجيل 72 دقيقة حسب ما يقرره قائد الطائرة أو مشغل الأسلحة. هذا التسجيل يساعد فيما بعد في تقيم نجاح المهمات التي أجرتها الطائرة. وهي أيضا مزودة نظام دوبلر للقيادة، ونظام تحديد الموقع.

الطائرة مجهزة بثلاث أنظمة للرؤية، بحيث تكون قادرة على مراقبة منطقة القتال في أي وقت وبأي ظرف. ومن هذه الأجهزة نظام رؤية مرتبط بجهاز الرؤية الليلية التي تظهر في شكل الكرة الأمامية المركبة تحت الأباتشي (جهاز تقوية ضوء وكاميرا ما دون الحمراء) ويتم بث الصور مباشرة إلى خوذة ضابط الأسلحة على متن الطائرة على شاشة صغيرة أمام إحدى عينيه كما أن جهاز الرؤية يقوم بالدوران والتحرك في الاتجاه الذي ينظر إله ضابط الأسلحة أوتوماتيكيا.

وقد طوّرت مروحية القتال الرئيسية AH-64A APACHE التي تنتجها شركة بوينغ الأمريكية (القسم العسكري) عملاق صناعة الطائرات في العالم، طوّرت من النماذج السابقة لتلبي احتياجات الجيش الأمريكي وكذلك لتلبية رغبات الدول والجيوش التي ترغب في الحصول عليها بشكل موسّع.

دخلت الـ AH-64A الخدمة في الجيش الأمريكي عام 1984. وهي في هذه النسخة مجهزّة بأنظمة قادرة على إدارة العمليات القتالية أثناء الليل وكذلك في مختلف الظروف المناخية (بما في ذلك الطقس الرديء) وكذلك فيها نظام تحديد الأهداف بواسطة الأشعة تحت الحمراء FLIR والمركبة في خوذة الرأس للطيار والتي من خلالها تتيح للطيار تعقب الأهداف والسيطرة الكاملة على الآلة القتالية التي يقودها وأيضاً فيها نظام فريد في توجيه المدفع الرشاش ذي عيار 30 مم المركّبة في مقدمة المروحية بواسطة اتجاه حدقة عين الطيار واتجاه نظره.

النظام الفريد المجهزة به مروحية الأباتشي والتي تعتمد على اتجاه نظر الطيار هي عبارة عن نظام تحديد أولي (بشكل ابتدائي) للهدف ومن ثمة تتولى أنظمة التوجيه الليزري والموصولة بشاشات عرض في مقصورة الطيار تتولى متابعة الهدف في مرحلة أخرى من مراحل الهجوم. درع الأباتشي مجهز كي يقاوم اختراق إطلاقات مباشرة عليها من عيار 12.7 مم وكذلك الشحوم الثقيلة التي تدور في محركها مصممة كي لا تنسكب في ظروف قاسية من قبيل.

وقد أثبتت الأباتشي نفسها في ميدان القتال الفعلي وفي عدة نزاعات مسلحة قادتها الولايات المتحدة في حرب الخليج الثانية، أفغانستان وغزو العراق الأخيرة، حيث أثبتت الأباتشي أنها مروحية قادرة على البقاء في ساحة المعركة بالرغم من إصابتها إصابات مباشرة بقذائف RBG المضادة للدروع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق