الخليج العربي

سلاح البحرية الملكي البحريني في مهمة دولية لحفظ السلام‏

قام معالي الفريق أول ركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين صباح يوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2009م بزيارة تفقدية إلى سلاح البحرية الملكي البحريني ، ولدى وصول معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين إلى سلاح البحرية الملكي البحريني كان في إستقباله معالي اللواء الركن الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة رئيس هيئة الأركان ، والعميد الركن عبدالله حسن النعيمي مساعد رئيس هيئة الأركان للعمليات ، ومساعد قائد سلاح البحرية الملكي البحريني وعدد من كبار ضباط السلاح.

حيث تفقد معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين إحدى القطع البحرية التابعة لسلاح البحرية
 
الملكي البحريني قبيل مغادرتها مملكة البحرين للمشاركة في مهمة دولية تأتي في إطارالتعاون الدولي لجهود عمليات حفظ السلام ومكافحة القرصنة ضمن قوة الواجب المشتركة 151 والتي تنظوي تحت مظلة الأمم المتحدة.
وقد أكد معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين إن هذه المشاركة تأتي تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، بمشاركة مملكة البحرين في حفظ السلام في المنطقة وإستقرارها.
وخلال جولة معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين التفقدية للقطعة البحرية عبر عن سعادته بمستوى الكفاءة القتالية العالية والإداري المتقدم والمستوى الفني المتميز والذي وصلت إليه هذه القطعة البحرية من خلال تنفيذ المهمات الدولية التي أوكلت لها سابقاً، مؤكداً معاليه أن هذا المستوى المتطور الذي وصلت إليه من ناحية التجهيز واقتناء الأسلحة ودقة تنفيذ المهام والواجبات لهو أكبر دليل على أن قوة دفاع البحرين تنتهج الطريق الصحيح لتطوير وحداتها وتزويدها بأفضل الأسلحة والوصول بها إلى أعلى المستويات من الجاهزية والاستعداد ، لبسط الأمن والسلام في المنطقة ، ومكافحة عمليات القرصنة ، وذلك بمشاركة القوات الشقيقة والصديقة والمتعددةالجنسيات.
وأشاد معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين بجاهزية طاقم القطعة البحرية والروح المعنوية العالية التي يتمتع بها دائماً منتسبي سلاح البحرية الملكي البحريني وإستعدادهم الكبير الذي يبدونه في تنفيذ الواجبات والمهام المسندة إليهم بكل كفاءة وإتقان وفي وقت قياسي، إضافة إلى النتائج العملية الطيبة التي أظهروها من خلال إستعدادهم وجاهزيتهم القتالية ، والإدارية، والفنية، متمنياً معاليه لهم التوفيق والسداد خلال تأدية الواجب المناط بهم ، مثنياً معاليه على الجهود التي تبذل في سبيل إعداد وتدريب وصقل منتسبي هذا السلاح بالمهارات القتالية البحرية والهندسية والفنية التي تلبي متطلبات التطور والتقدم الذي وصلت إليه شتى أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين، وأكد معاليه على دعم القيادة العامة لكل ما من شأنه إستتباب الأمن والعمل على مكافحة عمليات القرصنة والإرهاب البحري من خلال ما تم إكتسابه من خبرات خلال العمل مع القوات متعددة الجنسيات للوصول إلى أقصي درجات الكفاءة. والاحتراف.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق