الاخبار العالمية

إكتشاف نقطة ضعف مصطنعة لدى “إس 400”

أصدرت مجلة “ستراتفور” الأمريكية تقريرا مفصلا عن منظومة “إس 400” الروسية التي تسلمتها تركيا مؤخرا من روسيا.وبحسب التقرير الأمريكي عن المنظومة فإنها تشوبها نقطة ضعف كبيرة ورئيسي.ما يرتبط بنقطة الضعف هو تطلب التشغيل الفعال لنظام الدفاع الجوي دعمًا من أنظمة الدفاع الجوي الأخرى.

ويقول التقرير”المنظومة جيدة فقط في الوسط الذي اعتادت العمل فيه، أي أن الأنظمة يمكن أن تكون أكثر أو أقل فاعلية اعتمادًا على نوع العدو الذي تواجهه”.

كذلك، يعتقد الخبراء أن فعالية المنظومات قد تنخفض في ظل ظروف جغرافية معينة، على سبيل المثال، في الجبال، تنقص احتمالات المنظومة في مواجهة صواريخ كروز المنخفضة الطيران.

في الوقت نفسه، يدرك المحللون أن “إس 400” الروسية هي واحدة من أفضل النظم الاستراتيجية اليوم.

نقاط قوتها هي:

المدى الطويل، والقدرة المرنة على ضرب أهداف مختلفة، بما في ذلك الطائرات وصواريخ كروز والقذائف التسيارية، وكذلك أجهزة استشعار متطورة للغاية قادرة على محاربة تكنولوجيا الشبح.

يشير المقال إلى أنه في الأيدي المختصة من أطقم المدربين تدريباً جيداً، يمكن أن تسبب أنظمة الدفاع الجوي الحديثة بعيدة المدى، مثل “إس 400″، أضرارًا كبيرة للعدو، فضلاً عن الحماية ضد العديد من أنواع التهديدات والهجمات المختلفة.

وكانت صفقة الصواريخ إس 400 بين تركيا وروسيا قد وجهت الأنظار لهذه المنظومة وتناول المحللون المنظومة من حيث القدرات والثغرات ومدى الفعاليات.

أبرز خصائص صواريخ “إس-400” الروسية

-تمتلك أنظمة “إس – 400″، باعتبارها واحدة من أهم أنظمة الدفاع الجوي في العالم، قدرات فعالة على حماية الأجواء وتدمير الطائرات المقاتلة.

-كما تدمر طائرات التحكم، والاستطلاع، والطائرات الاستراتيجية والتكتيكية والصواريخ البالستية ومجمعات الصواريخ البالستية التشغيلية التكتيكية، والأهداف التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

-وتتكون الكتيبة الواحدة المشغلة لأنظمة “إس – 400″، من قيادة عمليات محمولة واحد على الأقل، و8 منصات قاذفة و32 صاروخًا.

-تتحكم أنظمة “إس – 400” بصواريخها القصيرة والمتوسطة والطويلة في آن واحد، وتستطيع الكشف عن الأهداف الموجودة على بعد 600 كيلومترًا، فيما تبلغ سرعة صواريخها 4.8 كيلومترًا في الثانية. كما يستجيب النظام للهدف في أقل من 10 ثوانٍ.

-يبلغ بعد المدى المجدي 400 كم للأنظمة طويلة المدى طراز (40N6)، و250 كم للأنظمة طويلة المدى طراز (48N6)، و120 كم للأنظمة متوسطة المدى طراز (9M96E2)، فيما يبلغ بعد المدى المجدي 40 كم للأنظمة قصيرة المدى طراز (9M96E).

-كما تدخل العديد من الطائرات ضمن أهداف أنظمة “إس – 400″، أبرزها طائرات الشبح (B-2) و(F-117)، والقاذفات الاستراتيجية (B-1) و(F-111) و( B-52H)، إضافة إلى طائرات الحرب الإلكترونية وطائرات الاستطلاع والإنذار المبكر والطائرات المقاتلة وصواريخ كروز وتوماهوك والصواريخ البالستية.

المواصفات العامة لأنظمة “إس – 400”

-تستطيع صواريخها الوصول إلى ارتفاع 35 كم، ويبلغ مدى الرادار 500 – 600 كم، ومدى اكتشاف الأهداف 600 كم، وعدد الأهداف الجاري متابعتها في آن واحد حتى 300 هدف.

-ويبلغ مدى تدمير الأهداف الايرودينامية 3 – 240، ومدى تدمير الأهداف البالستية 5- 60 كم، والارتفاع الأقصى للهدف المستهدف 27 كم، والارتفاع الأدنى للهدف المستهدف 100 مترًا.

-كما تبلغ السرعة القصوى للهدف المدمر 4800 كم، وعدد الأهداف المدمرة في وقت واحد 36، فيما تبلغ عدد الصواريخ الموجهة في وقت واحد 72 صاروخًا.

و

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق